النصف الآخر لكرة القدم

الشهرة والمال يمثلان نقطة تحوُّل كبرى في حياة لاعب الكرة الموهوب الذي تداهمه الأضواء والمال الوفير منذ سن مبكرة. ومنهم من يكرِّس وقته بالكامل في تطوير موهبته التي يعتبرها الدجاجة التي تبيض ذهباً له ولأسرته. لكن هناك جانب آخر لكل لاعب عليه ممارسته وخوض تجاربه وتتعلق بنصفه الآخر ــ النساء ــ منهن الصديقات والخطيبات والزوجات.

 اللاتي منهن المشهورة في مجال من المجالات ومنهن التي تتنزل عليها الشهرة فجأة لمجرد ارتباطها بأحد هؤلاء النجوم في عالم الكرة. ونلقي هنا بعض الضوء على زوجات وخطيبات أبرز نجوم المستديرة، كيف التقيا وما هي حظوظ هذه العلاقات من حيث الاستمرارية والتتويج.

فان بيرسي وزوجته بشرا

اسمها الأصلي بشرا البالي تحول إلى بشرا فان بيرسي بعد الزواج وهو هولندية الجنسية. ويبدو أن فان بيرسي تزوج من شبح فلا أحد يعلم كم عمرها ولا أين وُلدت أو كيف وأين التقت بزوجها نجم الكرة الشهير ومتى عقد قرانه عليها. ويبدو أن هذا الوضع يعجب فان بيرسي وزوجته ومعروف عنهما أنهما لا يرغبان في الأضواء ولا نشر تفاصيل حياتهما الشخصية.

سيرجيو أغويرو وزوجته جيانينا مارادونا

تزوّج أغويرو من جيانينا أصغر بنات الأسطورة ديغو مارادونا، وفي فبراير 2009 أنجبت له ابنه الذي أطلق عليه اسم بنجامين في مدريد، وحضر مارادونا مولد حفيده. وفي يناير 2013 انفصل الزوجان ويعيش الابن بنجامين مع والدته في بوينس ايرس، أما سبب الانفصال فهو علاقة أغويرو مع إحدى المغنيات .

وكذلك وقع خلاف حول فيرونيكا أوغيرا صديقة والدها مارادونا (35 سنة) التي شاع خبر حملها منه ووقوف أغويرو إلى جانب نسيبه. وكان مارادونا هو الذي مهّد للقاء ابنته بأغويرو عام 2008.

 داني الفيش وزوجته دينا

يعلِّمنا الفيش درساً مهما: إذا أردت رسم وشم لامرأة في ذراعك فتأكد أن علاقتك بها سوف تدوم ما دام الوشم. فإزالة الوشم مؤلمة جداً. وبعد ثلاثة أعوام من الزواج أثمر طفلين، داني ودينا انفصلا عام 2011. وسبق الانفصال الكثير من الشائعات لكن داني أكد الخبر. وروَّجت الشائعات أن سبب الطلاق هو الخيانة الزوجية وهو ما لم يتأكد ما إذا كانت الخيانة من طرف داني الفيش أم زوجته. ما أثر في داني أن الطلاق حدث في منتصف الموسم.

بوفون وزوجته الينا

يعتبر أحد أفضل الحراس في العالم. وزوجته ألينا تشيكيه وتعمل عارضة أزياء، وامتدت علاقتها معه طويلاً ومنحته طفلين، لويس ، ودافيد عام 2011. عملت ألينا في إيطاليا كعارضة، ثم بدأت استثماراً في بيع الملابس مع أحد أصدقاء بوفون وزملائه كريستيان فييري وأطلقت على المتجر اسم «بيسيك أبراسي» يقول بوفون ألا علاقة له بعمل زوجته ولا استثمارها مع صديقه فييري.

تابع اكثر

طباعة Email
تعليقات

تعليقات