00
إكسبو 2020 دبي اليوم

موقعة العمالقة

توما يتحدى «الماكينة الألمانية» ماريش فــي الجودو

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يخوض لاعبنا سيرجيو توما منافسات الجودو في دورة الألعاب الأولمبية الـ31 المقامة حالياً في مدينة ريو البرازيلية ويدخل توما المنافسة أمام الألماني سفن ماريش في الدور الـ32 لوزن تحت 81 كجم.

في الساعة العاشرة صباحاً بتوقيت البرازيل، الخامسة مساء بتوقيت الإمارات، وتتعلق الآمال بالنجم العالمي في تحقيق إنجاز أولمبياد جديداً للدولة، خاصة أنه حقق العديد من الميداليات العالمية..

حيث حقق 7 ميداليات عالمية في آخر 3 سنوات منها برونزية الجائزة الكبرى 2016 في تركيا وذهبية الجائزة الكبرى 2015 في طشقند، وفضية الجراند سلام في أبوظبي 2015، وبرونزية الماستر في المغرب 2015، وفضية الجائزة الكبرى في تركيا 2015، وفضية الجراند سلام في طوكيو 2014، وبرونزية الجراند سلام في أبوظبي 2014.

وتختتم المسابقة في نفس اليوم، حيث يتأهل توما في حالة فوزه على الألماني للدور الـ16 ثم دور الثمانية وبعدها الأدوار النهائية.

وتأتي مشاركة توما ضمن 32 لاعباً عربياً يخوضون منافسات اللعبة في أولمبياد ريو من 16 دولة عربية، منها 12 لاعباً من 9 دول آسيوية هي الإمارات التي تشارك بثلاثة لاعبين، والعراق، والأردن، والسعودية ولبنان وفلسطين، وقطر وسوريا، واليمن.

كان لاعبنا فيكتور سكفورتوف قد دشن منافسات الجودو أمس أمام اليمني زياد مطر في وزن تحت 72، فيما سيختتم إيفان رومانكو منافسات بعثتنا في الجودو بعد غد أمام الجزائري ليث بو يعقوب، وينتظر الشارع الرياضي من ثلاثي الجودو إنجازاً جديداً يضاف إلى سجل الإنجازات الرياضة للدولة على المستوى الأولمبي والعالمي، حيث إن لاعبي الجودو من المرشحين لحصد الميداليات، بل هم بداية الحلم الأولمبي في ريو.

تدريب

وقد انخرط توما في التدريبات خلال الأيام الماضية بعد وصوله من معسكر ساو باولو إلى ريو دي جانيرو يوم الجمعة الماضي، مع حفل افتتاح الأولمبياد، وبات جاهزاً للمواجهات بعد مشوار طويل من الإعداد حيث خاض تدريبات وبطولات على مدى 3 سنوات متتالية من دون توقف.

من جانبه، أكد توما أن مواجهة اللاعب الألماني سفن ماريش لن يكون سهلاً خاصة أنه صاحب تصنيف متقدم نتيجة مستواه وأدائه المميز إلا أنه أبدى ثقته التامة في عبور هذه المحطة الصعبة..

والوصول إلى الدور الثاني والوصول تدريجياً إلى الأدوار المتقدمة من خلال التركيز على الفوز بالمواجهة الأولى التي ستمنحه دون شك دفعة قوية لاستكمال المسيرة والظفر بميدالية في اللعبة على المستوى الأولمبي للإمارات، والدخول في قائمة ميداليات ريو دي جانيرو عبر الجودو، وهو ما نأمله جميعاً.

ميدالية

وأشار اللاعب إلى أن الهدف الأساسي من مشاركته هو وزملاؤه يتمثل في حصد لقب جديد للرياضة الإماراتية وللعبة على وجه الخصوص، مؤكداً أن فترات الإعداد الماضية قد شهدت عملاً مكثفاً على الجانب الفني والنفسي بكل المعسكرات والتجمعات، ما يعزز من حظوظنا في التتويج واستثمار تلك الفرصة لتحقيق إنجاز مشرف للجميع.

وعبر اللاعب عن تفاؤله بتحقيق نتائج جيدة في الأدوار التمهيدية ومواصلة الزحف نحو الهدف المنشود وحجز مكانه بإحدى المواجهات النهائية والمنافسة على المراكز الأولى والعودة بنتيجة مميزة تترجم حجم الجهود المبذولة للاستعداد لهذا الحدث.

شكر

ووجه توما الشكر إلى اتحاد الجودو على الدعم الكبير الذي قدمه طوال السنوات الماضية لتجهيز جميع اللاعبين والذي كان حصاده كبيراً بالفوز بعدد كبير من الميداليات العالمية والدولية في بطولات الجائزة الكبرى والجراند سلام وبطولة العالم، ولا يمكن أن ننكر أن الإمكانات التي قدمها الاتحاد تحملنا مسؤولية كبيرة وبالفعل المعسكرات التي خضناها مؤخراً في إسبانيا ومولدوفيا ثم ساو باولو في البرازيل لها مردود فني وبدني كبير.

استعداد

من ناحية أخرى، يخوض الرامي الذهبي خالد الكعبي بطل آسيا اليوم التدريب الرسمي للرماية في مسابقة الدبل تراب، وذلك بمركز الرماية الأولمبي، حيث تقام المسابقة غداً لمدة يوم واحد، وتأتي مشاركة الكعبي لتدشن الحلم الكبير الذي ينتظره الجميع بتكرار إنجاز الشيخ أحمد بن حشر في أولمبياد أثينا 2004، ورغم مرور 12 عاماً عن الإنجاز إلا أنه ما زال الإنجاز الأكبر في تاريخ الرياضة الإماراتية.

طباعة Email