برعاية منصور بن زايد

بطولة لبنان لجمال الخيل تنطلق اليوم

مسابقات جمال الخيل العربية الأصيلة تحظى بالكثير من الاهتمام | أرشيفية

تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تنطلق اليوم، منافسات بطولة لبنان المحلية السابعة لجمال الخيل العربي وتستمر على مدار يومين بميدان مدرسة القديسة حنة الآباء البيض في بلدة رياق بالعاصمة اللبنانية بيروت، وبالتزامن مع (عام التسامح)

ويأتي دعم ورعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، لترسيخ هذه الرياضة المتميزة بهدف دعم الملاك والمربين في معظم دول العالم وتحفيزهم لزيادة الاهتمام بالخيل العربي.

ويعد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، الداعم الأول للمحافظة على الخيول العربية الأصيلة، والاهتمام بالرياضات المتعلقة بجمال الخيول والسباقات السريعة وتدعيم سلالتها الأصيلة على المستويات المحلية والعالمية.

وتقام البطولة بإشراف جمعية مربي الخيول العربية الأصيلة في لبنان برئاسة شفيق الموسوي، والمعتمدة من الهيئة الأوروبية لمسابقات جمال الخيل العربية الأصيلة (إيكاهو). ويشارك في البطولة نخبة من أنقى سلالات الخيول العربية تمثل العديد من الاسطبلات المحلية في لبنان، والعديد من أبطال البطولات الدولية التي سبق تنظيمها وعدد من الفائزين بالبطولات العالمية.

يومان

وتقام البطولة على مدى يومين بمشاركة نحو 60 حصاناً تستعرض جمالها ورشاقتها وتناسقها، ومجموعة كبيرة من المربين وملاك الخيول العربية الأصيلة.

ويتوقع حضور جمهور كبير من محبي الخيول العربية والمهتمين برياضة جمال الخيل العربي، وحشد كبير من الشخصيات السياسية والعسكرية والاجتماعية والمهتمين. كما يتوقع أن يتفرد التنظيم هذا العام بمجموعة من المميزات المتعلقة براحة ورفاهية الجمهور، وتنوع الفعاليات المصاحبة.

ويتضمن جدول المسابقات في اليوم الأول المنافسات التأهلية للبطولات، وتبدأ المنافسات بفئة المهرات الأفلاء لعمر سنة وتليها فئة المهرات لعمر سنتين وكذلك فئة المهرات لعمر ثلاث سنوات، وبعدها تنطلق منافسات الأمهار لعمر سنة وسنتين وثلاث سنوات.

وبعد منافسات الأمهار تبدأ منافسات الأفراس على ثلاث فئات (السابعة والثامنة)، وتختم منافسات اليوم الأول بالفئة التاسعة، بينما سيشهد اليوم الثاني والختامي منافسات الأفحل للفئة العاشرة والحادية عشرة والثانية عشرة، ومنافسات البطولات.

وتختتم البطولة بإعلان الأبطال وتوزيع الجوائز، ‎ويقوم بالتحكيم في البطولة حكام دوليون إضافة إلى أعضاء لجنة الانضباط.

‎ وتعد البطولة من أهم البطولات التي تنظم في لبنان، وتحظى البطولة باهتمام محلي وعالمي من مربي وهواة الخيول اللبنانية العربية الأصيلة.

وتشمل المسابقة 15 معياراً للجمال ومنها تناسق الأعضاء والرأس الجميل والعيون المستديرة الواسعة والأذنان الصغيرتان وعظمة الأنف المقعرة وفتحات الأنف الواسعة والرقبة الكبيرة المقوصة واستقامة الأرجل.

وتعد الخيول المشاركة في المسابقة من أفضل الخيول العربية، والتي لها قاعدة بيانات تشمل شهادة ميلاد، واسم الحصان ونسبه لوالديه، ويمنح المهرجان الحصان المشارك في المسابقة درجة الجودة والتي تساعده على المشاركة في المسابقات الدولية.

النقاط

وأصبح النظام الحالي يعرف بنظام التحكيم عن طريق النقاط وهو الذي يعمل به في حلبات مسابقات الجمال الدولية في كثير من بلدان العالم حيث توزع النقاط على خمس فئات في هيئة الفرس، فلكل فئة تخصص 20 درجة، وفي كل فئة مواصفات عامة وأخرى تفصيلية تحدد على أساسها الدرجة الخاصة بالفئة.

ويتم التحكيم من قبل أكثر من محكم وفقاً للشروط التالية:

يحكم الفرس بمشاهدته شخصياً من قبل المحكمين، ويعرض الفرس ماشياً وواقفاً، ويركض أو يخب، وتعلن النتيجة وتحدد درجة الجمال والفرس يهم للخروج من الحلبة، والدرجة تكون نهائية لا يجوز تغييرها.

جهود

وأكد شفيق الموسوي رئيس جمعية مربي الخيول العربية الأصيلة في لبنان، أن البطولة التي تقام أول مرة بعد انضمام الجمعية لإيكاهو، تأتي نتيجة للدعم الكبير من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لجهود الجمعية للوائح تنظيم العروض لجمال الخيل العربية.

وذكر أن كافة التحضيرات الإدارية والفنية النهائية اكتملت لانطلاق بطولة جمال الخيول من خلال تجهيز مرابط الخيول حيث كانت التنسيقات مبكرة.

وقال إن جمعية مربي الخيول العربية الأصيلة لن تألو جهداً في تطوير إمكانياتها في ما يخدم محبي ومربي الخيل العربية الأصيلة في لبنان، مشيراً إلى أن اللجنة المنظمة تقف على أهبة الاستعداد لتقديم بطولة لبنان المحلية بمستوى رائع وجذاب.

واختتم قائلاً إنه يتوقع أن البطولة ستشهد منافسات قوية بين الخيول المشاركة نظراً لتحضيراتها المسبقة لخوض غمارها، في ظل التطور الكبير الذي تشهده البطولة للعام السابع على التوالي.

أبطال

وحازت أعلى علامات بالعرض من فئة الإنتاج في العام الماضي المهرة «سيرينا» بعمر 3 سنوات لمالكها محمد العريبي، أما أعلى علامات الإنتاج المحلي ففازت بها المهرة «وردة» السلطان لصاحبها عمر النعيمي.

 

مواصفات

تجمع مواصفات جمال الخيل في ثلاثيات. الثلاث الطويلة: العنق والأذن والذيل، والثلاث القصيرة: الظهر والرسغ والعسيب، والثلاث العريضة: الصدر والجبهة والكفل، والثلاث الفسيحة: المنخر والعين والسروال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات