سان جيرمان يحسم الكلاسيكو الفرنسي ويقترب من اللقب

خطا باريس سان جيرمان خطوة كبيرة نحو الاحتفاظ بلقبه، عندما حسم الكلاسيكو أمام غريمه التقليدي مرسيليا في صالحه بالفوز 2-صفر أول من أمس على ملعب بارك دي برانس وأمام 44 ألف متفرج في ختام المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وانتظر الفريق الباريسي الشوط الثاني لحسم نتيجة المباراة في صالحه بهدفين الأول عبر مدافعه البرازيلي ماكسويل الذي مدد قبل يومين عقده مع نادي العاصمة حتى عام 2015، وذلك من تسديدة زاحفة من داخل المنطقة اثر كرة من الدولي السويدي زلاتان ابراهيموفيتش (50)، علما بانه سجل هدف التعادل في مباراة الذهاب على ملعب فيلودروم عندما حول تخلفه بعشرة لاعبين إلى فوز 2-1، والمهاجم الاوروغوياني ادينسون كافاني العائد من الإصابة بعد غياب لمدة شهر، بضربة رأسية رائعة من نقطة الجزاء بعد 9 دقائق من دخوله مكان الارجنتيني ايزيكييل لافيتزي (79) وذلك اثر تمريرة عرضية من المدافع الدولي الهولندي غريغوري فان در فيل.

وهو الفوز السادس على التوالي لباريس سان جرمان على مرسيليا على ملعب بارك دي برانس.

واستغل باريس سان جيرمان خسارة مطارده المباشر موناكو امام سانت اتيان صفر-2 ووسع الفارق بينهما إلى 8 نقاط.

وقاد المهاجم الدولي العاجي سالومون كالو فريقه ليل إلى استعادة المركز الثالث من سانت اتيان بتسجيله ثلاثية الفوز الثمين على المضيف اجاكسيو 3-2.

وبكر اجاكسيو بالتسجيل وتحديدا في الدقيقة الأولى عبر جونيور تالو، ورد ليل بهدفين لكالو في الدقيقتين 25 من ركلة جزاء و38، لكن أصحاب الأرض أدركوا التعادل قبل نهاية الشوط الاول بثلاث دقائق عبر تالو أيضا (42).

وتابع كالو تألقه وسجل الهدف الثالث في الدقيقة 74 من ركلة جزاء.

ورفع ليل رصيده الى 49 نقطة بفارق نقطة واحدة امام سانت اتيان الذي كان انتزع المركز الثالث مؤقتا بفوزه على ضيفه موناكو 2-صفر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات