ضمن الاستعدادات للتأهل لأولمبياد طوكيو 2020

الهاجري بطل «فونتشتيد النمساوية» لقفز الحواجز

محمد الهاجري قدم أداء طيباً في المنافسات | البيان

حقق الفارس محمد غانم الهاجري في بطولة فاينر فونتشتيد، المركز الأول في أشواط الخيول الصغيرة، والمركز الثالث في الشوط الرئيس بالبطولة شوط جائزة نويوشتاد فيننا الكبرى من فئة النجمتين، حيث أقيمت البطولة على مدار أسبوعين في فيينا النمساوية، وشاركت في البطولة 30 دولة من مختلف القارات.

وأحرز فارس نادي الشارقة للفروسية والسباق محمد الهاجري، المركز الثالث بصحبة جواده «دكلهوما»، حيث كان الشوط للفئة الكبرى، بحواجز يصل ارتفاعها حتى 145 سم بجولتين، الثانية هي جولة تمايز، وأنهى الهاجري الجولتين من دون أخطاء، وبزمن قدره «45.05»، وبفارق 1.32 ثانية عن المركز الأول، الذي حققته صاحبة الأرض، الفارسة النمساوية كاترينا ذالير، ويذكر أن عدد الفرسان المشاركين في هذا الشوط بلغ 45 فارساً وفارسة من ثلاثين دولة، وعدد من تأهل منهم لجولة التمايز 13 فارساً وفارسة. يذكر أن الهاجري سيخوض العديد من المباريات الدولية في أوروبا خلال الفترة المقبلة، وذلك في إطار إعداده للتأهل لأولمبياد طوكيو 2020.

رعاية

وقدم الفارس غانم الهاجري أسمى آيات الشكر والعرفان، لمقام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على دعم سموه لأبنائه الفرسان، وأرجع الهاجري تتويجه في أكبر المحافل الدولية، وبلوغه العالمية، للرعاية والدعم بلا حدود، من صاحب السمو حاكم الشارقة، وواصل شكره للشيخ صقر بن محمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة الرياضي، وإلى عيسى هلال الحزامي أمين عام المجلس، لدعهم واهتمامهم بالفرسان بشكل خاص.

وكما وجه شكره الخاص لإدارة نادي الشارقة للفروسية والسباق، متمثلة بالشيخ عبد الله بن ماجد القاسمي رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة للفروسية والسباق، وإلى سلطان محمد خليفة اليحيائي مدير عام النادي، لدعمهم الكبير واهتمامهم بالفرسان، وأضاف: نادي الشارقة للفروسية والسباق، أصبح بيئة خصبة لإنتاج الفرسان العالميين، فالنادي يقدم تسهيلات كبيرة للفرسان، ويحتوي على إمكانات ضخمة، ليكون من أضخم الأندية في المنطقة، وتلك الإمكانات تسهم في تطوير الفرسان، ليكونوا في مصاف الفرسان العالميين في المحافل الدولية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات