الحكومة الفرنسية توقف سباقات الخيول في بعض المضامير

تلقت سباقات الخيول الفرنسية ضربة قاسية عقب قرار الحكومة بسحب موافقتها على عودة سباقات الخيول في بعض المضامير التي تقع في المناطق الاكثر تأثرا بوباء كورونا بما في ذلك العاصمة باريس . 

ومن بين المضامير التي ستتوقف فيها السباقات، مضامير: لونغشامب، سان كلاود، اوتويل، ومن المحتمل أن يتم تحويل سباقي الألفي غينيز والألف غينيز من مضمار لونغشامب إلى مضمار دوفيل كنتيجة للقرار الجديد.

وأعلن فرانس غالوب أنه يعمل على خطط جديدة لإعادة توزيع السباقات في شهري مايو الجاري ويونيو القادم، في أقرب وقت ممكن، وقال إن الجدول سيعود لطبيعته حين تسمح الحكومة لاستئناف السباقات في المناطق المحظورة.

و عبر  إدوارد دي روتشيلد رئيس فرانس غالوب عن غضبه الشديد من القرار واصفا اياه بالقرار الغير عقلاني .

وكانت السباقات الفرنسية قد عادت مجددا الاسبوع الماضي بعد ان توقفت بسبب تفشي وباء كورونا مما أعطت بارقة امل بقرب عودة سباقات الخيول حول العالم ، إلا ان الاجراءات الجديدة قد ترجع الجميع الى نقطة البداية .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات