00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الملكي «سوبر أوروبا»

ت + ت - الحجم الطبيعي

توج ريال مدريد الإسباني بطل مسابقة دوري أبطال أوروبا بطلاً للكأس السوبر الأوروبية لكرة القدم إثر تخطيه مواطنه إشبيلية بطل الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) في الأعوام الثلاثة الماضية 3-2 بعد التمديد أول من أمس.

وحملت أهداف ريال توقيع ماركو اسونسيو (21) وسيرخيو راموس (90+3) وداني كارفاخال (119)، فيما سجل فرانكو فاسكيز (41) والأوكراني يفغيني كونوبليانكا (71 من ركلة جزاء) هدفي إشبيلية.

وسعى ريال مدريد المنقوص من خدمات نجميه البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بايل، للإطباق على منطقة خصمه منذ البداية.

وكان لاعبو ريال في الموعد بداية إذ تقدموا في النتيجة عند الدقيقة 21 عبر اليافع الإسباني ماركو اسونسيو (20 ربيعا) بتسديدة خاطفة للأنفاس سكنت الزاوية العليا لمرمى النادي الأندلسي.

ورغم معاناة الفريقين من سوء أرضية الملعب نتيجة هطول الأمطار، رمى لاعبو إشبيلية بكامل ثقلهم في الهجوم وأهدروا محاولتين في غاية الخطورة عبر البرازيلي ماريانو فيليو وقلب الدفاع البرتغالي دانيال غاريكو، قبل أن يتمكنوا من إدراك التعادل عبر الإيطالي فرانكو فاسكيز من كرة مباغتة (41) وسط فرحة عشاق النادي ومدربه الأرجنتيني خورخي سامباولي.

الشوط الثاني

وشهد الشوط الثاني أفضلية نسبية لإشبيلية وسط ندرة الفرص من قبل الناديين، فيما دفع مدرب ريال الفرنسي زين الدين زيدان بمواطنه كريم بنزيمة (62) بغية تنشيط الخط الأمامي لأبناء العاصمة الإسبانية.

ونال إشبيلية ركلة جزاء في الدقيقة 71 إثر تعرض فيتولو للمخاشنة من قبل سيرخيو راموس داخل المنطقة المحرمة، انبرى لها الأوكراني يفغيني كونوبليانكا وأسكنها الشباك بهدوء تام مانحاً أبناء الأندلس تقدماً منطقياً 2-1.

وسعى لاعبو إشبيلية للحفاظ على تقدمهم في ما تبقى من عمر اللقاء ومباغتة خصومهم عبر الهجمات المرتدة، لكن نجوم ريال تمكنوا من اقتناص هدف التعادل في الوقت بدل الضائع بفضل المدافع راموس الذي كفر عن ذنوبه بهدف رأسي (90+3).

الحسم

وخاض الفريقان وقتاً إضافياً شهد منعطفاً حاسماً نتيجة إقصاء لاعب إشبيلية الفرنسي تيموثيه كولوديتشاك بالبطاقة الصفراء الثانية (93)، ما سمح للاعبي ريال ببسط هيمتنهم على الأجواء.

وسجل راموس هدفاً رأسياً ألغاه الحكم بداعي الخشونة (99)، فيما ضغط لاعبو ريال في الشوط الإضافي الثاني بشكل كبير على مرمى إشبيلية بغية خطف هدف الانتصار، وأهدروا فرصتين محققتين للتسجيل عبر الكولومبي خاميس رودريغيز والمحلي فاسكيز تواليا.

وفي اللحظات القاتلة، سجل المدافع كارفاخال هدفاً ثميناً مانحاً أبناء العاصمة الإسبانية فوزاً مهماً (119) مانحاً ريال مدريد باكورة ألقاب الموسم الجديد.

طباعة Email