في حفل أقامه مركز معلومات دبي لسباق الخيل

تتويج الفائزين في مسابقة «العاديات للترشيحات»

نظّم مركز معلومات دبي لسباق الخيل حفلاً كبيراً مساء الجمعة الماضية بفندق هيلتون بالحبتور سيتي، شهد توزيع جوائز مسابقة العاديات للترشيحات (Six Pick)، برعاية فينيكس ثروبريدس، وبحضور تقدمه عامر عبدالعزيز، المدير التنفيذي لشركة فينيكس للاستثمار المالي، وأحمد محمد عبدالله الصاروخ، مدير مركز معلومات دبي لسباق الخيل، ومحمد أحمد طه، رئيس تحرير (العاديات)، إضافة إلى الفائزين بالمسابقة وعدد من ممثلي وسائل الإعلام، وموظفي المركز. وضمن الحفل أيضاً، قام مركز معلومات دبي لسباق الخيل بتكريم وسائل الإعلام التي ساهمت في تغطية موسم السباقات 2018-2019، تقديراً لدورها في نقل سباقات الخيل للجمهور.

جوائز قيمة

ونال الفائزون الأوائل في مسابقة العاديات للترشيحات، والتي إستمرت طوال الموسم، وشملت كل سباقات الخيل التي أقيمت بالدولة، جوائز قيمة، حيث نال الفائز الأول الطيب مرتضى الطيب من جمهورية السودان سيارة لكزس 2019، حيث تسلم المفتاح الرمزي للسيارة من الشركة الراعية، ونال بقية الفائزين حتى المركز الـ21 جوائز متنوعة، شملت أطقماً ذهبيةً بمواصفات مختلفة، وتذاكر سفر عائلية، ورحلات عمرة، وأجهزة هواتف متحركة ذكية، وأجهزة تلفزيونية حديثة، وحواسيب محمولة، وأجهزة لوحية. وعبر الفائزون عن سعادتهم الكبرى بالمسابقة، وأكدوا رغبة جمهور السباقات في استمرار المسابقة في المواسم القادمة، لما أضافته من إثارة وتشويق لموسم السباقات، ولما حققته من ربط للجمهور بكل السباقات في المضامير المختلفة بالدولة، ولا سيما في الفضاء الإلكتروني.

ريادة عالمية

وأعرب عامر عبدالعزيز، المدير التنفيذي لمؤسسة فينيكس ثروبريدس للخيول، عن فخرهم واعتزازهم بعلاقات الشراكة والتعاون التي تربطهم بمركز المعلومات ومجلة العاديات ذات الريادة العالمية في عالم الخيل، من خلال مسابقة الترشيحات التي أثبتت نجاحها منذ دورتها الأولى، والتي اجتذبت مشاركين من 47 دولة حول العالم، وهذا أمر نادر الحدوث، ويشير إلى أيادي العاديات الطولى في الوصول إلى القراء وأهل الخيل حيثما كانوا. وتوجه عبدالعزيز بالتهنئة إلى جميع الفائزين، متمنياً حظاً أوفر لمن لم يحالفهم الحظ .

مواكبةوقال في تصريح خلال حفل تكريم الفائزين بالمسابقة: «لقد واكبنا مسيرة مجلة العاديات من بدايتها، عندما اختار لها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي (رعاه الله)، هذا الاسم المتفرد، ومنذ أن أسسها سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم مع انطلاقة سباقات الخيل في الدولة، وحتى أصبحت اليوم الصوت المسموع لصناعة الخيل محلياً وعالمياً، وهو ما تجلى في هذه المسابقة الإلكترونية التي حظيت بإقبال فاق جميع التوقعات. وبناء عليه، يشرفني الإعلان عن تجديد رعاية فينيكس ثروبريدس للمسابقة في الموسم المقبل حتى تواصل رحلة تألقها»، مشيراً إلى خطط لزيادة قيمة جوائزها المالية حتى تغطي أكبر عدد من المشتركين.

مسيرة المركز

من جانبه إستعرض طه أحمد طه، مدير تحرير (العاديات)، في كلمته نيابة عن مركز معلومات دبي لسباق الخيل، مسيرة المركز منذ تأسيسه والدور الذي ظل يلعبه في عالم السباقات بالدولة، قائلا: إن المركز يعد ثمرة لرؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي (رعاه الله)، حيث تأسس مع بزوغ السباقات في 1994.

وأضاف: إن سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم،، سبّاق في بلورة وتطوير المركز، ليكون نواة في المعلومة والإعلام لخدمة عملاء السباقات من مضامير وجماهير، وإن الفضل يرجع لسموه في تأسيس (العاديات) كمطبوعة إعلامية متخصصة لتنوير وتحبيب الجماهير في السباقات، وإن المجلة حظيت بإطلاق اسم (العاديات) من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله».

وأضاف: «إن مركز دبي لمعلومات سباق الخيل، وفي إطار جهوده المستمرة لتسليط الأضواء على سباقات الخيل عبر الأسافير والفضاء الإلكتروني، ابتكر مسابقة (العاديات الإلكترونية للترشيحات)، حيث حظيت بدعم فوري من فينيكس ثروبريدس، التي كان مديرها التنفيذي عامر عبدالعزيز مبادراً لاحتضان الفكرة ».

47

سجلت مسابقة العاديات للترشيحات برعاية فينيكس ثروبريدس في دورتها الأولى اختراقاً عالمياً غير مسبوق، وكسبت مشاركين من 47 دولة من جميع القارات، وشهدت الصفحة الإلكترونية للمسابقة عشرات الملايين من الزيارات، ما يؤكد الانتشار العالمي، والنجاح السريع للفكرة ، والفرص التطويرية الهائلة التي تنتظرها في الفضاء العالمي مستقبلاً، في ظل تجديد الرعاية والتوجه إلى عولمتها بشكل أكبر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات