مؤكداً هيمنة برشلونة محلياً ولا تزال في بدايتها أوروبياً

تشافي: دكة البدلاء مكاني الطبيعي

تشافي واثق من استمرار هيمنة برشلونة رويترز

اعترف الإسباني تشافي هيرنانديز أن مكانه الطبيعي على دكة بدلاء برشلونة شارحا في الوقت ذاته أنه لا يقصد بذلك أن مستواه الحالي لا يؤهله للمشاركة في المباريات بل هي نظرة لما يمكن أن يجري في المستقبل الذي يفضله لنفسه بأن يصبح المدير الفني للفريق الكاتلوني.

ومضى نجم البارسا في حوار مع صحيفة "ديلي ميل " الإنجليزية أن فريقه سيواصل هيمنته على إسبانيا وأوروبا وأن أيام المجد لم تنته بل القادم أفضل بفضل "الجواهر" الصغيرة التي يمتلكها الفريق الأول وكذلك مراحله السنية التي يعتمد عليها برشلونة بشكل أساسي.

وكشف تشافي عن أن مدرب الماتدور السابق لويس اراغوانيس هو السر الكبير في ثقته بنفسه متحدثا في الوقت ذاته عن المفاجأة التي عاشها في لقاء الذهاب مع مانشستر سيتي في مرحلة دور الستة عشر لبطولة الأندية الأوروبية أبطال الدوري .

وقال ابن الرابعة والثلاثين من العمر : بالنسبة لي مازال هناك الكثير لأقدمه مع برشلونة وسأمضي في الطريق ذاته الذي بدأت به واستمر على أسلوبي في اللعب ، أن أحصل على الكرة أكثر وقت ممكن من المباراة وأن أمررها لبقية لاعبي البارسا تماما مثل ما كنت طفلاً صغيراً يحب أن يحصل على الكرة أكثر من بقية أقرانه، إنها ثقافتي في كرة القدم وسأستمر عليها.

ولكني أعرف أن يوما ما سيأتي وسينتهي مشواري في الملعب ولكني لا أعتقد بأن هذا اليوم قريب وعندما يحدث ذلك سأكون جاهزا لتدريب برشلونة فأنا أحب أن أبقى هنا حتى الاعتزال وبعد ذلك مهنتي من الملعب إلى الدكة ستكون في البارسا ومازال هناك الكثير لأقدمه ولكن في النهاية يجب أن أنظر إلى المستقبل وأخطط له .

ثقة

وكشف تشافي عن ما أسماه بلحظة التحول الكبرى في مسيرته شارحا : عندما تولى لويس اراغوانيس تدريب منتخب إسبانيا عام 2004 وفي أول تجمع للمنتخب حرص على الحديث معي منفردا وقال "أنت أفضل من فلان وفلان اللذين يلعبان لإيطاليا والمانيا وغيرهم من اللاعبين ممن تراهم من النجوم في العالم اليوم أنت الأفضل لأنك تلعب لاراغونيس وهو يعتمد عليك. عندها ارتفعت ثقتي بنفسي وبالفعل كانت نقطة التحول الجوهرية في مسيرتي على الرغم من أننا لم نوفق في مونديال 2006 بألمانيا إلا أننا نجحنا في خطف اللقب الأوروبي 2008 ثم من بعده لقب المونديال واليورو مرة أخرى قبل عامين من الآن .

هيمنة

ورد تشافي على التوقعات التي تشير إلى نهاية هيمنة برشلونة على الكرة الإسبانية والأوروبية معترفا بأن ما حدث في نصف نهائي الأندية الأبطال في الموسم الماضي أمام بايرن ميونيخ يمكن أن يثير الكثير من التساؤلات بعد الخسارة في مجموع اللقاءين "0 7" إلا أن ما حدث كان حالة استثنائية مكملاً : كنا مرهقين وصلنا إلى تلك اللحظة من الموسم ونحن في أشد المعاناة بدنيا بينما كان البايرن في أفضل لحظاته على الصعيد اللياقي وهذا ما فصل بيننا في المواجهتين.

ولكن لا يمكن القول بأن برشلونة قد انتهى لمجرد خسارة " مؤسفة" فالفريق مازال يملك الكثير من النجوم والجواهر الصغيرة الصاعدة على مستوى الفريق الأول والفرق السنية وهذا ما سيضمن استمرار هيمنة البارسا على إسبانيا وأوروبا فلا أحد يملك مثل ما لدينا من نجوم، حالياً انظر إلى ميسي وبكيه وفابريغاس والبا وانيستا والفيس جمعيهم في أفضل أعمار للإبداع في كرة القدم "25 29 " كما هناك نيمار وسانشيز وأسماء كثيرة واعدة من الفرق السنية.

مفاجأة

وكشف تشافي عن إحساسه بالمفاجأة بعد بداية مباراة فريقه مع مانشستر سيتي في ذهاب دور الستة عشر من دوري الأبطال قائلاً : توقعنا هجوماً كاسحاً منهم ولكن المفاجأة جاءت من الطريقة التي لعبوا بها . نعم هم لم يدافعوا أو يلعبوا بأسلوب دفاعي ولكنهم كانوا متراجعين كثيرا إلى الخلف وهو ما منحنا الحرية لنلعب بالطريقة التي نفضلها.

اختلاف

اعتبر تشافي هيرنانديز في حوار مع صحيفة " ديلي ميل" الإنجليزية أن وصف خوسيه مورينيو مدرب تشيلسي للبارسا الحالي بأنه أسواء " برشلونة" هو اختلاف في الطريقة والاسلوب مضيفا مورينيو يفضل المدرسة الدفاعية ونحن على العكس منه. إنه لا يحب طريقة لعب برشلونة وثقافتنا الهجومية ليس الآن بل منذ بداية معرفته لكرة القدم لذا لا يمكن أن ننتظر منه تقييما آخر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات