فرسان الشارقة يتصدرون بطولة نوشتاد في النمسا

علي الكربي تألق في البطولة | البيان

حققت فروسية الشارقة إنجازاً جديداً في المحافل الخارجية لدولة الإمارات بميادين قفز الحواجز، بتألقها واعتلاء منصات التتويج وصاحبها رفع اسم وعلم دولة الإمارات العربية المتحدة في النمسا بختام بطولة نوشتاد الدولية لقفز الحواجز.

وجاء ذلك الإنجاز من خلال فرسان نادي الشارقة للفروسية والسباق أبناء الكربي والمازمي، بعد أن حصد الفارس علي حمد الكربي المركز الأول في البطولة بصحبة جواده «بالوسينتا»، كما حل الفارس سعيد محمد المازمي بالمركز الثاني بصحبة «قرسينا فان دي رانغين»، وجاء تتويج علي الكربي بالبطولة عندما أنهى الشوط بجولة نظيفة من دون أخطاء وبزمن وقدره «29.93» متفوقاً على صاحب الأرض النمساوي كريستوف أوبرانورا الذي أنهى المسار بزمن قدره «31.91» وبلغ ارتفاع الحواجز في 130 سم في هذا الشوط.

كما حقق الفارس الإماراتي سعيد محمد المازمي المركز الثاني في شوط 120 سم بصبة جواده «قرسينا فان دي رانغين» بزمن قدره «59.75» بفارق بسيط عن صاحب المركز الأول الفارس الإماراتي عمر عبد العزيز المرزوقي والذي أنهى المسار من دون أخطاء وبزمن قدره «57.79».

وعاد سعيد محمد المازمي للفوز بالمركز الثاني في شوط 125 سم على صهوة جواده «الكوماندوز» بزمن قدره 61.71 بفارق 4 أجزاء من الثانية فقط عن المركز الأول الذي حققه الهنغاري سزابولكس كروكسو كما نال المازمي المركز الخامس في شوط الجوكر بصحبة جواده «الكوماندوس» وبزمن قدره «50.89»، وعاد لينال المركز الثامن على صهوة جواده «قرسينا فان دي رانغين» بارتفاع حواجز 120 سم.

وفي شوط 110 سم فاز الفارس عبد الله حمد الكربي بالمركز الثاني بصحبة جواده «داغونيتا» وبزمن قدره «56.07» وبفارق ثانية واحدة عن صاحب المركز الأول الفارسة الألمانية ناومي هيميريلتش، وعاد من جديد عبد الله الكربي ليحرز المركز السادس في شوط 110 سم بصحبة جواده «داغونيتا» وبزمن وقدره «61.76» لليوم الثاني للبطولة.

مسؤولية

من جانبه، ثمن الشيخ عبد الله بن ماجد القاسمي رئيس نادي الشارقة للفروسية والسباق ما حققه أبناء الإمارات في هذا المحفل الدولي، مؤكداً مقدرة أبناء الإمارات على التألق وإحراز العديد من الألقاب والإنجازات والتي تثلج صدورنا جميعاً وتعكس حجم المسؤولية الملقاة على أبنائنا لرد جزء من الجميل لدولتنا الحبية ولقيادتنا الرشيدة التي وفرت للرياضة والرياضيين جل سبل النجاحات بشكل عام وللفروسية رياضة الآباء والأجداد بشكل خاص، مشيراً إلى أن أبناءنا على موعد ومع الدوام لتحقيق المزيد من الإنجازات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات