«بشار» و«تيكر» بطلا كأس الوثبة في «داكس» و«أراباهو»

ت + ت - الحجم الطبيعي

توج (بشار) للشقب ريسنج بطلاً لكأس الوثبة ستاليونز ـ بري سباهس السابع بمضمار داكس الفرنسي، فيما حصد «ريسك تيكر» لمارك كولو، كأس الوثبة ستاليونز بمضمار أراباهو الأميركي، واللذين أقيما يوم أول من أمس، تحت مظلة النسخة الـ 14 لمهرجان سباقات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان. 

ويأتي تنظيم المهرجان، بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير ديوان الرئاسة، والذي يسهم في تطوير صناعة سباقات الخيول في العالم، ودعم مساعي الحفاظ على سلالات الخيول العربية الأصيلة، وتشجيع المربين على الاهتمام والرعاية لها في مختلف القارات.

وجاء فوز «بشار» بكأس الوثبة ستاليونز على مضمار داكس، بإشراف توماس فورسي، وقيادة فالح ناصر بوغنيم، ناجزاً وبفارق 4,5 أطوال عن «باتاك» لمدام جان فرانسوا بيرنارد، بإشراف إليزابيث بيرنارد، وقيادة جاري سانشيز.

وسجل البطل زمناً قدره 2:37:10 دقيقة، فيما جاء في المركز الثالث «اينهوا بيتروسيو» لجان مارك فاليريو، بإشراف إليزابيث بيرنارد وقيادة اليخاندرو كورتيز فال.

وأكد «ريسك تيكر» بإشراف نيكول روجيري، وقيادة ترافيرس والس، حسن ترشيحه، حين حصد لقب سباق كأس الوثبة ستاليونز لمسافة 1200 متر، البالغ جائزته 16 ألف دولار، والذي أقيم بمضمار أراباهو الأمريكي.

تفوق

وتفوق «ريسك تيكر» بفارق 7.75 أطوال عن «سموك سيجنال» لسيتي سليكرس ريسنج، بإشراف تيري ايتون وقيادة ديفيد مارتن، فيما جاء ثالثاً «أبتاون رنج أوف فاير» لجون هيننجسجارد، بإشراف كارلوس باديلا، وقيادة سكوت بيثيك، وسجل البطل زمناً قدره 1:19:15 دقيقة.

ومن جهة أخرى، يستضيف مضمار وولفر هامبتون الإنجليزي، اليوم، فعاليات كأس الوثبة ستاليونز للتكافؤ ستيكس، المخصص للخيول العربية الأصيلة في سن ثلاث سنوات فما فوق، لمسافة 1900 متر.

ويجتمع للسباق البالغ جائزته (4 آلاف جنيه استرليني)، 10 من نخبة الخيول، أبرزها «الجواهر» لستيف بلاكويل، وبإشراف نفس المالك، وقيادة لويس ساندرس، الذي حقق المركز الثاني في أكثر من أربع سباقات متتالية، ويتمتع بسماح 7 أرطال.

منافسة

وينافس على اللقب «زيكادا زين» لمزرعة زين للخيول العربية، بإشراف مايكل هنت، وقيادة كالوم هيتشنسون، و«كاميكازي» لكريج كاستر، بإشراف نفس المالك، وقيادة الفارس هنري مين، و«ألوف»، التي تسعي للفوز الثالث على التوالي، بقيادة جشوا بريان.

ويدعم ويرعى المهرجان، دائرة الثقافة والسياحة، ومجلس أبوظبي الرياضي، والأرشيف والمكتبة الوطنية الشريك الرئيس، واتصالات الشريك الرسمي، والوطنية للأعلاف الشريك الاستراتيجي، وطيران الإمارات الناقل الرسمي، ويرعاه أيضاً المسعود ـ نيسان، وأريج الأميرات، وعمير بن يوسف للسفريات، وقناة ياس، والاتحاد النسائي العام، والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وشركة فيولا، ونادي أبوظبي للفروسية، وجمعية الإمارات للخيول العربية الأصيلة.

طباعة Email