ثنائية لـ «إسطبلات العجبان» في افتتاح مضمار العاصمة

ت + ت - الحجم الطبيعي

حققت «إسطبلات العجبان» العائدة لسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، ثنائية في حفل السباقات الأول الذي نظمه نادي أبوظبي للفروسية خلال الموسم الجديد، بالفوز في الشوطين الرابع والخامس.

وجاءت البداية بنيل لقب السباق الأهم والأبرز، تحضيري بطولة جوهرة تاج الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لمسافة 2200 متر في الشوط الرابع عن طريق «اوتومان» ، بفارق أكثر من 5 أطوال عن «حراب» العائد إلى الوثبة للسباقات ، وأعقبه في الشوط الخامس فوزه المهرة «قلاش» بلقب سباق «حصن الغيل» لمسافة 1400 .

واستهل الحفل بسباق «حصن الفهيدي» لمسافة 1200 متر للخيول المبتدئة توليد الإمارات، وذهب اللقب إلى «جاب الحطال» العائد إلى الشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم.

ثنائية النابودة

وتوج مالك الخيول عبد الله النابودة بلقب الجولة الأولى من بطولة كأس الوثبة ستاليونز لملاك الإسطبلات الخاصة لمسافة 1600 متر، في الشوط الثاني عن طريق «إيه إف سقراط». وكررت خيول النابودة فوزها في الشوط الثالث ليحقق ثنائية الحفل بنيل لقب سباق «حصن الفلية» لمسافة 2200 متر، عن طريق «إيه أف مهزمي» .

واختتم الحفل بسباق «حصن العدواني» لمسافة 1400 متر في الشوط السادس ، ونال اللقب «سبرين أوف لايت» لسيد حشيش .

موسم قوي

من جانبه عبر اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الإمارات للفروسية، رئيس اللجنة المنظمة عن سعادته بانطلاق موسم سباقات مضمار العاصمة، مؤكداً أنه مع كل سباق يتذكر دائماً الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لأنه من وقف خلف تطوير الخيول العربية الأصيلة وبادر بدعم السباقات وتنظيمها وأنه من شيد نادي أبوظبي للفروسية وقدم الإفكار والخطط لتطوير الخيل العربي، ذاكراً أن كل نجاحات الخيول تعوده إلى الدعم الذي قدمه الوالد المؤسس، طيب الله ثراه.

وقال الريسي إن السباقات هذا الموسم ستكون أقوى، بظهور خيول وملاك جدد مع مواصلة تقديم الجوائز القيمة، وأضاف: نحن سعداء بعودة الحياة إلى طبيعتها مع مواصلة الإجراءات الاحترازية وبعودة الجماهير إلى المدرجات نتيجة توجيهات القيادة الرشيدة في مواجهة الجائحة .

طباعة Email