العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حلم الميدالية الثانية

    سعيد بن مكتوم وبن فطيس يُدشّنان منافسات الاســكيت اليوم

    تتجه الأنظار في العاشرة والنصف صباحاً بتوقيت البرازيل الخامسة والنصف مساءً بتوقيت الإمارات، صوب مركز الرماية الأولمبي بمدينة ريو دي جانيرو لمتابعة أبطالنا في مسابقة رماية الاسكيت، ضمن منافسات دورة الألعاب الأولمبية الصيفية الـ31 «ريو 2016»، حيث يشارك الشيخ سعيد بن مكتوم والبطل الذهبي سيف بن فطيس.

    وتستمر المنافسات لمدة يومين، ويشهد اليوم الأول تصفيات الدور التمهيدي، على أن تستكمل غداً بقية منافسات الدور التمهيدي والنهائيات، وأنهى الشيخ سعيد بن مكتوم وسيف بن فطيس التدريب الرسمي أمس تحت الأمطار. وتحلم الإمارات بإحراز الميدالية الثانية في ريو 2016 من خلال الرماية بعد البرونزية الأولى في الجودو.

    ويشارك في الاسكيت 32 رامياً عالمياً، تم تقسيمهم إلى 6 مجموعات تضم المجموعتين الأول والثانية 12 رامياً بمعدل 6 رماة في كل مجموعة فيما تضم كل مجموعة من المجموعات المتبقية 5 رماة. ويلعب الشيخ سعيد بن مكتوم في المجموعة الرابعة وتضم معه القطري راشد حمد، والبرازيلي ريناتو والأميركي هانكوك والروسي أنتون.

    فيما يلعب سيف في المجموعة الثانية والتي تضم 6 رماة، ومعه رماة من السويد وكوبا وأستراليا ولتوانيا، وباربادوس.

    ويشارك في الاسكيت رماة عرب هم القطري ناصر العطية، والمصري رمزي مهيلبة والكويتي سعود حبيب الذي يشارك تحت العلم الأولمبي.

    آمال كبيرة

    وتتعلق الآمال بتحقيق الرماية لميدالية أولمبية جديدة وترفع رصيد الإمارات إلى 3 ميداليات ملونة بعد الميدالية البرونزية التي أحرزها سيرجيو توما في الجودو، ورغم أن الآمال قائمة في ألعاب القوى عن طريق علياء سعيد إلا أن الرماية الأكثر حظاً بعدما سجل الشيخ أحمد بن حشر أول ميدالية ذهبية في تاريخ الإمارات الأولمبي في دورة أثينا 2004. ويملك الشيخ سعيد بن مكتوم كثيراً من الخبرة في التعامل مع الأولمبياد، بعدما شارك في الأولمبياد 4 دورات، أعوام 2000 في سيدني و20004 في أثينا و2008 في بكين و2012 في لندن..

    وهذه هي المرة الخامسة في مسيرته، وحقق في مسيرته بالرماية ذهبية بطولة العالم للاسكيت في أكتوبر عام 2011 في العين، والميدالية البرونزية في البطولة الآسيوية 2016 وهي الميدالية التي منحته بطاقة التأهيل للأولمبياد.

    وسبق للشيخ سعيد بن مكتوم أن شارك في بطولة العالم في البرازيل في نفس الميادين وهو ما دفعه لتأخير عودته إلى ما قبل التدريب الرسمي الذي أقيم أمس، كما تدرب أيضاً قبل الحدث بيومين بعدما فتحت اللجنة المنظمة التدريب غير الرسمي للاسكيت.

    في الوقت الذي تأهب سيف بن فطيس بطل العالم وآسيا ومتصدر التصنيف الآسيوي، للمنافسات، ويعيش بطلنا حالة من التركيز الشديد مع حرص على التواجد في الميدان أثناء منافسات التراب والدبل تراب، لتجهيز نفسه، معنوياً وبدنياً.

    مشاركة علياء

    على جانب آخر، تخوض علياء سعيد اليوم في الحادية عشرة صباحاً بتوقيت البرازيل منافسات 10 آلاف متر جري في أولى مشاركات بعثتنا في ألعاب القوى، وتطمح علياء في تحقيق إنجاز أولمبي هو الأول لها في مسيرتها ومسيرة أم الألعاب خاصة أنها بطلة آسيوية، وحقق الميدالية الذهبية في البطولة الآسيوية 2015 بالصين، وذهبية دورة الألعاب الآسيوية في أنشون الكورية، 2014، وفضية بطولة آسيا بالهند 2013، ونجحت في تحسن أرقامها من 32.39.39 دقيقة، إلى 31.10.25 دقيقة في آخر بطولة آسيوية وهو ما يؤكد أنها جاهزة للأولمبياد.

    سباحة

    وفي منافسات السباحة، تخوض الموهوبة الصغيرة ندى البدواوي منافسات 50 متراً حرة سيدات، وهو السباق الذي تشارك فيه ببطاقة من الاتحاد الدولي للسباحة مع زميلها يعقوب السعدي، والذي أنهى مشاركته، فيما تنتظر ندى السباق بحثاً عن رقم شخصي جديد لها، ورغم حالة الرهبة التي تعيش فيها كونها ستلعب بجوار بطلات العالم إلا أن الفوز بالميدالية البرونزية للإمارات عند طريق سيرجيو توما بطل الجودو منحها دفعة معنوية عالية.

     

    طباعة Email