00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بعد الإخفاق في «الليغا»

أنشيلوتي يبحث عن نهائي برلين

ت + ت - الحجم الطبيعي

لمشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

أكد الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد الإسباني، أن فريقه قد يصل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا إذا لعب أمام يوفنتوس كما لعب أول من أمس أمام فالنسيا. وسقط الريال في فخ التعادل على ملعبه أمام فالنسيا 2-2، ليفقد بنسبة كبيرة حظوظه في التتويج بلقب الليغا، إذ اتسع الفارق مع المتصدر برشلونة إلى أربع نقاط قبل جولتين على النهاية.

وعقب المباراة صرح أنشيلوتي «النتيجة ليست جيدة، لكن الأداء كان جيداً، كافحنا حتى النهاية وأهدرنا الكثير من الفرص، سجلنا هدفين بخلاف ثلاث كرات في العارضة وركلة جزاء ضائعة، كنا نستحق الفوز، نتمنى أن يكون يوم الأربعاء سعيداً».

وشدد المدرب على ضرورة الفوز في الجولتين المتبقيتين رغم اعترافه بأن الليغا أصبحت مهمة «معقدة».

ويستقبل الميرينغي على نفس الملعب اليوفي في إياب نصف نهائي التشامبيونز، على أمل تعويض خسارته ذهاباً في إيطاليا بهدفين لواحد.

وعن هذه المواجهة تحدث كارلو: «اللاعبون قدموا أقصى ما بوسعهم، يمكننا الوصول لنهائي برلين إذا كرروا نفس الأداء».

وأبدى تفاءله إزاء مشاركة لاعب الوسط الألماني توني كروس الذي غادر الملعب في توقيت مبكر بسبب إصابة في العضلة الخلفية للساق.

وقال كارلو: «سنقيم حالة كروس، نحن متفائلون، نفس الأمر بالنسبة لبنزيمة، يشعر ببعض الآلام لكن بإمكانه اللحاق بمباراة اليوفي».

وبشأن تعرض الحارس والقائد إيكر كاسياس لصافرات استهجان، علّق المدرب الإيطالي: «كاسياس قدم مباراة جيدة مثل باقي الفريق، دفعنا ثمن بعض الأخطاء، الرقابة لم تكن جيدة في الكرات الثابتة، الهدف الأول جاء بشكل سريع، واجهنا صعوبة للانتفاض». وبرر غياب المدافع الفرنسي رافائيل فاران عن اللقاء بمعاناته من الحمى الليلة الماضية.

وأشار أنشيلوتي إلى أن التعثر أمام فالنسيا يعطي دافعاً للفريق ليوم الأربعاء، لكن يجب معالجة الأخطاء الدفاعية وعدم تكرارها.

تأكيد

من ناحيته، بدا لاعب وسط ريال مدريد الإسباني الدولي الألماني كروس واثقاً من إمكانية مشاركته في إياب دور نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم الأربعاء المقبل، أمام يوفنتوس الإيطالي على ملعب سانتياغو برنابيو.

وكتب كروس الذي تعرض إلى إصابة في العضلة الخلفية لفخذه الأيسر ضد فالنسيا في الدوري المحلي، على حسابه في تويتر: «خضعت لفحوص. لا تقلقوا. لنركز على مباراة الأربعاء»، شاكراً الجماهير على رسائلهم اللطيفة عقب تعرضه للإصابة.

وكان كروس (25 عاماً) اضطر إلى ترك الملعب في الدقيقة 25 بسبب الإصابة تاركاً مكانه لإسيير يارامندي.

وصف

ووصف مهاجم فالنسيا باكو ألكاسير، أول من أمس، زميله في الفريق الحارس البرازيلي دييغو ألفيش بـ«العظيم»، بعد الدور المهم الذي لعبه في تعادل فريقه مع الريال.

وتمكن ألفيش من التصدي لركلة جزاء وكان حاسماً في العديد من الفرص الخطيرة للنادي الملكي.

وصرح ألكاسير: «نحن فريق قوي وعنيد يسعى دائماً لتحقيق أهدافه، ولكن دييغو أظهر أنه حارس عظيم، لا توجد كلمات لوصفه بعد ما شاهدناه».

وأضاف اللاعب: «بكل تأكيد إذا ما لعبت في البرنابيو ولم تتحل بالتوفيق قد تحتاج لسيارة نقل لحمل الأهداف التي ستسكن شباكك، ولكن لدينا حارس قادر على التصدي للكثير من التسديدات الخطيرة إلى جانب قدرته أمام ركلات الجزاء».

إهدار

وأهدر أتلتيكو مدريد فرصة تأهله المباشر إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بسقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه ليفانتي 2-2 أمس، على ملعب «سيوداد دي فالنسيا» في فالنسيا وأمام 19314 متفرجاً في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

استغلال

وفشل رجال المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني في استغلال تعادل فالنسيا منافسه وإشبيلية على البطاقة الثالثة الأخيرة المؤهلة مباشرة إلى المسابقة القارية العريقة، بعدما حسم برشلونة المتصدر وريال مدريد غريمه التقليدي ومطارده المباشر البطاقتين الأوليين، مع مضيفه النادي الملكي بالنتيجة ذاتها أمس السبت، واكتفى بنقطة واحدة وسع بها الفارق إلى 4 نقاط بينهما. ورفع أتلتيكو مدريد رصيده إلى 77 نقطة مقابل 73 لفالنسيا قبل مرحلتين من نهاية الموسم.

نتيجة عادلة

قال حارس فالنسيا، البرازيلي دييغو ألفيش نجم مباراة فريقه وريال مدريد التي انتهت بالتعادل بهدفين، أول من أمس بالليغا، إن نتيجة المباراة كانت «عادلة». وقال الحارس الذي تصدى لركلة جزاء وأكثر من كرة خطيرة: «اللعب على أرض ريال مدريد صعب، الضغط يكون كبيراً وعليك التحمل». واعتبر ألفيش أن فريقه كان أمامه فرصة لتسجيل الهدف الثالث والحصول على النقاط الثلاث. وأضاف الحارس: «لاعبو الخصم كانوا على أعلى مستوى ولكن أنا سعيد بمجهود الفريق ومستواي الشخصي».

نيمار: برشلونة يستمتع بموسمه الرائع

أعرب الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا نجم فريق برشلونة عن سعادته بالفوز الثمين الذي حققه الفريق الكتالوني 2 - 0 على ضيفه ريال سوسييداد في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم أول من أمس. وأكد نيمار أن برشلونة يقدم (موسماً رائعاً) خصوصاً بعدما حقق انتصاره الحادي عشر في آخر 12 مباراة.

وفشل برشلونة في هز شباك سوسييداد طوال 51 دقيقة، قبل أن يفتتح نيمار التسجيل بضربة رأس من متابعة لتمريرة عرضية متقنة من الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي، قبل أن يضيف بيدرو رودريغيز الهدف الثاني قبل النهاية بخمس دقائق عبر ضربة خلفية مزدوجة رائعة. واعترف نيمار بأن برشلونة لم يظهر بمستواه المعهود، ولكنه شدد على أن جميع اللاعبين بذلوا قصارى جهدهم، مشيراً إلى أنه يشعر بالسعادة البالغة بالنتيجة التي جاءت تتويجاً للجهد الكبير الذي قام به الفريق.

وقت مناسب

وصرح نيمار لمحطة (غول) التلفزيونية الإسبانية عقب المباراة: «لقد جاء الهدف الأول في الوقت المناسب، وبعد ذلك فرضنا سيطرتنا المطلقة على مجريات الأمور. احتفظنا بالهدوء في أغلب الفترات، ينبغي الاعتراف بذلك حقاً». وأوضح اللاعب البرازيلي: «بذلنا كل ما في وسعنا من أجل الفوز، إن هذا هو الأمر الأكثر أهمية، لقد شعرت بالراحة منذ بداية الموسم. إننا نقدم عاماً رائعاً بالفعل». وبات برشلونة على مشارف التتويج بلقب الدوري الإسباني بتلك النتيجة، بعدما رفع رصيده إلى 90 نقطة متفوقاً بفارق أربع نقاط على غريمه التقليدي ريال مدريد، صاحب المركز الثاني الذي سقط في فخ التعادل 2- 2 مع ضيفه فالنسيا. ويرغب برشلونة في تحقيق الثلاثية هذا الموسم (التتويج بالدوري وكأس الملك ودوري أبطال أوروبا).

