00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«دبي للثقافة» ترعى أمسية «ميدان» اليوم

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ترعى هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) الأمسية الثانية لعام 2022 في مضمار ميدان، والتي تُقام اليوم، وأعلن نادي دبي لسباق الخيل عن تفاصيل الأمسية الثانية لعام 2022، والتي ستشهد 9 سباقات مثيرة، تقام ثلاثة منها على المضمار العشبي، ومن بينها الشوط الرئيسي «كأس زعبيل» لأكثر من 1600 متر، والذي اجتذب بدوره عدة مشاركات قوية، كممثل فريق جودلفين «ون رولر» للمدرب تشارلي أبلبي.

ولأول مرة، ستحظى هذه الأمسية برعاية هيئة الثقافة والفنون في دبي، والتي تم تأسيسها في مارس 2008 بموجب قرار من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومنذ ذلك الحين، لعبت دوراً حيوياً في تشكيل المشهد الثقافي في المنطقة من خلال مبادرات مختلفة تهدف إلى الاحتفاء بالمواهب الفنية في الإمارة.



وستكون الأمسية بداية تعاون مستمر بين نادي دبي لسباق الخيل وهيئة الثقافة والفنون في دبي، حيث سيحرص الطرفان على جلب العديد من الفنانين البارزين إلى السباقات، واستضافة عدد من الفعاليات والمبادرات الثقافية والفنية خلال الأشهر المقبلة التي تسبق الحدث الأكبر، أمسية كأس دبي العالمي، المزمع عقدها في 26 مارس 2022.

وأعرب اللواء محمد عيسى العضب، عضو مجلس الإدارة والمدير العام لنادي دبي لسباق الخيل، عن سعادته بهذه الشراكة قائلاً، «يسعدنا أن نرحب بهيئة الثقافة والفنون في دبي في مضمار ميدان العالمي لبدء تعاون جديد من شأنه أن يجلب العديد من المبادرات الجديدة لهذه الرياضة التي ستشمل زيارات الكثير من الفنانين الموهوبين في الإمارات إلى السباقات خلال الأشهر المقبلة، ونأمل أن يجدوا زياراتهم ممتعة ومصدر إلهام لهم في العمل الفني والإبداعي».



تراث دبي

وقالت منى فيصل القرق، مدير إدارة المتاحف والمدير التنفيذي بالإنابة لقطاع الثقافة والتراث في دبي للثقافة: «تعتبر رياضة الفروسية عنصراً مهماً في تراث دبي وثقافتها الغنيّين، ونتطلع إلى تعاوننا مع نادي دبي لسباق الخيل في رحلتنا نحو صون هذه الرياضة القيّمة، وضمان الاحتفاء بها وتعزيز مشاعر الفخر الوطني بعراقتها. سيسهم هذا التعاون أيضاً في نشر المعرفة حول التراث الغني للإمارة بين أفراد المجتمع من الإماراتيين والمقيمين والزوار، وذلك عبر استخدام أسماء الأصول التاريخية والتراثية والأدبية التابعة للهيئة كمسمّيات للسباقات، فضلاً عن دوره في تعزيز البصمة العالمية للإمارة ورفد اقتصادها».

تبدأ سباقات أمسية السابع من يناير في الساعة 5:25 مساءً مع أشواط مثيرة وممتعة تحمل أسماء الوجهات الثقافية في الإمارة بدءاً بـ «متحف الاتحاد» و«متحف الشندغة» و«متحف الشاعر العقيلي» و«مجلس غرفة أم الشيف» و«قرية حتا التراثية» و«مكتبة الصفا للفنون والتصميم» و«حي الفهيدي التاريخي» و«متحف المسكوكات» و«منطقة القوز الإبداعية».

طباعة Email