سباقات الربيع للخيول تعود إلى «نيوبري»

تنطلق اليوم على مضمار نيوبري الإنجليزي سباقات سبرينغ ترايلز للخيول على الأرض المنبسطة التي ترعى سوق دبي الحرة سبعة من أشواطها الـ14، بما فيها شوطا «أروع مفاجآت سوق دبي الحرة ستيكس» و«سوق دبي الحرة ستيكس» جروب 3، وتقام جميعها يومي 16 و18 أبريل الجاري.  يحظى الحدث بدعم ومشاركة الكثير من كبار ملاك الخيول من أمثال الملكة اليزابيث الثانية، وسمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، وشادويل استيت، وجودولفين، وجميعهم سيشاركون في الأشواط التي ترعاها سوق دبي الحرة.

يقام الحدث عادة على مدى يومين متتاليين، غير أن منافسات اليوم الثاني ستُؤخر لمدة 24 ساعة، احتراماً لمراسم جنازة الأمير فيليب، دوق إدنبره، المقرر إقامتها بعد ظهر يوم السبت في ويندسور. 

وقال كولم ماكلوكلين، النائب التنفيذي لرئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لسوق دبي الحرة: «ندعم قرار مضمار نيوبري في ترحيل سباقات يوم السبت إلى الأحد، ونتقدم بخالص تعازينا إلى الملكة اليزابيث الثانية والعائلة الملكية البريطانية بهذا المصاب الحزين». 

وتواصل المملكة المتحدة إقامة سباقات الخيول خلف أبواب مغلقة حتى 17 مايو المقبل على أقرب تقدير، الأمر الذي سيحول دون حضور كبار مسؤولي السوق لفعاليات الحدث للمرة الثانية في غضون 26 سنة من تاريخ رعاية السوق لسباقات مضمار بيركشاير. وأضاف ماكلوكلين: «شعرنا بالحزن لعدم تمكننا من حضور سباقات عطلة نهاية الأسبوع الدولية في سبتمبر الماضي بسبب القيود التي فرضتها جائحة كوفيد 19، وها نحن مجدداً سنكتفي بمتابعة مجريات الحدث من دبي، مع أطيب التمنيات بالتوفيق والنجاح لخيول جميع الملاك والمدربين في سباقات سبرينغ ترايلز لهذا العام». 

من جانبه أشار جوليان ثيك، الرئيس التنفيذ لمضمار نيوبري، إلى أن سباقات الربيع «سبرينغ ترايلز ويكإند» تبشر ببداية موسم مثير آخر لسباقات الأرض المنبسطة في نيوبري، وشكر سوق دبي الحرة على تقديمها الدعم المستمر للحدث، وأعرب عن خيبة الأمل حيال عدم تمكنه من الترحيب بفريق سوق دبي الحرة في نيوبري هذا العام، متمنياً أن يتمتع مسؤولو السوق بمتابعة ممتعة لسباقات عطلة نهاية الأسبوع من خلال شركاء البث التلفزيوني «آي تي في» و«ريسينغ تي في».

طباعة Email