تكريم الفائزين بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للتميز في سباقات الخيل أبرز فعاليات أمسية "سوبر ساترداي"

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن نادي دبي لسباق الخيل أن أمسية " سوبر ساترداي 2022" ستشمل برنامجاً حافلاً مع إقامتها على مضمار ميدان يوم السبت 5 مارس الجاري متضمنةً "جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للتميز في سباقات الخيل" والتي كان النادي قد كشف عن المرشحين للفوز ضمن مختلف فئاتها لهذا العام في شهر يناير الماضي.   

وأوضح نادي دبي لسباق الخيل أن الحفل سيتضمّن تكريم الفائزين في فئات: أفضل حصان، وأفضل مالك، وأفضل مدرب، وأفضل فارس، إضافة إلى فئتي: جائزة اختيار الناس، وأفضل فارس محلي، وهما الفئتان اللتان تم تحديدهما من قِبَل عُشاق السباق عبر التصويت الإلكتروني من خلال موقع الجائزة، علاوة على إضافة جائزة استثنائية لدورة هذا العام وهي "جائزة التميز" والتي سيُكشف عنها وعن الفائزين خلال الأمسية عقب السباق السادس.

دعم وتشجيع

وفي هذه المناسبة، قال الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة نادي دبي لسباق الخيل: "لقد أصبحت جائزة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للتميز في سباقات الخيل جزءًا لا يتجزأ من موسم سباقات الخيل في دولة الإمارات، حيث نكرم من خلالها الذين أبدوا تميزا واضحاً خلال أمسيات الكرنفال وكأس دبي العالمي وحققوا نجاحات يعتد بها على مدار العام سواء محلياً ودولياً".

وأكد الشيخ راشد بن دلموك تطلّعه للترحيب بالفائزين من جميع أنحاء العالم وقال: "تأتي الجائزة التي تتشرف باقترانها باسم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتؤكد تفوّق دبي ودولة الإمارات في مضمار سباقات الخيول على الصعيد الدولي، والتي كان لسموه إسهامه الواضح في الارتقاء بها على الصعيدين المحلي والعالمي، لتتحول الجائزة عقب 5 سنوات فقط من إطلاقها إلى أحد أهم المنصات التي تحتفي بإنجازات المتميزين في هذه الرياضة التي ارتبطت بتاريخ دولة الإمارات وموروثها الثقافي والاجتماعي والرياضي، وترسّخت مكانتها كأبرز المحافل الدولية المعنية بالاحتفاء بالنجاحات والإنجازات المتميزة في هذا المجال".     

وأعرب رئيس مجلس إدارة نادي دبي لسباق الخيل عن خالص التقدير والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لما يوليه من اهتمام ومتابعة ودعم مستمر لرياضات الخيل التي يُعدُّ سموه من أبرز رموزها عالمياً، مؤكداً أن النادي يعمل في ضوء رؤية سموه نحو تحقيق مزيد من الرقي والتقدم في استضافة وتنظيم أفضل وأهم سباقات الخيل وفق أرقى المعايير العالمية، تأكيداً للريادة الإماراتية في هذا المجال.

دار الخيل

إلى ذلك، أعلن نادي دبي لسباق الخيل عن عرض "دار الخيل" وهو المسمى الجديد لمركز إعادة تأهيل خيول السباق والهادف لتوفير رعاية مدى الحياة لخيول السباق العربية والمهجنة الأصيلة المتقاعدة، وإعادة تدريبها لرياضات الفروسية الأخرى حيثما أمكن ذلك. وسيضم العرض 14 خيلاً من الخيول المهجنة الأصيلة في مضمار ميدان في تمام الساعة 2:30م وذلك قبيل انطلاق أول سباقات الأمسية التي تضم 9 سباقات من بينها تحدي آل مكتوم الجولة الثالثة (ج1) و جبل حتا (ج1)، وسباقات أخرى يختتم بها كرنفال كأس دبي العالمي لهذا العام.

 

طباعة Email