16 خيلاً تتنافس على كأس رئيس الدولة بالمغرب

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تحتضن المملكة المغربية الشقيقة اليوم بمضمار الدار البيضاء «انفا» الرملي المحطة الـ13 لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة ضمن النسخة التاسعة والعشرين.

وتحظى سباقات الكأس الغالية بدعم ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، لإعلاء نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، في تشجيع ورعاية الخيل العربية الأصيلة ورفعة شأنها بكل دول العالم وتنمية حضورها في أهم المهرجانات والسباقات العالمية والحفاظ على مسيرتها الأصيلة، وذلك تحت مظلة اللجنة العليا المنظمة برئاسة مطر سهيل اليبهوني الظاهري، وفيصل الرحماني مشرف عام السباقات، وذلك بالتنسيق والتعاون مع الجمعية الملكية للفرس في المغرب.

كما تقام منافسات الكأس الغالية ضمن الملتقى الدولي السنوي لسباقات الخيول على كأس الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية الشقيقة، ويشهد السباق ، مشاركة 16 خيلاً من أفضل الخيول العربية الأصيلة في المغرب وأوروبا.

وقال مطر سهيل اليبهوني : «فخورون بتنظيم المحطة الـ 13 في المملكة المغربية الشقيقة ضمن الملتقى الدولي السنوي لسباقات الخيول العربية للسلالات العريقة على كأس ملك المغرب محمد السادس، بما يعكس الروابط المتينة التي تجمع الإمارات بالمغرب بكل المجالات والعلاقات التاريخية المميزة التي تجمع البلدين». وأضاف: «إن المشاركة الكبيرة من نخبة الخيول التي يشهدها سباق المغرب وتجدد المنافسة في مضمار انفا بالدار البيضاء، يؤكد على مكانة الحدث وقيمته التاريخية وريادته بين سباقات الخيول العالمية»، معرباً عن سروره بتواصل الجولات العربية للكأس الغالية التي نجحت وبرؤية القيادة الرشيدة من تحقيق منجزات كبيرة للإمارات في مضامير الخيل الأوروبية والعالمية.

من جانبه قال فيصل الرحماني : «مع إقامة وتنظيم كل محطة من سباقات الكأس الغالية نثمن بامتنان كبير الدعم السخي لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة ودوره الريادي برعاية مسيرة الخيل العربية الذي يعاصر حُقبة ذهبية حافلة بالنجاحات والإنجازات في ظل التطور الذي تشهده سباقات الكأس الغالية في كل عام والمشاركة المميزة والقوية من قبل نخبة ملاك الخيل العربية والحضور الجماهيري الكبير بجانب الأصداء العالمية والإعلامية من كل المهتمين بالخيل العربية الأصيلة، ما يعزز ريادة الإمارات ونهج قيادتها الحكيمة في دعم الموروث الأصيل ورحلته العالمية، مبيناً أن سباق المحطة المغربية يعد من أهم السباقات في أجندتنا لما يمثله من قيمة كبيرة لدى ملاك ومربي الخيل في المغرب، ودوره في إضفاء المزيد من البصمات الناجحة لسلسلة سباقات الكأس الغالية»، مشيداً بالتعاون الكبير مع الجمعية الملكية للفرس في المغرب، معرباً عن ارتياحه الكبير للمشاركة المميزة في السباق ما يؤكد حتماً المكانة المرموقة للحدث ومسيرتها التاريخية العريقة لدى ملاك الخيل في المغرب والعالم أجمع.

طباعة Email