00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الفوز على سامبدوريا يضمن اللقب الرابع على التوالي ليوفنتوس

السيدة العجوز على موعد مع الذهب اليوم

ت + ت - الحجم الطبيعي

يستعد يوفنتوس لكي يتوج بطلاً للدوري الايطالي للمرة الرابعة على التوالي والحادية والثلاثين في تاريخه عندما يحل ضيفا على سامبدوريا في المرحلة الرابعة والثلاثين وهو في حاجة الى نقطة واحدة فقط ليبلغ الهدف المنشود.

ويتصدر فريق السيدة العجوز بفارق 14 نقطة عن منافسه المباشر لاتسيو قبل خمس مراحل على انتهاء البطولة ويتفوق على لاتسيو في المواجهات المباشرة بينهما، وبالتالي تكفيه نقطة واحدة ليتوج بطلاً قبل انتهاء البطولة بأربعة أسابيع.

ويمكن ليوفنتوس بدء احتفالات التتويج باللقب حتى في حالة خسارته أمام سامبدوريا، وتعثر لاتسيو أمام مضيفه أتالانتا غداً. وصرح ماسيمليانو أليغري المدير الفني ليوفنتوس: إننا بحاجة للحصول على نقطة واحدة فقط، وينبغي علينا محاولة الحصول عليها في جنوه (أمام سامبدوريا)، نرغب في تقديم مباراة جيدة ونحصل على البطولة رسميا.

راحة

ومن المرجح أن يبقى مهاجم الفريق الأرجنتيني كارلوس تيفيز، متصدر هدافي البطولة برصيد 20 هدفاً، على مقاعد البدلاء خلال اللقاء، من أجل إراحته قبل المواجهة المصيرية التي تنتظر يوفنتوس أمام ضيفه ريال مدريد الإسباني في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء المقبل.

وبينما يستعد أليغري للتتويج باللقب في موسمه الأول مع يوفنتوس، فإن جماهير الفريق ستحرم من الاحتفال بالبطولة في المدينة الساحلية، لتضطر إلى انتظار عودة الفريق إلى تورينو.

ومنعت السلطات الإيطالية جماهير يوفنتوس من مرافقة ناديها إلى ملعب لويجي فيراريس، الذي يستضيف المباراة، عقب أعمال الشغب التي شهدها ديربي مدينة تورينو بين يوفنتوس وتورينو يوم الأحد الماضي.

كما تلقى تورينو، الذي حقق انتصاره الأول في الديربي منذ 20 عاما عقب تغلبه 2- 1 على يوفنتوس، عقوبة مماثلة بمنع جماهيره من الحضور، باستثناء المشجعين الحاصلين على تذاكر موسمية خلال لقائه مع ضيفه إمبولي.

مهمة صعبة

في المقابل، يخوض فريقا العاصمة الإيطالية لاتسيو وروما مواجهتين صعبتين أمام أتالانتا وجنوى في ظل صراعهما للحصول على المركز الثاني في ترتيب المسابقة المؤهل مباشرة لمرحلة المجموعات بدوري الأبطال في الموسم القادم. ويبلغ رصيد لاتسيو حاليا 62 نقطة، متفوقا بفارق نقطة واحدة على جاره اللدود روما، الذي يحتل المركز الثالث.

وقال ستيفانو بيولي مدرب لاتسيو عقب فوزه فريقه الكبير 4 - 0 على ضيفه بارما: إننا لم نحقق أي شيء حتى الآن. مازالت هناك خمس مباريات بانتظارنا، وينبغي علينا مواصلة السير على نفس النهج.

وستكون المواجهتان الأخيرتان للاتسيو في البطولة حاسمتين في تحديد مصيره، حيث يستضيف روما في المرحلة قبل الأخيرة، ثم يختتم مبارياته في المسابقة بمواجهة مضيفه نابولي، قبل أن يواجه يوفنتوس في نهائي كأس إيطاليا يوم 31 مايو المقبل بعد أسبوع واحد فقط من نهاية الدوري.

 ويسعى روما لتأمين تواجده ضمن الثلاثة الكبار في المسابقة، عندما يستضيف جنوى بالملعب الأولمبي بعد غد الأحد، خاصة في ظل المنافسة المحتدمة التي يواجهها من نابولي، صاحب المركز الرابع، الذي يستضيف ميلان في نفس اليوم.

ضربة

وتعرضت آمال ميلان في التأهل للدوري الأوروبي الموسم المقبل لانتكاسة جديدة عقب خسارته الموجعة 1 - 3 أمام ضيفه جنوى الأربعاء، ليتجمد رصيده عند 43 نقطة في المركز العاشر، بفارق ثماني نقاط خلف المركز الخامس المؤهل للدوري الأوروبي. وتشهد المرحلة ذاتها أيضا العديد من المواجهات المتكافئة، حيث يلتقي ساسولو مع باليرمو اليوم ، وفيورنتينا مع تشيزينا، وإنتر مع كييفو، وفيرونا مع أودينيزي غداً، بينما يلتقي كالياري مع بارما يوم بعد غدٍ.

طباعة Email