قضية

البرازيل تنفي تهمة العنصرية

نفى نائب وزير الرياضة البرازيلي لويس فرنانديز وجود دوافع عنصرية لتبديل مقدمي حفل قرعة دور المجموعات بمونديال كأس العالم 2014 الذي تستضيفه البلاد الصيف المقبل، والمنتظر أن يعقد اليوم.

وكان الممثلان كاميلا بيتانجا ولازارو راموس قد اختيرا في البداية لتقديم حفل القرعة العالمي وهما من ذوي البشرة السمراء، لكن تم استبعادهما واختيار عارضة الأزياء البيضاء البشرة فرناندا ليما والممثل الأبيض البشرة أيضا رودريجو هيلبرت.

وأثار القرار جدلا واسعا في الأوساط البرازيلية وعبر شبكات التواصل الاجتماعي حول دوافع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) التي أدت به لهذا الاختيار.

وأكد نائب الوزير: "تتميز البرازيل بالتسامح والوحدة بين الأعراق المختلفة، وحكومتنا تكافح العنصرية. وإذا ما وجدنا حالة تدل على التمييز العرقي فسنتعامل معها بكل حزم".

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات