00
إكسبو 2020 دبي اليوم

غوارديولا: لن أترك بايرن

■ غوارديولا يواجه انتقادات كبيرة | أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا مرة أخرى استمراره مع بايرن ميونيخ بطل الدوري الألماني لكرة القدم الموسم المقبل، وذلك وسط الحديث عن إمكانية انتقاله الى الدوري الانجليزي.

«أيها الشبان، لقد سبق أن رددت 200 مليون مرة أنه يبقى على عقدي عام آخر»، هذا ما قاله غوارديولا عشية مواجهة فريقه السابق برشلونة في إياب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، حيث تنتظره مهمة صعبة للغاية بعد خسارته ذهابا بثلاثية نظيفة.

وأضاف بشيء من الغضب «سأكون متواجدا هنا الموسم المقبل أيضا»، وذلك رداً على ما ذكرته شبكة «بي إين سبورتس» القطرية حول دخوله في مفاوضات مع مانشستر سيتي الانجليزي من اجل أن يحل بدلاً من المدرب الحالي التشيلي مانويل بيليغريني.

وسبق لغوارديولا ان أكد الشهر الماضي أنه باق مع النادي البافاري الموسم المقبل، وذلك قبل ان يتنازل الفريق عن لقب الكأس المحلية بخسارته في نصف النهائي امام بوروسيا دورتموند بركلات الترجيح ثم سقوطه الكبير أمام برشلونة في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال، إضافة الى خسارته مبارياته الأربع الأخيرة، بينها اثنتان في الدوري المحلي الذي حسم لقبه.

أكد المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا مرة أخرى استمراره مع بايرن ميونيخ بطل الدوري الألماني لكرة القدم الموسم المقبل، وذلك وسط الحديث عن إمكانية انتقاله الى الدوري الانجليزي.

«أيها الشبان، لقد سبق أن رددت 200 مليون مرة أنه يبقى على عقدي عام آخر»، هذا ما قاله غوارديولا عشية مواجهة فريقه السابق برشلونة في إياب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، حيث تنتظره مهمة صعبة للغاية بعد خسارته ذهابا بثلاثية نظيفة.

وأضاف بشيء من الغضب «سأكون متواجدا هنا الموسم المقبل أيضا»، وذلك رداً على ما ذكرته شبكة «بي إين سبورتس» القطرية حول دخوله في مفاوضات مع مانشستر سيتي الانجليزي من اجل أن يحل بدلاً من المدرب الحالي التشيلي مانويل بيليغريني.

وسبق لغوارديولا ان أكد الشهر الماضي أنه باق مع النادي البافاري الموسم المقبل، وذلك قبل ان يتنازل الفريق عن لقب الكأس المحلية بخسارته في نصف النهائي امام بوروسيا دورتموند بركلات الترجيح ثم سقوطه الكبير أمام برشلونة في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال، إضافة الى خسارته مبارياته الأربع الأخيرة، بينها اثنتان في الدوري المحلي الذي حسم لقبه.

طباعة Email