اكتمال تحضيرات النسخة 38 لسباق الخيول العربية في نيوبري

فيل كولينغتون: منافسة ساخنة تنتظرنا في «دبي الدولي»

فيل كولينغتون يطمح إلى التميز خلال المهرجان | تصوير : عبد الله خليفة

أكملت اللجنة المنظمة لسباق دبي للخيول العربية الأصيلة التحضيرات الأخيرة للنسخة 38 من السباق الذي يقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، في مضمار نيوبري بالمملكة المتحدة والذي يشتمل على 8 أشواط مثيرة مختلفة التصنيف والمسافات.

وعلى صعيد آخر، كثفت الخيول المشاركة من مختلف الإسطبلات والشعارات، تدريباتها في الساعات الماضية؛ سعياً إلى الوصول للجاهزية المطلوبة قبل انطلاق المنافسات.

وأكد المدرب الإنجليزي فيل كولينغتون أن منافسة قوية تنتظرهم في سباق دبي للخيول العربية الأصيلة يوم الأحد المقبل في مضمار نيوبري، وقال إن السباق لن يكون سهلاً في ظل مشاركة العديد من الخيول المتميزة التي تتطلع إلى الفوز في مختلف أشواط الأمسية، مشيراً إلى أنه يشرف على تدريب 11 خيلاً ستشارك في السباق من ضمنها 7 خيول لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم.

حلم وطموح

وأضاف كولينغتون، الذي يتولى تدريب مجموعة من خيول سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، أنه حقق نحو 67 فوزاً في السباقات بخلاف الانتصارات الدولية الأخرى، ويحلم بالفوز في أحد أهم السباقات العالمية وهو شوط «كحيلة كلاسيك» للخيول العربية الذي يُقام ضمن أمسية كأس دبي العالمي في مضمار ميدان بدبي وتشارك فيه نخبة الخيول العربية الأصيلة، مؤكداً سعيه إلى ترجمة الحلم إلى واقع وحقيقة عبر المثابرة والعمل بتدريب مجموعة من الخيول الواعدة القادرة على تدوين أسمائها في صفحات التاريخ، حيث يشرف على تدريب ما يقارب 27 خيلاً في الإسطبل لديه، وتوجد مجموعة من الخيول المميزة. وذكر كولنتغتون أن له العديد من الانتصارات على المستوى الدولي خارج حدود المملكة المتحدة، وهي المملكة العربية السعودية الشقيقة، وفرنسا وإيطاليا وبلجيكا، فيما لم تكلل مشاركته في دبي بالفوز.

وكشف عن مشاركة «سليمة» و«هاليب ديس فورغيس» و«ثمرات» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، في الشوط السابع، حيث نجحت «سليمة» في انتزاع اللقب في النسخة الماضية، خاصة أن الأرضية اللينة ساعدتها على تحقيق الانتصار، إلا أن المهمة قد تبدو أصعب هذا العام في ظل مشاركة «هاليب دس فورغيس» الذي حل وصيفاً خلفها في العام الماضي وكان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق لقب الشوط لولا ظروف أرضية السباق التي خدمت «سليمة»، ويعتبر «هاليب» المرشح الأقوى وسيقوده الفارس جيم كراولي.

إنجازات رائعة

وأشاد كولينغتون بالإنجازات الرائعة التي حققتها «سليمة» في الفترة الماضية المتمثلة بالفوز في 3 سباقات وإحراز المركز الثاني في سباقين آخرين، فيما يعتبر «هاليب ديس فورغيس» من الخيول المشاركة في فرنسا وأثبت تطوره في المشاركة الفرنسية ويتميز بوجود إمكانيات كبيرة والقدرة على تقديم مجهود كبير عطفاً على المعطيات الأخيرة في التدريبات، ما قد يسهم في قيادته إلى تسجيل اسمه ضمن قائمة الأبطال يوم الأحد المقبل في نيوبري.

وأعرب عن بالغ سعادته بتحقيق انتصارين ثمينين في السباق الماضي بنيوبري عبر «سليمة» و«تقديرات» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، في النسخة الماضية، آملاً أن يحالفه التوفيق هذا العام. وقال كولينغتون إنه حقق 5 انتصارات ثمينة في سباق دبي للخيول العربية الأصيلة عندما كان فارساً لعل أبرزها عندما قاد «جمايل» للفوز إلى خط النهاية بفارق 12 طولاً عن أقرب منافسيه في أحد الأشواط الافتتاحية، متوجهاً بجزيل الشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، على هذا الكرنفال الكبير للخيول العربية، مؤكداً أن سموه يمتلك رؤية ثاقبة ونظرة بعيدة في الخيول، وأنه قدّم الكثير للسباقات حول العالم، ومنها سباقات الخيول العربية ببريطانيا، ولولا دعم سموه لها لما وصلت لهذه المكانة، خاصة أنها لا تزال تحتاج لمزيد من الدعم وزيادة الجوائز من أجل استقطاب مربين ومُلاك للدخول في المجال بشكل أوسع.

مشهد مختلف

وعن وجه الاختلاف بين المشهد السابق حينما كان فارساً والواقع الحالي باعتباره مدرباً، قال كولينغتون إن التجربتين مختلفتين تماماً، حيث لم يكن يشعر بالضغط الكبير عندما كان فارساً، بينما تقع على عاتقه مسؤولية كبيرة في التدريب، مبيناً أن طعم الفوز له مذاق آخر في عالم التدريب قد يختلف عن لذة الانتصار حينما كان فارساً، مؤكداً أنه يتطلع إلى انتصارات مميزة في مشاركته الموسم المقبل بكرنفال كأس دبي العالمي.

وعن أفضل الخيول التي مرّت عليه، قال: إن «نورس كالموري» يعتبر من أفضل الأسماء التي مرَّت عليه عندماً كان مدرباً مساعداً، و«رادامس» الذي فاز بسباق «جروب 1» وحصل على عدة مراكز متقدمة في سباقات الفئة الأول «جروب 1»، إلى جانب «أغصان» الذي شارك في العديد من السباقات ويعتبر من الأسماء القوية في سباقات «جروب 1»، فضلاً عن «جمايل» التي تم إحالتها إلى التقاعد والإنتاج في إسطبلات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بينما يعتبر «نو ريسك الموري» هو أفضل الخيول التي قادها عندما كان فارساً، فعلى الرغم من أن «مجاني» حصان متميز وصاحب إنجازات كثيرة، لكن «نو ريسك الموري» يبدع على الأرضية العشبية، ولديه سرعة ختامية هائلة، وسرعان ما يُنهي السباق وبشكل حاسم، وأعتقد أن الفرس المعتزلة «جمايل» سارت على نفس الدرب، حيث تشبه «الموري» خاصة في امتلاكها لسرعة ختامية كبيرة، وأسعى للحصول على خيول بنفس المستوى.

 

سيرة

استهل فيل كولينغتون حياته مع عالم الخيول فارساً حقق خلال مسيرته انتصارات كثيرة، ثم توجه للتدريب، حيث عمل مساعداً للمدربة جيل دافيلد في إسطبل «إيف لودوج» ببريطانيا، وعندما تقاعدت، تولى عملية التدريب في إسطبل بريكفيلد، وكان ذلك قبل 3 سنوات. وأشاد كولينغتون بالمدربة جيل دافيلد، وما حققته من إنجازات كبيرة قبل أن تتقاعد، وأكد أنه مدين لها بفضل كبير، وقال إنه ما زال على ارتباط معها، حيث تقوم بزيارة الإسطبل كل فترة، ولا تبخل عليهم بالنصائح والإرشادات وتوضيح بعض الأمور. وتابع بقوله: «جيل دافيلد صاحبة إنجازات كبيرة، وقد تركت بصمة ليس من السهل مضاهاتها، وأشعر بالفخر والسعادة لتحقيق الفوز بخيول كانت هي مدربتها مثل «نو ريسك الموري» و«مجاني» و«كاولينو»، وكوني عملت معها فإن هذا الأمر يمثل حافزاً كبيراً لمواصلة السير على الطريق نفسه من الإنجازات».

 

تسجيل 161 خيلاً في الأشواط الـ 8

شهدت القائمة الأولية للخيول المشاركة في سباق دبي للخيول العربية الأصيلة، تسجيل 161 خيلاً في الأشواط الـ 8 التي تحتضنها الأمسية يوم الأحد المقبل .

وتم تسجيل 14 خيلاً في الشوط الافتتاحي برعاية طيران الإمارات، و19 خيلاً في الشوط الثاني الذي ترعاه سفارة الإمارات في لندن، و15 خيلاً في الشوط الثالث «ديار إنترناشيونال ستيكس»، و20 اسماً في الشوط الرابع سباق «جبل علي زعبيل إنترناشونال ستيكس» برعاية مضمار جبل علي، و23 خيلاً في الشوط الخامس «شادويل حتا إنترناشونال ستيكس» برعاية شادويل.

ويعتبر الشوط الرئيسي «شادويل دبي إنترناشيونال ستيكس»، هو الأعلى مشاركة، حيث تم تسجيل 27 خيلاً ، و15 خيلاً في الشوط السابع ، فيما سيشهد الشوط الثامن مشاركة 23 خيلاً تم تسجيلها حتى الآن.لندن - البيان الرياضي

 

دعوات دبلوماسية وتغطية تلفزيونية

وجهت سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في لندن الدعوة لسفراء الدول الصديقة والشقيقة لحضور النسخة الـ38 لسباق دبي الدولي في نيوبري، ومن المتوقع أن يحضر السباق عدد كبير من الضيوف والشخصيات البارزة.كما تنقل قناتا «دبي ريسينج» و«ياس» على الهواء مباشرة فعاليات السباق المزمع إقامته الأحد المقبل، وذلك عبر فريقي عمل متكاملين. لندن - البيان الرياضي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات