الكشف عن مواجهات ثمن النهائي الإثنين المقبل

قرعة «الأبطال» تضع سيتي وأرسنال أمام الكبار

يترقب العالم يوم الاثنين القادم قرعة دوري أبطال أوروبا لمرحلة ثمن النهائي التي ستجري في مدينة نيون عاصمة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" بعد أن ظهرت الأندية الستة عشرة المتأهلة عن مرحلة المجموعات في موسم عرف حادثة هي الأولى من نوعها بعد أن صنع نابولي الإيطالي التاريخ وهو يغادر من مرحلة المجموعات على الرغم من تساويه في النقاط مع المتأهلين عن المجموعة دورتموند وأرسنال برصيد 12 نقطة .

وتبدو الحظوظ متفاوتة في القرعة بين أندية الصف الثاني " ليفركوزن ، غلطة سراي ، اولمبايكوس ، شالكه ، ميلان ، زينت ، مانشستر سيتي وأرسنال " وتمكن الصعوبة على الناديين الإنجليزيين من واقع قواعد القرعة التي تفرض عدم مواجهة فريق سابق من المجموعة في المرحلة التالية مباشرة وفي الوقت ذاته تمنع مواجهة فريقين من الدولة ذاتها في ثمن النهائي.

وبعد استبعاد مواجهة الفريقين لممثلي انجلترا المتصدرين لمجموعتيهما مانشستر يونايتد وتشيلسي فإن سيتي وأرسنال على التوالي يصبحان أمام خيارات صعبة للغاية بل الأمر اقرب إلى وجودهما بين فكي العملاقة الاندية الثلاثة الكبرى في إسبانيا مع بايرن او دورتموند بينما تبدو اقل الخيارات صعوبة هي مواجهة فريق زالاتان ابراهمويفتيش باريس سان جيرمان.

فالقمر السماوي سيواجه احد الاندية الخمسة التالية "برشلونة ، ريال مدريد , اتلتيكو مدريد ، بروسيا دورتموند وباريس سان جيرمان " بينما تظهر أربعة من هذه الأندية في مواجهة أرسنال بالإضافة إلى حامل اللقب بايرن ميونيخ .

أول

وعرف ختام مباريات الجولة حدثا فريدا ففي المجموعة السادسة وعلى ملعب "سان باولو"، عاد ارسنال ببطاقة التأهل لكنه تنازل عن الصدارة بخسارته صفر-2 امام مضيفه نابولي الايطالي الذي اجبر على الاكتفاء بمواصلة المشوار القاري في "يوروبا ليغ" واصبح أول فريق يودع دور المجموعات وفي رصيده 12 نقطة.

ويدين نابولي بفوزه الى الارجنتيني غونزالو هيغواين الذي سجل الهدف الاول في الدقيقة 73 بعد ان وصلته الكرة عند حدود المنطقة بتمريرة من خوسيه كاليخون فالتف على نفسه وسددها في شباك الحارس البولندي فويسييتش تشيسني.

ثم اضاف كاليخون نفسه الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع بعد تمريرة من لورنزو اينسينيه في مباراة اكملها ارسنال بعشرة لاعبين بعد طرد قائده الاسباني ميكيل ارتيتا في الدقيقة 76 لحصوله على انذار ثان بعد خطأ على مواطنه كاليخون.

وكان نابولي بحاجة الى الفوز بفارق ثلاثة اهداف على الفريق اللندني لكي يبلغ الدور الثاني بغض النظر عن نتيجة منافسه دورتموند، وذلك لخسارته ذهابا في "ستاد الامارات" 0-2.

لكن هذا الأمر لم يتحقق كما ان دورتموند عاد من "ستاد فيلودروم" بالفوز 2-1، ما سمح له بالتصدر ايضا على حساب ارسنال وبفارق المواجهتين المباشرتين كونه فاز على الفريق اللندني ذهابا في معقل الاخير 2-1 وخسر ايابا صفر-1.

المطلوب

وفي المجموعة الثامنة، حقق ميلان المطلوب منه في مواجهة ضيفه اياكس امستردام الهولندي وخرج بالتعادل 0 0 في مباراة اكملها بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 22 بعد طرد قائده ريكاردو مونتوليفو بعد تدخل قاس على الدنماركي كريستيان بولسن.

وحافظ ميلان على فارق النقطة الذي يفصله عن اياكس الذي سيواصل المشوار في "يوروبا ليغ"، وذلك في وقت عزز فيه برشلونة صدارته برصيد 13 نقطة بعد ان حقق فوزه الرابع، معوضا هزيمته في المرحلة السابقة امام اياكس، وجاء على حساب ضيفه سلتيك الاسكتلندي بنتيجة كاسحة 6-1 رغم استمرار غياب نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي الذي ناب عنه في التألق البرازيلي نيمار بتسجيله ثلاثية الاولى بقميص "بلاوغرانا".

وفي المجموعة الخامسة، انتزع شالكه بطاقة التأهل من ضيفه بازل السويسري وأزاحه عن المركز الثاني بالفوز عليه بهدفين سجلهما جوليان دراكسلر (50) والكاميروني جويل ماتيب (57) في لقاء اكمله الضيوف بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 31 بعد طرد ايفان ايفانوف.

ورفع شالكه رصيده الى 10 نقاط في المركز الثاني بفارق نقطتين عن بازل وعن تشلسي الذي اكد صدارته بفوزه على ضيفه شتيوا بوخارست بهدف سجله بهدية من المدافع دانيال جورجيفسكي الذي حول الكرة عن طريق الخطأ في مرمى حارسه سيبريان تاتاروسانو حين حاول اعتراض الكرة بعد تسديدة من السنغالي دمبا با اثر ركنية نفذها فرانك لامبارد وحولها البرازيلي اوسكار الى القائم البعيد.

وفي المجموعة السابعة، بلغ زينيت سان بطرسبورغ رغم خسارته امام مضيفه اوستريا فيينا النمسوي بهدف لالكسندر كيرجاكوف (35)، مقابل اربعة اهداف لفيليب هوسينر (44 و51) وتوماس يون (48) ورمان كييناست (3+90).

وتأهل زينيت بفارق نقطة عن منافسه بورتو البرتغالي الذي خسر امام مضيفه اتلتيكو مدريد متصدر المجموعة بهدفين لراوول غارسيا (14) والبرازيلي-الاسباني دييغو كوستا (37) في لقاء اضاع خلاله الضيوف ركلة جزاء عبر جوزويه (28).

وسيكتفي بورتو بإكمال مشواره القاري في مسابقة الدوري الأوروبي.

و تقام مباريات الذهاب في 18 و19 و25 و26 فبراير المقبل والإياب في 11 و12 و18 و19 مارس.

 الخروج المزدوج من «الأبطال» يجرح كبرياء الكرة الإيطالية

صعد ميلانو بشق الأنفس لدور الستة عشر في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم بفضل تعادله بدون أهداف مع اياكس امستردام لكنه كان يوما سيئا لكرة القدم الإيطالية بخروج كل من يوفنتوس ونابولي فيما يشبه الجرح على كبرياء الكرة الايطالية صاحبة المكانة التاريخية في دوري أبطال اوروبا .

ومثل الخروج المزدوج ضربة أخرى لكبرياء دوري الدرجة الأولى الإيطالي وهي مسابقة باتت تتأخر وراء التفوق الذي تحققه مسابقات الدوري في انجلترا واسبانيا والمانيا خلال العقد الأخير.

وبعدما اعتبرت يوما الأفضل في العالم أصبح الدوري الإيطالي يعاني من سوء الإدارة وفضائح الفساد ومباريات التي تقام عادة أمام جمهور قليل في ملاعب سيئة. وقال ماريو بالوتيلي مهاجم ميلانو "نشعر بالفخر لتأهلنا لكن كان يمكن أن تتأهل فرق إيطالية أخرى أيضا. للأسف لم يحدث هذا."

نقطة

وكان يوفنتوس يحتاج لنقطة واحدة فقط في مواجهة مضيفه التركي غلطة سراي لكن آماله تحطمت في اسطنبول أول من أمس حين سجل ويسلي شنايدر لاعب انترناسيونالي السابق هدفا في الدقيقة 85 بعد استئناف المباراة التي توقفت الثلاثاء بسبب تساقط كثيف للثلوج في اسطنبول.

وكافح الفريقان في أرضية زلقة للغاية جعلت مجرد تمرير الكرة تحديا كبيرا وأجبرت الجميع على اللجوء للتمريرات الطويلة.

وقال انطونيو كونتي مدرب يوفنتوس بغضب "نحن نتحدث عن مباراة أقيمت في بحر من الطين."

وأضاف "ما أغضبني هو ما حدث من الحكم الذي أوقف المباراة لوجود خطورة وفجأة اليوم أصبح الأمر ليس خطيرا. ربما أنا بحاجة لتحسين مستواي في اللغة الانجليزية لأنه يبدو أن الحكام لا يفهمونني جيدا."

ولم يكن نابولي محظوظا رغم أنه جمع 12 نقطة في مجموعة ضمت أيضا بروسيا دورتموند وارسنال الذي يتصدر الترتيب بفارق خمس نقاط في الدوري الانجليزي الممتاز.

دموع

وتساوت الفرق الثلاثة في الرصيد هزيمة ارسنال 2-صفر في نابولي أول من أمس لكن الفريق الإيطالي خرج بعد أن سجل كيفن غروسكروتز هدفا من تسديدة ضعيفة ليقود فريقه للفوز 2-1 على اولمبيك مرسيليا.

وكانت تلك نهاية صعبة لمشوار نابولي في دوري الأبطال بدأه بالفوز 2-1 على ارضه أمام دورتموند.

وقال غونزالو هيغوين مهاجم نابولي الذي خرج وهو يذرف الدمع في استاد سان باولو "لقد فزنا على متصدر الدوري الانجليزي الممتاز.. لا أصدق أننا لسنا في دور الستة عشر."

طباعة Email
تعليقات

تعليقات