العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    كلاهما يستهدف لقب «أبطال أوروبا»

    مان سيتي.. أنشيلوتي هدف مثالي

    أنشيلوتي خلال احتفاله بلقب الأبطال مع الريال - أرشيفية

    ستكون خطوة مثالية ومميزة، إذا ما تمكن حامل لقب الدوري الإنجليزي في التعاقد مع الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد، ومرجع مثالية الخطوة إلى التفكير الاستراتيجي الذي يمضي فيه مانشستر سيتي وهو يضع دوري أبطال أوروبا كهدف لا حياد عنه في الفترة المقبلة.

    ولا تبدو إدارة القمر السماوي منشغلة بالدوري الإنجليزي الذي بات أمر الحصول عليه طبيعياً، فخلال المواسم الثلاثة الأخيرة حصل سيتي على اللقب مرتين، وحتى لو لم يتمكن من إبقاء الكأس في خزائنه هذه السنة..

    إلا أن ذلك لا يعني أي شيء، فيمكن أن يسترد سيتي اللقب في الموسم المقبل أو الذي يليه، فقد تجاوز سيتي مرحلة التركيز على لقب الدوري الإنجليزي، وذلك أمر طبيعي في مسيرة التطور التي يمضي فيها القمر السماوي، وحتماً يبقى دوري أبطال أوروبا هو الهدف الذي يجب أن تتركز عليه الجهود في السنوات المقبلة.

    ولعل ما أوردته «ميرور» أمس، من أن سيتي يدرس بشكل جدي التعاقد مع كارلو أنشيلوتي هو أقرب الأمور للتصور، وفقاً لخريطة التطور التي يمضي فيها الفريق ، وبعد إعلان غوراديولا عدم الرغبة في ترك بايرن ، يبدو مدرب ريال مدريد هو الخيار الأنسب من أجل الهدف المرسوم.

    وعلى الرغم من نجاحه في منح الريال لقبه العاشر ، إلا أن مصادر مقربة من النادي الملكي أكدت أن أنشيلوتي سيغادر - على الرغم من استمرار عقده – متى ما فشل الريال في الحصول على لقب الدوري الإسباني أو الاحتفاظ بلقب الأبطال، معللة أن فيلورنيتو بيريز رئيس النادي الملكي، تعود على اتخاذ قرارات واضحة في مثل هذه الحالات.

    هدف

    ولعل ما يجمع سيتي وأنشيلوتي هو الهدف المشترك للطرفين في الحصول على دوري الأبطال، فخلال مسيرته التدريبة كان واضحاً أنه يركز على " الأبطال".

    وعرف عن كارلو تركيز جهود لاعبيه على لقب الأبطال بل إن كثيراً من المصادر المتطابقة أكدت أنه يصر في المفاوضات على – ثانوية الحصول على لقب الدوري المحلي مقارنة بالأبطال – وهذا ما يسعي إليه مانشستر سيتي في الفترة المقبلة.

    ولن يضيف لقب الدوري الإنجليزي أي شيء إلى سيتي، الذي بات مرشحاً دائماً لزعامة البريميرليغ، في الوقت الذي ينظر إلى النادي على أنه من الزائرين الخفيفين لكبرى البطولات الأوروبية للأندية، وهذا أمر غير مقبول من قبل إدارة النادي وجماهيره ولاعبيه بالطبع، وحتماً يجب أن يكون ذلك هو شعور مدربه.

    تصريح غريب

    ومن الأمور السلبية التي يأخذها سيتي على بيليغريني – حسب مصادر إنجليزية متطابقة – ما تأكيده أن الحصول على الألقاب لا يعد هاجساً للنادي وتحديداً لقب دوري الأبطال، وهو أمر أثار حفيظة جماهير القمر السماوي التي ترى بأن فريقها يمكنه الحصول على أي لقب يريد في ظل ما يتوفر للجهاز الفني من لاعبين .

    استطلاع

    ومنح استطلاع للرأي نظمته «ميرور» أفضلية لأنشيلوتي حتى على غوارديولا - الخبير الآخر في دوري الأبطال – بعد أن فضل 35% من المشاركين تولى انشليوتي المهمة متقدماً بنسبة 5% على غورادويولا.

    ومرجع تفضيل المشاركين لانشيلوتي أن الأخير تمكن من الحصول على لقب الأبطال في ظروف مختلفة وفي ظل وجود لاعبين عاديين ولم يكن فريقه بالكامل من النجوم مثلما حدث مع غوراديولا في برشلونة، بينما لم ينجح الإسباني في الحصول على اللقب عقب تراجع مستوى كبار نجوم البلوغرانا، .

    قدرات

    يملك مانشستر سيتي أفضل تشكيلة لاعبين في الدوري الإنجليزي حسب خبراء الكرة الإنجليزية متقدماً بفارق 2% عن قدرات لاعبي تشيلسي متصدر الترتيب، إلا أن الخبراء أنفسهم وضعوا مدرب الفريق مانويل بليغريني في المركز الخامس بين مدربي الدوري الإنجليزي من ناحية القدرات التكتيكية.

    طباعة Email