الحلواني: تطوير علمي لأرضية مضمار جبل علي

حرارة الصيف وجائحة كورونا لم تعطلا من وتيرة الأعمال في إضافة محسنات مستدامة إلى أرضية مضمار جبل علي عقب الحلول السريعة التي تمت في الشتاء الماضي وأعادت السباقات إلى المضمار الأصفر بعد إصلاحات دامت عدة أسابيع، حيث أعلن المهندس شريف الحلواني، مدير المضمار، أن الأعمال في تحسين أرضية المضمار تواصلت عن بُعد خلال الصيف، وتم التواصل مع بعض المختبرات المتخصصة في الولايات المتحدة وغيرها، لاستدامة التحسينات على الأرضية، وأنه تم التوصل إلى صيغ وحلول علمية، تم على ضوئها اتخاذ المعالجات اللازمة، والتي أصبحت على ضوئها الأرضية الآن في حالة مثالية وغير مسبوقة من الثبات والتماسك. 

خبرة عالمية

وكشف الحلواني أن التواصل مع بيوت الخبرة العالمية كان مفيداً للغاية لجهة الوصول إلى خلطة طبيعية متوازنة العناصر وتحديداً ما بين المكونات الطينية المتماسكة والرملية المفككة، وعلى ضوء الاختبارات التي أجريت والتوصيات التي صدرت تم التوصل إلى المعادلة الصحيحة واتخاذ المعالجات بالمقادير العلمية، وأن القطاعات التي تم الفراغ منها في المضمار كانت في أعلى درجات الجودة والتجانس، وأن خيول المدرب نيكولا باشلارد ركضت عليها، والملاحظات عنها كانت مريحة للغاية، وأهم خصائصها تعزيز سلامة الخيول والفرسان. 

وأكد الحلواني أن الأعمال تجري حالياً في استكمال المعالجات فيما تبقى من أجزاء المضمار، وأنه جرى خلال هذه الفترة التنسيق مع هيئة الإمارات لسباق الخيل، حيث تم تبادل المعلومات عن الأعمال الجارية، وخلال فترة وجيزة سيقوم مسؤولو الهيئة بزيارة للمضمار للوقوف على آخر المستجدات على الأرض، واختتم المهندس الحلواني مبدياً تطلعه إلى موسم جديد وناجح لسباقات الخيل في الدولة، لا سيما في مضمار جبل علي، وأن يتلاشى تأثير الفيروس حتى تعود السباقات إلى سابق عهدها.

كلمات دالة:
  • مضمار جبل علي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات