00
إكسبو 2020 دبي اليوم

موقعة «التــــيكي تاكــا»

البارسا والبافاري.. قمة ثأرية بذكريات السباعية

من لقاء البارسا وبايرن الموسم قبل الماضي - أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

سيكون عشاق الساحرة المستديرة على موعد الليلة مع موقعة «التيكي تاكا» بين برشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني، ضمن ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم على ملعب كامب نو. ويشترك الفريقان في أسلوب اللعب، حيث يبدو متشابهاً، باعتبار أن غوارديولا نقل أسلوب «التيكي تاكا» إلى الملك البافاري منذ تسلُّم مهمة تدريبه.

وتعد مواجهة الليلة نهائياً قبل الأوان، سيخوضه الفريقان بذكريات سباعية الموسم قبل الماضي، عندما اكتسح قطار ميونيخ البلوغرانا بسباعية كاملة بمجموع مباراتي الذهاب والإياب.

ثأر

ويأمل الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي في الثأر من بايرن، ورد الصاع صاعين بإقصائه من المسابقة الأوروبية، والتأهل إلى نهائي الأحلام الذي سيقام يوم 6 يونيو المقبل على ملعب برلين.

ويعود جوسيب غوارديولا، مدرب بايرن ميونيخ، ومهندس «التيكي تاكا»، لأول مرة لمواجهة فريقه السابق برشلونة الإسباني في أرضه.

نجاح

وقاد غوارديولا (44 عاماً)، أنجح مدرب في تاريخ الفريق الكاتالوني، برشلونة إلى 14 لقباً في أربعة مواسم بين 2008 و2012، بينها دوري الأبطال في 2009 و2011، وقبلها نجماً في خط وسطه، عندما أحرز اللقب القاري في 1992، لكن «بيب» يعود إلى المعلم الضخم على البحر المتوسط في مباراة الذهاب خصماً هذه المرة مع بايرن ميونيخ المتوج بلقب بطولة ألمانيا في قمة منتظرة.

وسيقف المدرب العنيد أمام رفيقه السابق وصديقه لويس أنريكي (44 عاماً) مدرب برشلونة الحالي، ومجموعة من اللاعبين أسهم في تألقهم، أمثال الأرجنتيني ليونيل ميسي وأندريس إنييستا وتشافي وبوسكيتس وجيرار بيكيه وبيدرو رودريغيز.

فترة زاهية

لكن برشلونة يعيش فترة خيالية، إذ فاز 26 مرة في آخر 28 مباراة في مختلف المسابقات، كما لم يخسر في آخر 16 مباراة، ويبدو جاهزاً لتحقيق ثلاثية دوري الأبطال والدوري المحلي وكأس الملك، على غرار الموسم الأول من فترة تدريب غوارديولا.

ويأمل برشلونة بالثأر من الفريق البافاري الذي سحقه في نصف نهائي 2013 ذهاباً برباعية نظيفة وإياباً في برشلونة 3 - صفر، عندما كان الراحل تيتو فيلانوفا، مساعد غوارديولا السابق، يشرف على الفريق الكاتالوني، في أقصى خسارة أوروبية له.

واحرز برشلونة اللقب 4 مرات أعوام 1992 و2006 و2009 و2011، وحل ثانياً في 1961 و1986 و1994، فيما توج بايرن خمس مرات بين 1974 و1976 و2001 و2013، وحل وصيفاً في 1982 و1987 و1999 و2010 و2012.

11 نصف نهائي

ويخوض برشلونة نصف النهائي للمرة الحادية عشرة في تاريخه والسابعة في آخر 8 مواسم، وبايرن للمرة الرابعة على التوالي، والتاسعة في تاريخه.

وضمن بايرن ميونيخ بطاقته باكتساحه ضيفه بورتو البرتغالي 6 - 1، بعد أن خسر أمامه ذهاباً 1 - 3، فيما جدد برشلونة تفوقه على باريس سان جرمان الفرنسي بالفوز عليه 2 - صفر، بعد أن تغلب عليه ذهاباً في معقله 3 - 1.

تاريخ

تاريخياً، التقى الفريقان في نصف كأس الاتحاد الأوروبي 1996، فتعادلا ذهاباً 2 - 2 في ميونيخ، وفاز بايرن 2 - 1 إياباً، وفي دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا 1999، ففاز بايرن ذهاباً 1 - صفر على أرضه، و2 - 1 إياباً خارج أرضه، لكن برشلونة رد في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا 2009 بفوزه 4 - صفر ذهاباً على أرضه قبل أن يتعادلا إيابا 1 - 1.

سلاح

ويعول برشلونة على جوهرته ميسي، أفضل لاعب في العالم أربع مرات، وصاحب 51 هدفاً هذا الموسم، المهاجم البرازيلي نيمار، صاحب ثلاثة أهداف في ربع النهائي، الأوروغوياني لويس سواريز، وإينيستا الذي أظهر مجدداً قيمته بالمجهود الفردي الرائع الذي قام به قبل أن يمرر كرة الهدف الأول لفريقه في مواجهة باريس سان جرمان الفرنسي في ربع النهائي.

فيما خسر بايرن أمام باير ليفركوزن صفر - 2 بتشكيلة احتياطية في البوندسليغا الذي كان قد ضمن لقبها للمرة الخامسة والعشرين في تاريخه.

استعدادات بايرن

وأراح غوارديولا لاعبيه توماس مولر وجيروم بواتينج في مباراة الفريق أمام ليفركوزن، ومنح اللاعبين الشابين ريكو شتريدلر ولوكاس جورتلر الفرصة مكانهما لخوض أول مباراة لكل منهما في البوندسليغا.

ولكن تشكيلة الفريق في مباراة ليفركوزن ضمت أيضاً عدداً من اللاعبين الذين توجوا مع المنتخب الألماني بلقب كأس العالم 2014 بالبرازيل، حيث شهدت المباراة مشاركة كل من فيليب لام ونيوير وباستيان شفاينشتيجر وماريو غوتزه، بخلاف اللاعبين الإسبانيين تشابي ألونسو وتياغو ألكانتارا.

وسنحت لغوتزه فرصتان كبيرتان لهز الشباك، كما سنحت فرصة لزميله المهاجم كلاوديو بيتزارو، ما أثار قلق ماتياس سامر مدير الكرة بالنادي.

إهدار الفرص

وقال سامر: «انفردنا بالحارس ثلاث مرات. لا يمكنك تحقيق الفوز إذا لم تسجل من مثل هذه الفرص. إننا بايرن ميونيخ. ولذا، يتعين علينا الفوز بكل مباراة. ولهذا، أشعر بخيبة الأمل».

ولكنه أضاف: «اعتبر فريقنا رائعاً ومن طراز عالمي».

كما أعرب غوارديولا عن سعادته قائلاً: «أشعر باقتناع تام بفريقي وبالأداء الذي نقدمه».

منافسة

ويحتاج بايرن إلى تقديم أداء بارز وقوي في مباراته أمام برشلونة اليوم ثم في مباراة الإياب يوم الثلاثاء التالي للعبور إلى المباراة النهائية لبطولة دوري الأبطال.

وصحيح أن بايرن خسر ثلاث مرات فقط في الدوري المحلي، إلا أنه سقط أربع مرات في آخر عشر مباريات في مختلف المسابقات.

ويعاني غوارديولا من غيابات نجميه الكبيرين الهولندي أريين روبن والفرنسي فرانك ريبيري، إضافة إلى الظهير النمساوي دافيد ألابا والمدافع هولغر بادشتوبر بسبب الإصابة.

يرفض لام أن يعتبر بايرن مرشحاً ضعيفاً في هذه المواجهة، خاصة بعد الفوز الكاسح 7/صفر للفريق على شاختار دونيتسك و6/1 على بورتو البرتغالي في ملعب الفرق بميونيخ خلال الدورين السابقين للبطولة. وقال لام: «من الجيد دائماً أن تهز الشباك خارج ملعبك، وألا تخسر خارج ملعبك. كما أننا نحظى بأداء قوي للغاية في المباريات التي نخوضها على ملعبنا».

طباعة Email