بلاد السامبا تجذب أنظار العــــــالم إلى قرعة المونديال اليوم

صورة

تتجه أنظار الملايين من عشاق الساحرة المستديرة في كل مكان بالعالم صوب منتجع كوستا دو ساوبي القريب من مدينة سالفادور البرازيلية لمتابعة فعاليات حفل إجراء قرعة بطولة كأس العالم 2014 لكرة القدم بالبرازيل.

وتتطلع البرازيل إلى استعراض جمال سواحلها والتنوع الذي تتمتع به طبيعة مدنها من خلال إقامة الحفل في هذا المنتجع الساحلي بولاية باهيا والذي يشهد خطوة مهمة للغاية على طريق المونديال الذي تستضيفه البرازيل في 12 مدينة مختلفة خلال الفترة من 12 يونيو إلى 13 يوليو المقبلين.

وقال جيروم فالكه سكرتير عام الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) :"الأمر السار هو أن اللعبة نفسها ونجومها سيجذبون إليهم الأضواء الآن بعدما كانت هذه الأضواء مسلطة على العمل الجاد والصعوبات وأحيانا على الانتقادات الخاطئة خلال فترة الاستعدادات للبطولة".

وأضاف :"أكبر البطولات والأحداث الرياضية تمثل منصة للفرص العظيمة للدول المضيفة ولكنها تجذب إعجاب مليارات المشجعين في جميع أنحاء العالم".

واستثمر الفيفا نحو ثمانية ملايين دولار في حفل القرعة الذي سيبث تلفزيونيا حول العالم والذي يتضمن استعراضا لمدة 90 دقيقة يشارك فيه العديد من نجوم الفن والموسيقى بالبرازيل.

وينتظر أن يقدم هذا الحفل إلى المشجعين حول العالم "مذاقا لكل ما تقدمه البرازيل".

ويقدم منتجع كوستا دو ساوبي خلفية عن الجنة السياحية والكثبان الرملية وأشجار النخيل والبحيرات الضحلة وغابة الأطلس والمحيط الأطلسي باعتبارها جميعا مشاهد متاخمة لمكان إجراء القرعة التي يتوقع أن تمثل لمحة هائلة من الإثارة المتوقعة في هذا المونديال.

نجوم

ويشارك في إجراء القرعة العديد من النجوم الكبار السابقين مثل الأسطورة البرازيلي بيليه والفرنسي زين الدين زيدان والألماني لوثار ماتيوس.

كما سيحضر القرعة، في هذا المقر الذي أنشئ خصيصا لها، نحو خمسة آلاف مسؤول وصحفي وضيف.

وانتظرت البرازيل 64 عاما لاستضافة كأس العالم للمرة الثانية على أرضها بعدما خسرت أمام منتخب أوروغواي 1/2 على استاد "ماراكانا" العريق بمدينة ريو دي جانيرو في المباراة الختامية لمونديال 1950 بالبرازيل.

ولم تمح كل هذه السنوات من ذاكرة كرة القدم البرازيلية هذه اللطمة الهائلة التي تلقاها الفريق والتي أطلق عليها لقب "ماراكانازو".

ولكن المنتخب البرازيلي (راقصو السامبا) بقيادة المدرب لويز فيليبي سكولاري يتطلعون إلى البطولة وينظرون إلى الأمام أكثر منه إلى الماضي حيث يحلم الفريق بإحراز اللقب العالمي السادس.

إقبال جماهيري

وكان الإقبال هائلا للغاية على تذاكر مباريات البطولة والتي بلغ عددها نحو ثلاثة ملايين تذكرة.

وخلال المرحلة الثانية لبيع التذاكر ، نفدت 200 ألف تذكرة في غضون ساعات رغم أن الفيفا حدد لهذه المرحلة 17 يوما.

وحتى الآن، بلغ عدد التذاكر المباعة أكثر من مليون تذكرة بعدما نفدت 890 ألف تذكرة في المرحلة الأولى وحدها.

ولكن المشجعين سيحتاجون لإنفاق الكثير على الإقامة في البرازيل خلال فترة البطولة بعدما ارتفعت أسعار الإقامة في الفنادق لثلاثة أمثالها رغم الوعود الحكومية بكبح جماح الأسعار خلال فترة البطولة.

كما تواجه البرازيل تحديا آخر وهو ارتفاع أسعار تذاكر الطيران الداخلي والخدمات اللوجيستية للتنقل بين مدن هذه الدولة شاسعة المساحة والتي يبلغ تعدادها السكاني نحو 200 مليون نسمة إضافة لإمكانية عدم اكتمال بعض مشروعات البنية الأساسية في الموعد المحدد قبل انطلاق فعاليات البطولة.

مخاوف

ولكن المخاوف من عدم اكتمال بعض الاستادات ال12 التي تستضيف مباريات البطولة لم تعد هائلة مثلما كانت قبل عام واحد.

ورغم هذا، ارتفعت تكاليف بناء معظم المشروعات الخاصة بالبطولة والبنية الأساسية عما كان مخططا لها في البداية.

كما جاء الحادث الذي شهده استاد ساو باولو الأسبوع الماضي ليوجه التركيز مجددا على مدى استعداد وجاهزية البرازيل لاستضافة البطولة خاصة وأن هذا الاستاد سيستضيف المباراة الافتتاحية للبطولة والمقررة في 12 يونيو المقبل. وأقيمت فعاليات بطولة كأس القارات منتصف عام 2013 في ست من هذه الاستادات مما يعني جاهزيتها لاستضافة المباريات.

ولكن التأخير في العمل طال استاد كورينثيانز في ساو باولو واستادات مدن كويابا وكوريتيبا وماناوس لتصبح هذه الاستادات الأربعة مهددة بعدم اكتمال العمل فيها قبل المهلة النهائية المحددة من قبل الفيفا وهي 31 ديسمبر الحالي.

هاجس الاحتجاجات

ولكن القلق الأكبر لكل من المنظمين في البرازيل ومسؤولي الفيفا ينبع من حالة السخط الجماهيري التي اندلعت معها الاحتجاجات العنيفة في الشوارع خلال استضافة البرازيل لكأس القارات وذلك احتجاجا على ارتفاع الأسعار وفضائح الفساد.

رؤوس المجموعات.. الحقيقة الوحيدة المحسومة قبل القرعة

عندما تجرى اليوم قرعة نهائيات بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل، ستكون الحقيقة الوحيدة المعروفة مسبقاً هي المنتخبات الثمانية التي ستوزع على رؤوس المجموعات، بينما سيتعرف عشاق الساحرة المستديرة على باقي الحقائق من خلال القرعة غير الموجهة في معظمها.

وسيوضع المنتخب البرازيلي ممثل البلد المضيف على رأس المجموعة الأولى بينما توضع منتخبات الأرجنتين وكولومبيا وأوروغواي وإسبانيا وألمانيا وبلجيكا وسويسرا على رؤوس المجموعات السبع الأخرى وتتحدد مجموعة كل من هذه المنتخبات من خلال سحب القرعة، حيث حظيت هذه المنتخبات بوضعها على رؤوس المجموعات السبع الأخرى بعدما جاءت في المراكز السبعة الأولى بالتصنيف العالمي الصادر عن الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) في 17 أكتوبر الماضي.

ووزع الفيفا المنتخبات الباقية وعددها 24 منتخباً على المستويات الثلاثة الأخرى طبقاً لمعايير رياضية وإقليمية، حيث يضم إناء المستوى الثاني منتخبات إفريقيا (نيجيريا وغانا وكوت ديفوار والجزائر والكاميرون) ومنتخبي تشيلي والإكوادور من قارة أميركا الجنوبية.

ويضم إناء المستوى الثالث منتخبات القارة الآسيوية (اليابان وكوريا الجنوبية وإيران وأستراليا) ومنتخبات اتحاد الكونكاكاف (أميركا والمكسيك وهندوراس وكوستاريكا) بينما يضم إناء المستوى الرابع تسعة منتخبات أوروبية هي البوسنة وكرواتيا وإنجلترا وفرنسا واليونان وإيطاليا وهولندا والبرتغال وروسيا.

قانون القرعة

وتنص قواعد القرعة على عدم وقوع أكثر من فريقين أوروبيين في مجموعة واحدة، كما تنص على عدم وقوع أكثر من فريق واحد من كل اتحاد قاري آخر في مجموعة واحدة لتجنيب منتخبات القارة الواحدة المواجهة المبكرة في مجموعة واحدة.

وتراجع الفيفا عن فكرة وضع المنتخب الفرنسي، الأسوأ تصنيفاً من بين المنتخبات الأوروبية المتأهلة للنهائيات، مع فرق الإناء الثاني ليكون بكل إناء ثمانية منتخبات وقرر أن يتم اختيار أحد منتخبات الإناء الرابع في بداية سحب القرعة غدا الجمعة ليوضع بالاختيار العشوائي دون أي توجيه مع فرق الإناء الثاني قبل استكمال إجراءات القرعة.

ضيوف القرعة

ويشرف جيروم فالكه سكرتير عام الفيفا على إجراء القرعة ويساعده عدد من الضيوف البارزين هم الأوروغوياني ألسيديس جيجيا والإنجليزي جيوف هورست والبرازيلي كافو والإيطالي فابيو كانافارو والأرجنتيني ماريو كيمبس والإسباني فيرناندو هييرو والفرنسي زين الدين زيدان والألماني لوثر ماتيوس، حيث تم الاتفاق على مشاركة ممثل لكل دولة سبق لها الفوز بلقب البطولة.

وبعد وضع منتخب من الإناء الرابع مع فرق الإناء الثاني ووضع المنتخب البرازيلي على رأس المجموعة الأولى تستكمل إجراءات القرعة بسحب منتخبات الإناء الأول لتحديد رؤوس المجموعات السبع الأخرى. وبعدها تسحب المنتخبات تباعا من الآنية الأخرى مع مراعاة قواعد الفصل الجغرافي.

 مدرب الجزائر: نتمنى مواجهة البرازيل

رشح مجيد بوقرة قائد المنتخب الجزائري لكرة القدم فرانك ريبيري نجم نادي بايرن ميونيخ والمنتخب الفرنسي للتتويج بالكرة الذهبية متمنياً ملاقاة منتخب البرازيل في الدور الاول من المونديال.

وقال بوقرة: إن مواجهة البرازيل في الدور الاول من شأنه أن يمنح المشاركة الجزائرية طابعا خاصا، بالنظر للأجواء الاحتفالية التي ستميز مباريات مجموعة البلد المستضيف للنهائيات. ورشح بوقرة المنتخبين الالماني والبرازيلي للتتويج بلقب المونديال لقوتهما وتماسك خطوطهما.

وكشف بوقرة لوكالة الانباء الالمانية (د ب أ) أمس أنه صوت لصالح ريبيري في المقام الاول ثم كريستيانو رونالدو هداف ريال مدريد الاسباني والمنتخب البرتغالي في المركز الثاني والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش نجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي ثالثا، في التصويت الخاص بجائزة الكرة الذهبية.

واعتبر بوقرة ان ريبيري يستحق الكرة الذهبية بالنظر لمشواره المثالي في عام 2013 خاصة مع ناديه الألماني.

 مدرب البرتغال: لا نخشى أحداً

قال فيرناندو غوميش رئيس الاتحاد البرتغالي لكرة القدم أمس إن منتخب بلاده بقيادة اللاعب المتألق كريستيانو رونالدو "لا يخشى أي منافس" يقع معه في نفس المجموعة خلال قرعة نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل والتي تجرى بعد غد الجمعة في منتجع "كوستا دو ساوبي" البرازيلي.

وقال غوميش ، قبل بدء رحلة السفر إلى البرازيل ، إن هدف الفريق هو بلوغ دور الثمانية على الأقل في هذه البطولة بغض النظر عن هوية المنتخبات التي سيلتقيها في مجموعته بالدور الأول.

ورغم ثقته في قدرة الفريق على عبور الدور الأول (دور المجموعات) ، قال غوميش إن هناك بعض المنتخبات التي يفضل الفريق تجنب مواجهتها في دور المجموعات.

وأوضح "حسبما قال مدربنا باولو بينتو أيضا : هناك بعض المنتخبات المرشحة بقوة كألمانيا وأسبانيا والبرازيل. ولذلك ، نتمنى تجنبها".

وحجز المنتخب البرتغالي مقعده في النهائيات بعد التغلب على نظيره السويدي في الملحق الأوروبي الفاصل.

مدرب اسبانيا: نخشى سوء الحظ

توجه فيسنتي ديل بوسكي المدير الفني للمنتخب الإسباني، بطل العالم، امس إلى ولاية سلفادور دي باهيا لحضور قرعة كأس العالم 2014 بالبرازيل اليوم ، متحليا بالهدوء والأمل في الوقوع بمجموعة جيدة بالبطولة الأهم في عالم الساحرة المستديرة.

وتوجه ديل بوسكي بصحبة المدرب الثاني للمنتخب توني جراندي والمعد البدني خابيير مانيانو، بجانب عدد من أعضاء الاتحاد الإسباني لكرة القدم.

وقال ديل بوسكي، الذي قاد أسبانيا للفوز بمونديال 2010 ، قبل صعوده إلى الطائرة "الأهم الآن أننا نمر بفترة جيدة، دون النظر إلى الفرق التي ستواجهنا، وننتظر ألا يصادفنا سوء الحظ".

وأكد المدير الفني الأسباني على أهمية احترام جميع المنافسين، وأن هناك 6 أشهر من أجل الاستعداد للبطولة على أكمل وجه.

ومن المقرر أن تقام القرعة اليوم، وجاءت أسبانيا ضمن فرق التصنيف الأول في ترتيب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

المتوجون باللقب

السنة الدولة

1930 أوروغواي

1934 إيطاليا

1938 إيطاليا

1950 أوروغواي

1954 ألمانيا

1958 البرازيل

1962 البرازيل

1966 إنجلترا

1970 البرازيل

1974 ألمانيا

السنة الدولة

1978 الأرجنتين

1982 إيطاليا

1986 الأرجنتين

1990 ألمانيا

1994 البرازيل

1998 فرنسا

2002 البرازيل

2006 إيطاليا

2010 أسبانيا

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات