راشد بن دلموك: خطوة تعكس دعم الشركات الوطنية للحركة الرياضية

«إعمار» ترعى كأس محمد بن راشد للقدرة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن نادي دبي للفروسية عن رعاية شركة «إعمار العقارية» للنسخة الخامسة عشرة لكأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للقدرة، والتي تستضيفها مدينة دبي الدولية للقدرة في منطقة سيح السلم لمسافة 160 كلم 12 الجاري، وتأتي رعاية «إعمار» في إطار الدور المجتمعي والرياضي لها من خلال الإسهام في رعاية أكبر الأحداث والفرق الرياضية، ولا سيما أن السباق الرئيس في مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، يعد من أبرز المنافسات على الصعيدين المحلي والدولي.

وتحتضن مدينة دبي الدولية للقدرة فعاليات الحدث المرموق وبتنظيم نادي دبي للفروسية، وبالتعاون مع الاتحاد الإماراتي للفروسية وبمشاركة أبرز الحكام والبيطريين المختصين بسباقات القدرة والتحمل، ويحتل الحدث مكانة كبيرة لدى مجتمع رياضة القدرة والتحمل، كونه يحمل اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الداعم الأول لرياضة القدرة والتحمل.

وشهدت منافسات الكأس على مدى السنوات الماضية، محطات راسخة في الأذهان وأبرزها فوز الفارس سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، باللقب أكثر من نسخة.

وأكد الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم رئيس مجلس إدارة نادي دبي للفروسية، أن كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، مسك ختام المهرجان الذي يُعد خير مناسبة واحتفاء بالدعم الذي تحظى به رياضة الآباء والأجداد من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الداعم الأول لرياضة الفروسية وسباقات القدرة على مستوى العالم، إذ يحمل الحدث أهمية كبرى في الوسط الرياضي العالمي نظراً للإسهامات الكبيرة والدور البارز لسموه في إحداث النقلة النوعية لرياضة القدرة والتحمل، متوجهاً بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى «فارس العرب» على هذا الدعم اللامحدود.

دعم

وثمّن الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم دعم كل الشركاء والرعاة المساهمين في الحدث، إذ تشهد نسخة هذا العام وجود «إعمار» إحدى الشركات العقارية الوطنية الرائدة، لرعاية كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، ما يعكس حرصها على دعم الحركة الرياضية في الدولة وخصوصاً في رياضة الفروسية التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بموروث الأجداد وتاريخ الدولة، وأشار إلى أن فريق العمل سيعمل جاهداً لظهور السباق في أبهى صورة بما يليق باسم ومكانة الحدث على غرار السنوات الماضية التي شهدت تميزاً في عملية التنظيم إلى جانب المنافسة القوية بين نخبة الفرسان الذين يمثلون مختلف الإسطبلات، وقال: في الإمارات ودبي أثبتنا قدرتنا للعالم أجمع على تنظيم وإدارة أكبر الأحداث والفعاليات الرياضية وفق أعلى المعايير رغم جائحة كورونا، وستكون أبواب مدينة دبي الدولية للقدرة مفتوحة لاستقبال جميع المشاركين والزوار للاستمتاع بفعاليات المهرجان في الشهر الجاري، متمنياً التوفيق لكل الفرسان والإسطبلات المشاركة في الحدث.

فخر

وأعرب محمد علي العبار مؤسس شركة إعمار العقارية، عن فخره واعتزازه برعاية «إعمار» للكأس الغالية التي تحمل اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إذ يكتسب الحدث أهمية كبرى في الوسط الرياضي ومجتمع الفروسية، مشيراً إلى أن رعاية مثل هذه الفعاليات الرياضية واجب وطني ولا سيما أن رياضة الفروسية وسباقات القدرة ذات صلة قوية بمجتمع الإمارات وتاريخ الدولة العريق، وقال: رعاية كأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، خطوة من شأنها فتح آفاق جديدة في المستقبل القريب نحو شراكات أوسع مع نادي دبي للفروسية ونادي دبي لسباق الخيل، مؤكداً أن شركة إعمار العقارية حريصة دائماً على التفاعل مع مختلف الأحداث والأنشطة الرياضية في الدولة بما يعكس أهمية ودور القطاع الخاص في المسؤولية المجتمعية وخصوصاً في رياضة الفروسية التي حققت الإمارات فيها العديد من الإنجازات العالمية.

161

وشارك في النسخة الأخيرة، 161 فارساً وفارسة، وتوجت باللقب العام الماضي الإسبانية يولاليا جونزاليز من إسطبلات ام 7 على صهوة الجواد «بلال دي لا بيلانج» وجاء في المركز الثاني الفارس سعيد حمود الخياري على صهوة الجواد «كاتشو» لإسطبلات ام 7، بعد منافسة قوية مع صاحب المركز الثالث الفارس سيف أحمد المزروعي على صهوة الجواد «ماجيك جلين تامار» من إسطبلات ام ار ام.

طباعة Email