عبد الله العامري يُهدي F3 كأس رئيس الدولة للقدرة

أهدى الفارس عبد الله علي العامري، اسطبلات F3 العائدة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، لقب سباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة لمسافة 160 كلم، الذي نظمته قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة أمس، بمشاركة 340 فارساً وفارسة من مختلف إسطبلات الدولة.

ونجح الفارس البطل من قطع مسافة السباق الذي استمر 6 مراحل في زمن قدره 6:11:01 ساعات، على صهوة «فاغابون دي بولسكي»، وجاءت ثانياً سيسليا جارسيا على صهوة «تي بي فانس» لإسطبل فيصل بن زعل بزمن قدره 6:12:53 ساعات، ثم ميثاء محمد القبيسي على صهوة «نونكي دي بو بيسل» من إسطبلات F3 في 6:13:14 ساعات.

احتفالية

واحتفلت قرية الوثبة بإنجاز الإمارات والعرب بوصول «مسبار الأمل» إلى مدار كوكب المريخ، وحرصت إدارة القرية على التفاعل مع الإنجاز الكبير ووضعت لوحات على طول الطريق الذي يؤدي إلى القرية وداخلها ،تعبر فيها عن الفخر الكبير بوصول «مسبار الأمل » إلى المريخ،مع كتابة عبارة مختصرة جاء فيها «العرب إلى المريخ»، تتضمن الإشارة إلى تاريخ ووقت وصول المسبار.

منافسات

وشهد السباق منافسات قوية بين المشاركين على مدار المراحل الست، مع تقاربهم في الوصول لخط النهاية بفوارق زمنية بسيطة، وفي المرحلة الأولى من السباق، ذهبت صدارة السباق في المرحلتين الأولى لمسافة 40 كلم، والثانية لمسافة 28 كلم، إلى نيروشان بير لاجان، على صهوة «جاي زي ليلى» العائدة لإسطبلات العاصفة في زمن قدره، 1:30:24 ساعة، و 2:35:22 ساعة.

وانتزعت أفنان إبراهيم موسى، صدارة المرحلة الثانية لمسافة 28 كلم، على صهوة «كيليم جونز»، من إسطبلات المغاوير بعد أن قطعت المسافة في زمن قدره 3:44:05 ساعات، وحافظت أفنان على صدارة المرحلة الرابعة 24 كلم، بزمن 4:41:15 ساعات، وواصلت تفوقها في المرحلة الخامسة لمسافة 20 كلم بزمن قدره 5:31:17 ساعات، لكن الفارس عبد الله العامري نجح في قلب الطاولة خلال المرحلة الأخيرة ونجح في انتزاع اللقب بعد أن تقدم نحو الصدارة بثقة وثبات لينال المركز الأول.

تتويج

وعقب إجراءات الفحص البيطري واعتماد النتيجة رسمياً قام بتتويج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى، اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الإمارات للفروسية، ومسلم العامري مدير عام قرية الإمارات العالمية للقدرة، محمد الحضرمي مدير الفعاليات بالقرية، عبد الرحمن الرميثي مشرف القرية، أحمد السويدي المدير التنفيذي لاتحاد الإمارات للفروسية، لارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة، بحضور محمد عبد الله ممثل المسعود للسيارات، علي المنصوري ممثل مصنع الوثبة للتمور.

بطولة غالية

وهنأ اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي الفائزين وقال: سباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة غال على الجميع، الملاك والفرسان، ونسخة هذا العام تميزت بكسر الرقم القياسي بعد مشاركة 340 فارساً وفارسة وهي مشاركة كبيرة لم تحدث من قبل في البطولة، وهذا يؤكد الاهتمام الكبير الذي تحظى به البطولة ورغبة الجميع في التواجد والتتويج باللقب الغالي.

وأثنى الريسي على الطريقة الاحترافية التي تميز بها السباق والتزام المشاركين باللوائح والقوانين، مؤكداً أن الإمارات أثبتت عبر السباق احترافية عالية في التعامل وفق القانون وبتحكيم متميز، ما جعل السباق يخرج في أفضل صورة ودون إصابات لأن الجميع كان حريصاً على سلامة الخيل.

وأكد الريسي أن تطبيق القانون في السباق دون تجاوزه من أي متسابق، يعتبر دليلاً على أن أفضلية الإمارات ليست في المستوى فقط ،ولكن حتى في القوانين، وكل ذلك نتيجة الدعم الذي تحظى به رياضة الفروسية من قبل القيادة الرشيدة التي توفر كل معينات النجاح والتفوق، حتى تظل الإمارات دوماً في المقدمة.

