فالكه: نخوض سباقاً مع الزمن استعداداً للمونديال

اكد جيروم فالكه سكرتير عام الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أنه يخوض سباقا مع الزمن ليكون كل شيء جاهزا في البرازيل قبل انطلاق نهائيات كأس العالم في 12 يونيو القادم.

وفي حديثه خلال مقابلة أجراها مع الموقع الإلكتروني الرسمي لـ(فيفا)، صرح فالكه بأنه لا ينبغي فقط على فيفا الإسراع من وتيرة العمل قبل المونديال، بل يتعين على منظمي البطولة والحكومة البرازيلية والمدن التي ستستضيف المباريات القيام بذلك أيضا. وقال فالكه "بأمانة، كنا نرغب في أن تكون جميع الملاعب جاهزة في ديسمبر 2013 وليس في مارس 2014".

ومازالت ثلاثة ملاعب من إجمالي 12 ملعبا غير جاهزة حتى الآن لاحتضان البطولة، ويمثل ملعب مدينة بورتو أليجري قلقا خاصا في ظل عدم تركيب العشب في الملعب حتى الآن. أضاف فالكه "نريد على الأقل شهرين أو ثلاثة أشهر، ولم يعد أمامنا الآن سوى ثلاثة أشهر فقط على انطلاق كأس العالم".

وبغض النظر عن المظاهرات المحتملة في البرازيل، فإن فالكه شدد على ضمان تحقيق الأمان للجماهير، وقضائهم وقتا طيبا خلال البطولة. وأوضح فالكه "هدفي هو ضمان العمل سويا - الحكومة البرازيلية وفيفا ومنظمو البطولة سوف يعطون هذا الالماس للعالم".

تحذير

في الاثناء طالب "فيفا" المسؤولين عن الملاعب الـ12 التي تستضيف منافسات بطولة كأس العالم. وأكد المدير العام للجنة المنظمة المحلية فريدريكو نانتس، في مؤتمر صحفي في ختام مؤتمر حول حالة العشب الذي نظمته اللجنة بالتعاون مع الفيفا في البرازيل الجمعة، أن دور الهيئة التي يترأسها هو تجنب المخاطر.

"ولا يمكننا الكف عن توجيه النصائح لمقار المونديال ومراكز التدريب للحفاظ على العشب في أفضل حال". وأوضح "نتمنى ألا يقام أي استعراض آخر على أرضية ملاعب المونديال اعتبارا من منتصف مارس الجاري. لسنا ملاك الملعب، ولكننا نوصي بذلك".

وجاءت تلك التوصيات بعد الأضرار التي لحقت بأرضية ملعب "أرينا كاستيلاو" بمدينة فورتاليزا مطلع الشهر الجاري بعد أن استضاف حفلا موسيقيا للمغني الإنجليزي إلتون جون.

 

استثمار

 

تم استخدام العديد من ملاعب مونديال البرازيل 2014 في استضافة أحداث رياضية وثقافية وفنية أخرى، وذلك بهدف تعويض الاستثمارات التي تم ضخها في تلك الملاعب.

فعلى سبيل المثال، استضاف ملعب فورتاليزا ثلاث حفلات موسيقية منذ تدشينه العام الماضي. يشار إلى أن حالة العشب كانت مصدر قلق للاتحاد الدولي لكرة القدم، الذي ينظم منذ 2011 مؤتمرات وفعاليات لتوعية المسؤولين بشأن الاعتناء بالعشب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات