محمد الشرقي يستقبل مدراء وملاك مرابط الخيول .. ويشيد بجهودهم في نشر رياضة الفروسية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، أهمية إبراز رياضة الفروسية كشكلٍ من أشكال التراث العربي، ودور المنافسات والبطولات في تنشيط الرياضات التراثية عبر إبراز الرموز المادية والمعنوية في الأدب العربي والتاريخ الإسلامي.

جاء ذلك خلال استقبال سمو ولي عهد الفجيرة، مدراء وملاك مرابط الخيل في دول الخليج العربي، على هامش بطولة الفجيرة الدولية للخيل العربي 2022.

حضر اللقاء الشيخ حمد الخالد الصباح مالك مربط الحمد للخيول، والشيخ حمد بن علي آل ثاني مالك مربط مضر للخيول، والدكتور غانم الهاجري الأمين العام لاتحاد الإمارات للفروسية والسباق، والدكتور سالم البراك الأمين العام لمنظمة الجواد العربي.

وأشار سموه خلال اللقاء، إلى توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، بالاهتمام بالمبادرات والمنافسات التي تبرز مكانة الخيل العربية الأصيلة في  الموروث الإماراتي والعربي، ونشر دلالاتها وتأثيرها في مجتمعات المنطقة عبر التاريخ.

كما ثمّن سموه دور اتحادات الخيول ومرابطها في دول الخليج العربي، في الاهتمام برياضة الفروسية وتنظيم بطولات الخيل العربية، وجهود اللجنة المنظمة لبطولة الفجيرة الدولية للخيل العربي 2022 في تحقيق أهدافها.

وعبّر الضيوف عن سعادتهم باهتمام دولة الإمارات، وإمارة الفجيرة، بتنظيم منافسات الخيل العربي بهدف تعزيز الهوية الوطنية والرياضات التراثية في الثقافة العربية ونشرها عالميًا.

حضر اللقاء سعادة سالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة.

طباعة Email