مربط دبي للخيول العربية.. موسم ذهبي وجائزة مميزة للملاك في الظفرة

صورة

اختتم مربط دبي للخيول العربية، موسمه الذهبي الحافل بالألقاب والأرقام القياسية، على إيقاع الجوائز، وكانت جائزته الختامية للموسم المحلي، شبوتين من أيقونة الإنتاج العالمي المعاصر، الفحل إف إيه إل رشيم، مهداة عبر إجراء قرعة للملاك المواطنين، في ختام بطولة الظفرة لجمال الخيول العربية، التي تعتبر أول بطولة خاصة للملاك أصحاب المرابط الخاصة، في حضور نبيل، بدعم الملاك المواطنين، وكانت الشبوة الأولى من نصيب محمد أحمد عبد اللطيف آل علي، والشبوة الثانية من نصيب مربط مطر الشليويح مطر المنصوري، ويحرص مربط دبي، ومنذ أكثر من 4 سنوات، على منح أثمن وأجمل ما يتمتع به من جودة الإنتاج لمرابط المواطنين المشاركين في مختلف البطولات المحلية، ويرسخ مساهمته الخيرية، في العديد من المناسبات الرياضية الخاصة بجمال الخيل العربية الأصيلة.

وكان موسم مربط دبي متميزاً ببصمات قياسية، كان آخرها إنجازه الملحمي في بطولة دبي الدولية للجواد العربي، التي حقق فيها 8 ألقاب، اشتملت على 3 ذهبيات و3 فضيات وبرونزية، سجل لنفسه حضوراً نبيلاً بدعم الملاك المواطنين في بطولة الظفرة لجمال الخيول العربية.

قصة

وظل إنتاج أيقونة الإنتاج العالمي المعاصر، الفحل إف إيه إل رشيم، مطلباً ملحاً لدى الملاك، عندما بدأ مربو الخيل العربية الأصيلة في العالم، يتوقون لدعم وتجديد وتطوير دماء مرابطهم منه، بعدما أكد جدارته النوعية في إنتاج الأبطال العالميين، وفي مقدمهم بطل العالم مرتين، الفحل دي سراج، والعديد من الأبطال الذين نافسوا ونالوا الألقاب في البطولات العالمية الكبرى، وأقوى بطولات المنطقة، وأعلى مستويات بطولات الإمارات، ولا يزال الفحل إف إيه إل رشيم، الأغزر إنتاجاً وإقبالاً في أوساط مجتمع الخيل العربي الأصيل عالمياً، وهو صاحب المركز الأول إنتاجياً في الإمارات.

حضور متميز

وسجلت بطولة الظفرة لجمال الخيول العربية الأولى، حضوراً متميزاً لإنتاج مربط دبي من الفحل إف إيه إل رشيم، فنال ذهبية الأمهر بعمر السنة، مع المهر «منير كي إتش»، وذهبية المهور مع المهر «س س محجوب»، وبرونزية المهور مع المهر «إي إس رشيق»، وسجلت البطولة فضية للمهرة «ميرال بي دي»، وهي من رفيق رشيم في مربط دبي الفحل «دي مشاري»، أحد أنجح الأعمدة الإنتاجية إلى جانب «رشيم» و«رويال كالرز» و«دي سراج» و«دي نائل» و«دي خطاف» و«دي حيدر»، والقائمة الإنتاجية تتوعد مستويات عالية من الجودة، مع خيول مبشرة، مثل «دي شيماز»، ثم المهر «دي شرار» وغيرهما.

دعم

وأكد المهندس محمد التوحيدي المشرف العام مدير عام مربط دبي للخيول العربية، أن المربط حريص على دعم المرابط الوطنية في عملية تطوير دماء خيولها وإنتاجها، وأن بطولة الظفرة للخيول العربية، وهي المخصصة للملاك المواطنين، حدث يناسب تطلعات المربط في تحقيق أهدافه الأساسية.

وأشاد التوحيدي بالأصداء الإيجابية الجيدة للبطولة في نسختها الأولى، منوهاً بصناعة الحدث الجديد، وشاكراً للعمل الجميل الذي أقيم تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة.

وأعرب التوحيدي عن شكره وامتنانه لجمعية الإمارات للخيول العربية، على ما تقوم به من أدوار طلائعية للمحافظة على الخيل العربية وتطويرها.

وقال التوحيدي: «دعم الخيل العربي في الوطن أولاً، وفي كل مكان من العالم، قضية استراتيجية، قام عليها عمل مربط دبي منذ تأسيسه، كان ذلك، ولا يزال، أبرز بنود عملنا».

مبادرة

وأعرب محمد أحمد عبد اللطيف آل علي، أحد الفائزين بشبوة الفحل «إف إيه إل رشيم»، عن سعادته بالظفر بجائزة مربط دبي في بطولة الظفرة، مشيداً بالمبادرة التي جدد المربط إطلاقها في البطولة، التي تعد مسك ختام الموسم.

وقال محمد آل علي: «كل الشكر لمربط دبي، على جائزته الجميلة، وعلى دعمه الدائم واللامحدود للمرابط الوطنية، وأنا سعيد جداً بهذه الجائزة، التي ستستفيد منها الفرس أستونيا العزيزة على قلبي، أرجو من الله أن يوفقنا بالإنتاج الطيب من الفحل المتميز والمنتج إف إيه إل رشيم».

طباعة Email