«قمة» لكأس رئيس الدولة للخيول العربية اليوم

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يحتضن مضمار ولينغتون في اوستند بمملكة بلجيكا، اليوم، المحطة السابعة لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بنسختها التاسعة والعشرين، وسط مشاركة مجموعة قوية من نخبة الخيل العربية في لقاء التحدي المهم الذي يعكس مكانة الحدث وقيمته العالمية.

وتحظى سلسلة سباقات الكأس الغالية باهتمام ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، دعماً لتشجيع اقتناء ورعاية الخيل العربي الأصيل ورفعة شأنه بكافة دول العالم، وذلك امتداداً لنهج المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

وتعد المحطة البلجيكية الخامسة أوروبياً بعد فرنسا وإيطاليا وبولندا والسويد، والسابعة في مجموع المحطات بعد أن أقيمت محطتها الثانية في أمريكا وشهدت تونس استضافة أولى الجولات العربية، حيث يشارك في لقاء القمة البلجيكية 11 جواداً في مواجهة مرتقبة تلتقي فيها أفضل مرابط الخيل العربية في بلجيكا وأوروبا بصفة عامة، في السباق الذي يقام لمسافة 1800 متر ضمن الفئة الثالثة للخيول من عمر أربع سنوات فما فوق.

ويجمع سباق بلجيكا أبطال المحطات السابقة للكأس الغالية وسباقات الخيل العربية في أوروبا، حيث يتقدم المشاركين بطل محطتي إيطاليا 2022 وهولندا 2021 الجواد «جارف» بجانب الجواد «آريون» (بطل محطة بلجيكا 2021) المنحدران من نسل (داحس x قيس دي غزال بنت دورمان)، ويعودان للمالك هايف بن محمد القحطاني، وذلك تحت إشراف المدرب برنارد جان فرانسو، إذ يقود جارف الفارس ايكيم جيان برنارد، فيما يخوض أريون السباق تحت قيادة وليام مونجيل، كما تضم القائمة «فريدي باي» بطل محطة ألمانيا 2020 المنحدر من نسل (تي أم فريد تكساس × فايا هيبوليت) للمالك والمدرب جيرارد زويتليف وتحت قيادة الفارس تايسون صوفي، إضافة لبطلة كأس الوثبة ستاليونز للخيول العربية الفرس «مس دو بانشير» (داحس X فرح دو بانشير) في السباق الذي أقيم في مارس بمملكة بلجيكا وبرعاية مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيل العربي، وتعود للمالك والمدرب تيمو كيرسميكر وقيادة الفارس جينتي مارين.

كما تضم قائمة المشاركين كلاً من: «الزاركا دي أي» بطل سباق كأس الوثبة ستاليونز 2021، وينحدر الجواد من (إيه إف البحر × شيفا) للمالك والمدرب يوهان فيرستربين وتحت قيادة الفارس جوريكو بوجيرتس، «بيكاسو تي» المنحدر من نسل (مغادير X بيبا تي) للمالك اس بي إم هورس ريسينغ وتحت إشراف المدرب سوزان بوستيما وبقيادة الفارس أدريا دي فاريس، «سيرافين دو بانشير» من نسل (سيرافين دو × فرح دو بانشير)، للمالك آن إكسيبكتد ريس وتحت إشراف المدرب ماشيلسن أم أي وقيادة الفارس بيتش ألكسندر، «تيكس دي أي» من نسل (مغادير × فوزية) للمالك والمدرب يوهان فيرستربين وقيادة الفارس ديهينز كريستوف، «زيجي دي أي» (إيه إف البحر × فرودا دي أي) للمالك والمدرب يوهان فيرستربين وقيادة الفارس بلكاين سيبي، «أف دي لاردوس» من نسل (جوسكو دو كاي × ألفا دي لاردوس) للمالك مينير فيليب وإشراف المدرب جون دي ميول وقيادة الفارس بروس ستيفن، «كوينشالا» المنحدرة من نسل (المأمون مونلو × الرمثة بنت عامر) للمالك الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني وبإشراف المدرب جيان دو ميول وقيادة الفارس دانديجن أولي.

وقال مطر سهيل اليبهوني الظاهري رئيس اللجنة العليا المنظمة لسلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية: «نؤكد أهمية ودور المحطة البلجيكية الداعمة لمسيرة نجاح أجندة السباقات السنوية»، كما نشيد بالدعم السخي الذي تلقاه الكأس الغالية من قبل القيادة الرشيدة في سبيل ترجمة الكثير من السباقات المميزة التي تقام في أعرق المضامير الأوروبية والعالمية، مضيفاً: «أن المشاركة الكبيرة من نخبة الخيول العربية الأصيلة في بلجيكا، تعكس قيمة الحدث وسمعته العالمية وأهميته بالنسبة للملاك والمربين والمدربين والفرسان في أوروبا».

وتابع: «يمثل سباق المحطة البلجيكية امتداداً حقيقياً وصورة نموذجية لمتانة العلاقات والروابط القوية مع مملكة بلجيكا، ويدل أيضاً على السمعة المرموقة للإمارات ومكانتها العالمية الكبيرة في ظل دعم واهتمام ومتابعة القيادة الرشيدة لكافة أوجه التعاون مع جميع دول العالم».

وأشاد فيصل الرحماني مشرف عام سلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية بتواجد الخيول الأبطال من جديد والمشاركة المميزة في سباق المحطة البلجيكية ما يمثل امتداداً مهماً لمكانة وعراقة الكأس الغالية لدى الملاك والمربين ونخبة مرابط الخيل العربية في أوروبا واهتمامهم الكبير لتأكيد حضورهم ومشاركتهم بقوة في سباقاتنا بكافة المضامير.

وقال: «إن الوصول لهذه المرحلة المتقدمة وترسيخ المكانة المرموقة للكأس الغالية تأتي في ظل الرؤية السديدة والرعاية السخية لسيدي سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، صاحب الدور الريادي في نجاحات عموم سباقاتنا العالمية، إثر توجيهاته المستمرة لتقديم أفضل السباقات والحوافز للملاك والمربين بدول العالم للاهتمام بالخيل العربي والوصول به لأعلى المراتب العالمية عبر بوابة الكأس الغالية، مضيفاً: «تعكس المشاركة الكبيرة صورة نموذجية رائعة لتفاعل أسرة الخيل العالمية، بما يترجم أهداف ورسالة الحدث في كل عام».

طباعة Email