تحدي العمالقة في كأس ولي عهد دبي للقدرة اليوم

عين الفرسان على لقب كأس ولي عهد دبي اليوم | أرشيفية

تتجه الأنظار اليوم إلى مدينة دبي الدولية للقدرة في سيح السلم، حيث تنطلق النسخة الـ 12 لكأس سمو ولي عهد دبي للقدرة، عند الساعة السابعة صباحاً، برعاية طيران الإمارات لمسافة 119 كلم، بمشاركة نخبة الفرسان، ويعتبر الحدث من أغلى البطولات التي تقام قبل نهاية أجندة موسم سباقات القدرة.

وأعلنت اللجنة المنظمة، أمس، عن الجوائز المقدمة للفائزين بقيمة تقديرية لإجمالي الجوائز تتجاوز 3 ملايين درهم، حيث سيحصل أصحاب المراكز العشرة الأولى على جوائز عينية قيمة عبارة عن سيارات، فيما سيحصل الفائزون من المركز الحادي عشر إلى المركز الثلاثين على 100 ألف درهم لكل فائز.

وتم تقسيم مسافة السباق إلى 4 مراحل، تفاصيلها كالتالي: المرحلة الأولى لمسافة 40 كيلومتراً «اللون الأصفر» يليها استراحة إجبارية لمدة 40 دقيقة، المرحلة الثانية لمسافة 35 كيلومتراً «اللون الأحمر» يليها وقوف إجباري لمدة 40 دقيقة، المرحلة الثالثة لمسافة 26 كيلومتراً «اللون الأزرق» ثم وقوف إجباري لمدة 50 دقيقة، والمرحلة الرابعة والأخيرة لمسافة 18 كيلومتراً «اللون الأبيض».

النسخة الماضية

وتتطلع إسطبلات F3 إلى المحافظة على اللقب الذي توجت به العام الماضي بواسطة الفارس محمد أحمد محمد غانم المري بطلاً للنسخة 11 لكأس سمو ولي عهد دبي للقدرة لمسافة 119 كلم وذلك للمرة الثانية في تاريخه، حيث سبق له الفوز في عام 2017، وعزز الفارس سعيد أحمد جابر الحربي انتصارات F3 بانتزاع الوصافة ممتطياً الفرس «سمسارة»، مسجلاً زمناً قدره 4.07.19 ساعات، وكان المركز الثالث من نصيب الفارس حسن سلمان الصابري الذي امتطى صهوة الجواد «توفا دي بيسكوير» لإسطبلات البراري، مسجلاً زمناً قدره 4.07.24 ساعات.

شروط ومعايير

وبالعودة إلى شروط ومعايير السباق، قررت اللجنة المنظمة، أن يكون الحد الأدنى لوزن الفارس 60 كلغ، وأن يكون عمر الخيل 6 سنوات فما فوق، وتقرر أن يكون الحد الأعلى لنبض الخيل 64 نبضة في الدقيقة، على أن يكون الحد الأدنى للسرعة 11 كلم في الساعة.وقررت اللجنة المنظمة، أن يكون الاجتماع التنويري قبل السباق عند بوابة الفحص البيطري. وطالبت اللجنة، الفرسان بضرورة تهيئة وتجهيز الخيل قبل إحضاره للبوابة البيطرية لفحص ما قبل السباق، وأي خيل يرفض أو يشكل خطراً على الكادر الطبي يستبعد من السباق.

ولا يسمح الدخول إلا لشخصين فقط داخل البوابة البيطرية، ولا يسمح للطاقم المرافق الوجود في المداخل والبوابة البيطرية. ولا يسمح بانتظار الخيل عند بوابات الفحص البيطري. ولا يسمح باستخدام السوط والمهماز واللجام الطويل جداً.

وإذا لم يجتز الخيل الفحص خلال الزمن المحدد، وسمح بعرضه مرة أخرى، يجب أن يخرج مصحوباً ببطاقة الخيل البيطرية، وبطاقة التوقيت من بوابة الخروج، ثم يعبر مجدداً بوابة الفحص البيطري، ليسجل له زمن دخول جديد. وأي خيل ينسحب بعد انطلاق السباق، يجب عرضه على الطبيب المسؤول قبل مغادرته موقع السباق.

وسوف يتم استخدام الجهاز الإلكتروني أو اليدوي لمراقبة نبضات القلب، وتحديد معدل نبضات قلب الخيل، حسب النظام المتبع. وأي عملية تأخير أو مماطلة داخل البوابة البيطرية، تعرِّض مرتكبها للعقوبة. ويمنع منعاً باتاً، تقديم جميع أنواع الدعم للخيول والفرسان في آخر 2 كلم من خط النهاية، وفي حالة المخالفة، سوف يتم استبعاد الفارس المخالف.

سباقات مثيرة

وشهدت السباقات الثلاثة التي أقيمت ضمن فعاليات المهرجان، منافسات قوية ومثيرة، حيث أهدت الفارسة البولندية كاميلا كارت، كأس سباق السيدات في بداية المهرجان إلى إسطبلات MRM على صهوة الجواد «رازوباك ميكانو»، مسجلة زمناً قدره 4.07.39 ساعات، واحتلت الفارسة آية عبد الرضا حاملة لقب النسخة الماضية، المركز الثاني على صهوة الجواد «تشا آل باتشينو» لإسطبلات F3، مسجلة زمناً قدره 4.07.41 ساعات.

الإسطبلات الخاصة

واقتنصت إسطبلات الكمدة لقب الإسطبلات الخاصة بواسطة الفارس أحمد صالح الشحي على صهوة الفرس «جبلاني أنديورنس» مسجلاً زمناً قدره 4.13.27 ساعات، لتضيف الفرس اللقب الثاني في رصيدها هذا الموسم بعد تتويجها بكأس الإسطبلات الخاصة في مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة، في النسخة الأخيرة. وحقق المركز الثاني الفارس راشد حميد القندي على صهوة الجواد «بروغ دى مينزكامب» لإسطبلات زعبيل، مسجلاً زمناً قدره 4.14.32 ساعات.

كأس «اليمامة»

حافظت إسطبلات F3 على اللقب للعام الثاني على التوالي، وتوج الفارس عبد الله علي محمد العامري بطلاً، على صهوة الفرس «مزيونة»، مسجلاً زمناً قدره 4.05.26 ساعات، وعززت الفارسة الإيرلندية آمي لويس، انتصارات إسطبلات F3، بانتزاع المركز الثاني، على صهوة «تاميا دي درزون»، مسجلة زمناً قدره 4.06.39 ساعات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات