00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مونديال القدرة.. غياب الحكم الإماراتي علامة استفهام كبيرة!

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يطرح غياب الحكم الإماراتي عن بطولة العالم للقدرة المقررة إقامتها يوم 22 من شهر مايو الجاري في إيطاليا، علامة استفهام كبيرة في ظل تألق حكامنا الدوليين وإدارتهم بكل جدارة العديد من البطولات القارية والعالمية في الفترة الماضية، إذ يتكرر غياب حكامنا المرة الثانية على التوالي بعد أن خلت القائمة في المونديال السابق الذي أقيم في مدينة ترايون بولاية كارولاينا الشمالية في أمريكا قبل 3 سنوات، ليغيب مجدداً عن قائمة الحكام في البطولة التي تحتضنها سان روسور بإقليم توسكانا في إيطاليا بعد نحو أسبوعين .

وأكد الدكتور غانم الهاجري الأمين العام لاتحاد الفروسية، أن المجموعة السابعة لدى الاتحاد الدولي للفروسية والتي تضم الإمارات إلى جانب دول خليجية وعربية، تضم أكبر عدد من الحكام والمتخصصين في رياضة القدرة، ويعد تعيين الحكام والرسميين شأناً يخص الاتحاد الدولي، مشيراً إلى أن تألق فرسان الإمارات في مختلف البطولات الدولية، قد يكون سبباً للابتعاد عن دعوة الحكام والرسميين رغم أنه مشهود لهم بالنزاهة والعدالة إلى جانب الكفاءة العالية في إدارة السباقات باعتبارهم أكثر الأشخاص الممارسين بالمقارنة بحكام آخرين تعد مشاركاتهم محدودة ويتمنى ألا يكون غياب حكامنا لأسباب شخصية.

تأهيل الكوادر

وأضاف الهاجري لـ«البيان الرياضي»، إنه في ظل النمو المتسارع والتطور الكبير لرياضة القدرة في الدولة، حرص الاتحاد الإماراتي للفروسية على إعداد الدورات التدريبية لتأهيل الحكام ومدربين للحكام وكذلك تأهيل الكوادر في الجانب البيطري، مشيراً إلى أنه من خلال الاجتماعات الرسمية مع الاتحاد الدولي تتم المطالبة بالحقوق كافة إلى جانب رفع الأسماء المرشحة للمشاركة في البطولات والأحداث الدولية ومنها بطولة العالم للشباب والناشئين المقررة إقامتها شهر سبتمبر المقبل والتي ستشهد مشاركة أحد حكامنا.

وعن آلية اختيار الحكام قبل البطولات الدولية، قال الهاجري إن اختيار رئيس الحكام والبيطرة وتعيينهم يتم من الاتحاد الدولي للفروسية بصورة مباشرة بناء على القانون الجديد، أما الحكام الآخرون فيتم التنسيق معهم من خلال اللجنة المنظمة للبطولة وبالتنسيق مع الاتحاد الدولي.

خارج السرب

وكشف حكمنا الدولي أحمد الحمادي، عن وجود تهميش للحكم الخليجي بصورة عامة والإماراتي على وجه الخصوص في الفترة الأخيرة، وقال إن النسخة المقبلة من بطولة العالم في إيطاليا، ستشهد مشاركة حكام من دول تغرد خارج السرب في رياضة القدرة بعضها تفتقد وجود سباقات مثل ناميبيا وبوتسوانا وتضم القائمة 7 حكام من مجموعة واحدة من أوروبا، وكان من المفترض إفساح المجال أمام حكام الدول الأكثر تطوراً في رياضة القدرة وفي مقدمتها الإمارات التي تضم كفاءات على أعلى مستوى ولا سيما أن الدولة تحتضن بطولات وسباقات تضاهي بطولات العالم من ناحية التنظيم والمنافسة.

تغييرات

أكد أحمد الحمادي إن تألق فريق فرسان الإمارات يضعهم تحت المجهر دائماً مما أدى لمحاولة البعض إبعاد الكوادر الفنية باعتبارها قوة ناعمة ومؤثرة ،وأشار إلى أنه من خلال عمله كمدير لتطوير القوانين اتحاد الامارات للفروسية، سابقاً ،عارض التغييرات المستمرة من الاتحاد الدولي في القوانين ونجح في التصدي لها في اجتماعات «العمومية»، وقال:التغيير غيرالمدروس لا يصب في مصلحة الرياضة مما كان على حساب مشاركاته كحكم في البطولات العالمية.

طباعة Email