وكان برشلونة قد اقترب بشدة من التأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا عقب فوزه الكبير 3 - 0 على ضيفه بايرن ميونيخ الألماني في ذهاب الدور قبل النهائي للمسابقة يوم الأربعاء الماضي. كما صعد الفريق إلى المباراة النهائية لكأس الملك، حيث يخوض مواجهة مرتقبة أمام أتليتك بلباو على ملعب كامب نو نهاية الشهر الجاري.

تركيز

من ناحيته، قال لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة الإسباني، عقب الفوز، إن فريقه لم يفقد تركيزه طوال المباراة، على الرغم من تأخر هز شباك الضيوف.

وصرح المدرب في مؤتمر صحافي عقب المباراة: «كنا نعرف مسبقاً أن هذه المباراة ستكون صعبة ولكن اللاعبين لم يفقدوا تركيزهم ولو لثانية، والجمهور ساعدنا حينما كنا في حاجة له، أنا سعيد بكل شيء».

وأشاد إنريكي بمستوى حارس ريال سوسييداد، الأرجنتيني راؤول خيرونيمو روالي، وأيضاً لاعبه بيدرو رودريغز الذي سجل الهدف الثاني من مقصية. وأضاف المدرب: «لا يمكنني سوى قول أشياء رائعة عن بيدرو، لأنه من ضمن لاعبي القمة، إنه محترف متكامل ويظهر حينما تحتاج إليه».

وتابع إنريكي: «النقاط الثلاث التي حصلنا عليها مهمة للغاية للاقتراب من لقب الليغا والسفر في أفضل حال لميونيخ»، لخوض إياب نصف نهائي دوري الأبطال أمام بايرن ميونخ الألماني.

واعتبر المدرب أنه على الرغم من فوز فريقه ذهاباً بثلاثية نظيفة، إلا أن بايرن ميونخ لن يستسلم على أرضه وأمام جماهيره.

مسؤولية

بيبي يهاجم حكم المباراة

قال البرتغالي الدولي بيبي مدافع فريق ريال مدريد إن الحكم الذي أدار مباراة فريقه مع ضيفه فالنسيا بالدوري الإسباني لكرة القدم، أول من أمس، تسبب بشكل كبير في انتهاء المباراة بالتعادل 2 - 2، ومن ثم تبدد آمال الفريق الملكي بنسبة كبيرة في التتويج بلقب المسابقة هذا الموسم. ورغم أن حكم المباراة كارلوس كلوس غوميز، احتسب ركلة جزاء لمصلحة الريال قبل نهاية الشوط الأول مباشرة، وأهدرها نجم الفريق البرتغالي كريستيانو رونالدو، إلا أن بيبي ألقى باللائمة على حكم المباراة في أنه تسبب في فقدان فريقه نقطتين ثمينتين في صراع المنافسة على اللقب.

وصرح بيبي لمحطة (كانال بلس) الفرنسية عقب اللقاء: «إنه أمر صعب.

لا أريد التحدث عن التحكيم كثيراً، كرة القدم لعبة تكثر بها الالتحامات، ولكن الحكم احتسب ضدنا العديد من الأخطاء غير المفهومة». وأوضح بيبي «أندري غوميز (لاعب فالنسيا) ارتكب مجموعة كبيرة من الأخطاء، ولكنها لم تحتسب، المباراة كانت سهلة تحكيمياً، ولكن الحكم جعلها معقدة دون داع».

وتابع: «إذا لعبنا أمام يوفنتوس بنفس الأسلوب الذي انتهجناه في الشوط الثاني خلال مباراتنا اليوم أمام فالنسيا، فسوف تتاح لنا المزيد من الفرص لتعويض الخسارة التي تعرضنا لها في مباراة الذهاب». وأنهى بيبي حديثه قائلاً: «يتعين علينا بذل العرق من أجل قميص هذا النادي العريق، وهذا ما سوف نفعله، وينبغي أن نجهز أنفسنا من الآن لهذه المواجهة المرتقبة». مدريد ــ د ب أ

طباعة Email