ثنائية لخيول جودلفين في أستراليا

«تريكنغ» يحقق المركز الثالث في سباق «ذا ايفرست» | من المصدر

حققت خيول جودلفين ثنائية على المضامير الأسترالية، إذ اقتنص «ديبرايف» لقب سباق سيدني ستيكس للفئة الثالثة على مضمار «رانديك»، فيما نالت «سافاتيانو» لقب سباق «تريستارك ستيكس» للفئة الثانية على مضمار «كولفيلد».

كما حقق «تريكنغ» المركز الثالث في السباق العشبي الأغنى في العالم «ذا ايفريست» في مضمار «رانديك». وقال المدرب جيمس كمنغز: «لم يخسر «ديبرايف» في رانديك، ولم يخسر حتى الآن ونجحنا في التغلب على بعض من الخيول المميزة».

كما تحدث المدرب جيمس كمنغز عن «تريكنغ» قائلاً: «لقد قدم أداء كبيراً في غضون سبعة أيام فقط من حصوله على مكان في السباق من خلال الفوز بسباق سكلاتشي ستيكس في كولفيلد، هذه النتيجة جعلت الإسطبل يشعر بالاعتزاز وهي شهادة تقدير لجمع الذين أسهموا في إعداد الجواد، وهذه المرة الثانية التي نشغل فيها المركز الثالث في سباق ذا ايفريست بجوادين رفيعين للغاية».

ومن جانبه، تحدث سيان كيوغ، كبير السياس في إسطبلات «جودلفين» بأستراليا تحت إشراف المدرب جيمس كمنغز عن «سافاتيانو» قائلاً: «إن الفوز أثبت وجهة نظر الفريق في المهرة والتي تعد واحدة من أكثر الخيول إثارة في الإسطبل، لقد فعلت ما كنا نعتقد دائماً أنها قادرة على فعله».

وأثنى الفارس الفائز هيو باومان الذي قاد «ديبرايف» لتحقيق الفوز قائلاً: «البطل عانى لدى الخروج من البوابة، وتركت المجال للأحداث تتشكل أمامي، ولكن كان لدي الحصان القادر على فعل المطلوب، وفي الواقع رمى برأسه جانباً، ولم يخرج من البوابة بالأسلوب المرضي، وكان لزاماً عليه الاسترخاء في المؤخرة مهما يكن من أمر، ولكن ربما ركض قريباً من المنافسين».

ومن جهته، تحدث الفارس كيرين مكيفوي عن «تريكنغ» قائلاً: «ربما كان غير محظوظ في شغل مركز أفضل من الثالث، تعرض للاعتراض ربما حتى آخر 200 متر، وبمجرد أن نال الفرصة قدم أفضل الأداء في مرحلة متأخرة، ولكن السباق كان قد انتهى، وكل الخيول التي أمامه بلغت ذروة السرعة، وركض بشكل جيد للغاية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات