00
إكسبو 2020 دبي اليوم

كريس كولمان لا ينزع السترة

معتقدات خرافية تغزو «يورو 2016»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

غنى المطرب الأميركي الشهير ستيفي واندر أغنية بعنوان «الخرافة ليست هي الوسيلة لتحقيق الأماني»، ولكن هناك الكثير من اللاعبين المشاركين في (يورو 2016) ، يختلفون معه في ذلك،ولا يمكن لأحد أن يرى كريس كولمان مدرب منتخب ويلز دون سترته خلال أي مباراة، وهنا يدور السؤال لماذا؟

الإجابة ببساطة تتلخص في بداية عهده مع الفريق، حينما تلقى خسارة مدوية 1 - 6 أمام نظيره الصربي في التصفيات المؤهلة لكأس العالم، وقال كولمان: «لقد كان الطقس حاراً بالفعل يوم المباراة وهو ما دفعني للتخلي عن سترتي. ولكن منذ ذلك الحين، أحافظ دائماً على ارتداء سترتي لأنني لا أريد خوض تلك التجربة مرة أخرى».

طقوس إيطالية

ويمارس المنتخب الإيطالي أيضاً عدداً من الطقوس، من بينها قيام لاعب متميز بإلقاء كلمة قبل كل مباراة، ويبدو أن هذا الأمر أتى بثماره خلال لقاء الفريق أمام نظيره الإسباني ..

وقال إيمانويل جياكيريني :«لقد جاء دوري هذه المرة،لقد قلت إن تلك المباراة كان يتعين علينا الفوز بها بقلوبنا».من ناحيته، قال ماريو رينزي رئيس وزراء إيطاليا، أول من أمس، إنه كلما التقى بكبار الشخصيات في الخارج، حقق منتخب بلاده نجاحاً في (يورو 2016)، وقال رينزي أن المنتخب الإيطالي تغلب على السويد ..

حينما كان يجتمع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في سان بطرسبرغ، كما أطاح بنظيره الإسباني من دور الستة عشر للبطولة، عندما كان في العاصمة الألمانية برلين للقاء نظيريه الألماني والفرنسي، وكتب رينزي: «أنا لا أؤمن بالخرافات.

ولكن المنتخب الإيطالي دائماً ما يفوز حينما يكون لدي اجتماعات رسمية. لقد تحدث بوتين معي عن هدف إيدير في مرمى السويد. وشاهدنا تصديات جيجي بوفون (حارس مرمى منتخب إيطاليا)، وفرحة كونتي (مدرب المنتخب الإيطالي)، وهدف غرازيانو بيلي مع الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل».

وتطرق رئيس الوزراء الإيطالي للحديث عن اللقاء المرتقب الذي سيجمع بين منتخب بلاده ونظيره الألماني في دور الثمانية يوم غد، وقال رينزي مازحاً: «الآن السؤال الحقيقي بالنسبة لنا كأشخاص لا نؤمن بالخرافات هو: كيف يمكننا عقد لقاء رسمي في موعد إقامة اللقاء؟ ميركل قالت بالفعل إنها لا ترغب في عقد (لقاء معنا)».

أول

ويعتنق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عدداً كبيراً للغاية من المعتقدات الخرافية التي يداوم على ممارستها قبل أي مباراة، وإذا ما سافر رونالدو بالطائرة لخوض إحدى المباريات فإنه يرغب في أن يكون أول من يغادرها، ولكنه يكون آخر المغادرين حينما يستقل فريقه الحافلة..

كما يحرص رونالدو دائماً على وضع قدمه اليمنى على العشب عند النزول لملعب المباراة، أما المهاجم الألماني ماريو غوميز، فإن معتقداته في الخرافات تتضمن ذهابه إلى الحمام قبل انطلاق المباريات، واللعبة العادلة يا ماريو أن من الأفضل أن ترى لاعباً يتعلم استخدام اليمني واليسرى.

طباعة Email