تهنئة وإشادة

والتقى الريسي عقب التتويج بأعضاء لجنة التحكيم واللجنة المنظمة، مقدماً لهم التحية والتهاني على الجهد الذي بذلوه، والاحترافية في إدارة السباق، كما قدم التهنئة لمدير عام قرية الوثبة على نجاح السباق.

البطل :  انتصار للحاضر والمستقبل

أكد الفارس عبد الله العامري بطل السباق أن فوزه بكأس رئيس الدولة للقدرة يمثل بالنسبة له انتصار للحاضر والمستقبل لأن الفوز سيظل مصدر فخر له لسنوات طويلة، وقال: أنا في قمة السعادة بالتتويج باللقب رغم أنها ليست المرة الأولى التي أتوج فيها باللقب، فقد فزت هذا الموسم في قرية الوثبة أيضاً، ولكن هذه بطولة مختلفة باسم كبير ومن يفز بها يحقق إنجازاً يحق له أن يفتخر به للقيمة الكبيرة التي تحملها البطولة.

وأكد العامري أن الفوز بالبطولة جاء بعد التزامه بالخطة وعدم الاستعجال طوال مراحل السباق، بجانب قوة الخيل الذي أثبت تفوقه ونجح في حسم المنافسة القوية، وأضاف: أشكر طاقم إسطبل F 3 على جهوده لأن الفوز الذي تحقق كان بسبب جماعية العمل. وتمنى بطل السباق أن يواصل الانتصارات وحصد المزيد من الألقاب خلال السباقات المقبلة، مؤكداً أن الفوز باللقب الغالي يجعله أكثر رغبة في العطاء.

مسلم العامري: قمة الفخر والسعادة

هنأ مسلم العامري المدير العام لقرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، الفائزين بنيل كأس سباق صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة، مقدماً التهنئة لكل أصحاب المراكز الأولى والمشاركين كافة في السباق، وقال: نشكر الجميع على الجهد الذي بذلوه لإخراج السباق في الصورة التي تليق به والمستوى الذي يستحقه، والحدث كان متميزاً على الصعد كافة سواء من الناحية الفنية أو الإدارية.

وأضاف: نحن في قمة الفخر والسعادة بتنظيم السباق لأنه مناسبة غالية على قلوبنا وقلوب الجميع الذين ينتظرون هذا التجمع الكبير في كل عام، وخاصة عشاق سباقات القدرة التي لديها قاعدة عريضة من الممارسين والمتابعين.

وأكد العامري أن السباق مثل لهم فرصة يعبرون بها عن تقديرهم للقيادة الرشيدة وتأكيد الولاء وتجديده لمن يقودون الدولة بكل قوة نحو رحاب أفضل وتحقيق الإنجازات التي كان يراها البعض مستحيلة، وقال: مهما تحدثنا فلن نفي القيادة الرشيدة حقها ولن نستطيع أن نعبر بالكلمات عن تقديرنا للعطاء الذين يقدمونه من أجل رفعة الوطن وهو العمل الذي كان نتاجه إعلاء اسم الإمارات عالياً ووجودها في مقدمة الدول.

وأضاف: إن دعم القيادة الرشيدة للرياضة واضح للجميع وإن هذا الدعم مكن الدولة دائماً من استضافة العديد من الفعاليات العالمية مع تحقيق نجاح فاق الوصف وأضاف: رياضة الفروسية تحديداً تحظى بدعم غير محدود لأنها تمثل رياضة الآباء والأجداد وبفضل هذا الدعم فإن الإمارات أصبحت من أفضل الدول في الفروسية.

الحضرمي: قرية الوثبة تشرفــت بأهم السباقات

أكد محمد الحضرمي مدير الفعاليات بقرية الإمارات العالمية للقدرة، أن سباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للقدرة، حقق نجاحاً كبيراً، يليق بالاسم الكبير الذي يحمله، والذي كان سبباً في تدافع الفرسان والفارسات للمشاركة في الحدث المهم، حتى بلغ العدد 340 متسابقاً، مشيراً إلى أن قرية الوثبة، تشرفت باستضافة السباق الأهم في سباقات القدرة، وازدادت تألقـاً، وأضاف نجاحاً جديداً لها، عبر التنظيم المتميز.

وأشاد الحضرمي بقوة السباق خلال المراحل الست، ماعكس رغبة الجميع في نيل شرف التتويج باللقب، والوجود ضمن المراكز الأولى، وقال : نعتبر أن كل من شارك في السباق فائز، ونال شرف المشاركة. وذكر الحضرمي أن مستوى السباق أكد التطور الكبير لرياضة القدرة، وأن الإمارات تسير في الاتجاه الصحيح، مشيراً في ذات الوقت إلى جاهزية الخيل التي وضح بأدائها القوي، استعدادها الجيد .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات