هدوء

مورينيو لم ينزعج من شعاع الليزر

قلل جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي من أهمية استهدافه بشعاع ليزر أخضر، خلال مباراة انتصر فيها فريقه بسهولة 1 - 0 على ستيوا بوخارست في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أول من أمس.

وواجه المدرب البرتغالي شعاع الليزر من قلم خلال الشوط الثاني باستاد ستامفورج بريدج، وهو ما دفع المذيع الداخلي بالاستاد، لتحذير المشجعين باللغتين الانجليزية والرومانية.

ولم يبد الضيق على مورينيو، حين سئل عن هذا الأمر، وقال إنه كان مهتماً أكثر بمتابعة فريقه.

وأضاف، "لا يمكن أن أشعر بالقلق من ذلك أثناء المباراة. لا أعرف إن كان ذلك (الليزر) يسبب مشكلات أم لا".

وتابع "لكني أثناء المباراة شعرت به أكثر من مرة. شعرت باللون الأخضر ولم أشعر بأي ألم".

وكان جرهارد تريمل حارس سوانسي هدفاً لشعاع ليزر مماثل، أثناء مباراة في كأس الأندية الأوروبية ضد الفريق الروماني بترولول، وزادت هذه الحوادث في المنافسات الرياضية حول العالم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات