«أديب» لأحمد بن راشد يحتفظ بلقب «كوين إليزابيث ستيكس» في أستراليا

احتفظ «أديب» لسمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، بلقب «كوين إليزابيث ستيكس» الذي حققه العام الماضي لمسافة 2000 متر «الفئة الأولى»، والذي أقيم على مضمار «راندويك»، في مدينة سيدني الأسترالية، بقيادة الفارس توم ماركواند وإشراف المدرب وليام هاجس، مسجلاً زمناً قدره 2.5.05 دقيقة، وبفارق نصف طول عن «فاري إيليجنت» بقيادة الفارس جيمس ماكدونالد وإشراف المدرب كريس والر.

وقال الفارس توم ماركواند: العام الماضي كان مذهلاً عندما حققت الفوز مع هذا البطل المتميز، إلا أنني كنت حزيناً لعدم تواجد الجماهير في تلك الفترة بسبب جائحة كورونا، ولكني أعتبر نفسي محظوظاً هذا العام بالفوز مرة أخرى باللقب وهذه المرة بحضور الجماهير.

وأضاف: لقد كان قراراً جريئاً إعادة «أديب» مرة أخرى، وعلى الرغم من شكوك الآخرين، إلا أن البطل أثبت جدارته، لا يسعني سوى القول شكراً، إنه فعلاً أمر لا يصدق.

التحدي الفرنسي

ومن جانب آخر، يواجه المهر غير المهزوم «بارشمين» لجودلفين اختباراً لمؤهلاته في ظهوره الأول بالموسم في سباق «بري دو فونتين بلو» لمسافة 1600 متر «الفئة الثالثة» الذي سيقام على مضمار «لونغشامب» العريق في فرنسا اليوم.

وقالت ليزا جين غرافارد من جودلفين: على الرغم من توجهه إلى هذا السباق التحضيري للجينيز الفرنسي بسجل نظيف، سيكون هذا السباق الاختبار الأول الحقيقي في سيرة «بارشمين» حيث يواجه فائزاً بالفئة الأولى وخيولاً أخرى أكثر خبرة.

وأضافت: الفوزان اللذان حققهما كانا بفارق ضئيل للغاية، وبالتالي لم يظهر تفوقاً واضحاً على غرمائه على الرغم من أنه تمكن من التغلب على «فاست راج» في أول مشاركة، وهو مهر يتمتع بمنظر رائع للغاية، وسارت تدريباته دون مشاكل، ولذلك نأمل في أن يركض بشكل جيد في هذا السباق.

كما يشارك «سبليميس» لجودلفين في سباق «بري لورد سيمور» لمسافة 2400 متر.

وقالت ليزا جين غرافارد من جودلفين: «سبليمس» في جاهزية عالية، وقدم أداء طيباً منذ عودته إلى شانتي، ويعود إلى المنافسة على المسافة الأطول، ونأمل أن يركض بشكل جيد.

طباعة Email