50 خيلاً من النخبة تدشّن النسخة 26 لسلسلة السباقات

كأس رئيس الدولة للخيول العربية تنطلق من القاهرة

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تنطلق اليوم، سلسلة سباقات النسخة السادسة والعشرون لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، من العاصمة المصرية القاهرة، وذلك بالتزامن مع عام التسامح، بمشاركة 50 خيلاً من أبرز وأقوى السلالات.

وقررت اللجنة المنظمة رفع قيمة الجوائز إلى 590 ألف جنيه مصري، تقدم للفائزين في 6 أشواط، تتضمنها محطة مصر الأولى، التي تقام للعام الرابع على التوالي، وتمثل انطلاقة سباقات الكأس الغالية في كل موسم، دعماً لرؤية ونهج المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، لإعلاء شأن الخيل العربي الأصيل، وترسيخ مكانته العريقة، في أهم المضامير العربية والعالمية،.

بما يعزز إسهاماتها الكبيرة على امتداد مسيرتها الرائدة، بتوفير الدعم والرعاية بالخيل والملاك والمربين والمدربين والفرسان، ويشرف على تنظيم سلسلة السباقات، اللجنة العليا المنظمة برئاسة مطر سهيل اليبهوني عضو المجلس الوطني الاتحادي، عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي، وفيصل الرحماني مستشار مجلس أبوظبي الرياضي، مشرف عام السباقات.

ترسيخ الرسالة السامية

وسيقام الكرنفال الافتتاحي في مضمار نادي الجمعية الرياضية لسباق الخيل ومالكي الجياد بالقاهرة.

وذلك بالتعاون مع الهيئة العليا لسباق الخيل في مصر، بشعار عام التسامح وترسيخ الرسالة السامية لسلسلة السباقات وأهدافها التي تؤكد حرص دولة الإمارات على تعزيز الروابط والشراكات مع مختلف دول العالم وتعزيز نهجها المنفتح بسلام ومحبة عبر هذا الحدث الاستثنائي، الذي يشمل 12 دولة عربية وأوروبية، بجانب الولايات المتحدة الأمريكية، كما يعكس تنظيم محطة مصر، متانة العلاقات التاريخية وقوة الروابط المصيرية المشتركة بين الإمارات ومصر والمسيرة الريادية المزدهرة في كل النواحي ومن بينها المشهد الرياضي.

6 أشواط

وتنطلق السباقات بالشوط الأول على كأس الإمارات للبواني العربية المصرية الغشيمة لمسافة 1400م، بمجموع جوائز 50 ألف جنيه مصري، بمشاركة 6 خيول، في حين يقام الشوط الثاني على كأس الإمارات للبواني العربية المصرية الرابحة سباق أو سباقين لمسافة 1400م، بقيمة جوائز 60 ألف جنيه مصري، بمشاركة 8 خيول.

ويشهد الشوط الثالث المقام على كأس الإمارات المخصص (للبواني العربية المصرية الرابحة سباق أو سباقين)، وذلك لمسافة 1200م، بقيمة جوائز 80 ألف جنيه مصري، بمشاركة 7 خيول.

ويقام الشوط الرابع (الرئيسي) على كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، لمسافة 1600م، وتبلغ قيمة جائزته 300 ألف جنيه مصري، وسط تنافس نخبة الخيول المصرية وأهم الإسطبلات ومزارع الإنتاج في هذا الشوط الذي سيشهد مشاركة 10 خيول قوية، في حين يشهد الشوط الخامس الذي يقام لمسافة 1400م وبمجموع جوائز 50 ألف جنيه مصري، مشاركة 9 خيول على كأس الإمارات للجياد العربية الرابحة سباقاً فأكثر.

بينما يسدل الستار على مهرجان المحطة الأولى، بالشوط السادس الذي سيقام لمسافة 1400م، على كأس الإمارات للجياد العربية المصرية الغشيمة، بمجموع جوائز 50 ألف جنيه مصري، وسط منافسة 10خيول.

قيمة الحدث

وقال مطر سهيل اليبهوني عضو المجلس الوطني الاتحادي عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي رئيس اللجنة العليا المنظمة لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة: نبارك انطلاقة النسخة الـ 26 لكأس صاحب السمو رئيس الدولة من جمهورية مصر الشقيقة للعام الرابع على التوالي، ونفخر بمكانة وقيمة الحدث التاريخية ورسالتها السامية التي تتطلع في كل عام للحفاظ على المكانة المرموقة للجواد العربي الأصيل عالمياً.

والعمل على تقديم البيئة والمناخ المحفز لدعم الملاك والمربين والمدربين وتشجيعهم على الاهتمام بصفة أكبر بالخيل العربي، وتابع اليبهوني: حريصون على تنظيم المحطة الافتتاحية في جمهورية مصر الشقيقة في كل عام، ترجمة للنهج الحكيم والرؤية السديدة التي تقتفيها قيادتنا الرشيدة ودعمها الكبير للعلاقات والروابط التاريخية والمصيرية المشتركة التي تجمع الإمارات بمصر، لا سيما بعد النجاحات الكبيرة التي سجلتها المحطات السابقة والأصداء الترحيبية الواسعة من قبل ملاك الخيل في مصر.

أهمية كبيرة

وأضاف: اللجنة العليا المنظمة تولي أهمية كبيرة لدعم رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لترسيخ مكانة الخيول العربية الأصيلة وإعلاء شأنها في كل المضامير العالمية، وعكس رسالة التسامح والمحبة التي تنطلق منها الإمارات نحو العالم في كل الجوانب المتعلقة بصناعة سباقات الخيل وبتنظيم هذه المناسبات المهمة التي ساهمت وتساهم باستمرار في تعزيز أواصر التعاون والشراكة بين الإمارات ودول العالم في الكثير من الجوانب الثقافية والتراثية والرياضية، لا سيما بعد أن غدت الكأس الغالية في طليعة سباقات الخيل العالمية.

دعم سخي وتوجيهات سديدة

تقدم مطر سهيل اليبهوني عضو المجلس الوطني الاتحادي عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي رئيس اللجنة العليا المنظمة لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، بخالص الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تقديراً لدعمهم السخي وتوجيهاتهم السديدة واهتمامهم الكبير لتعزيز مسيرة النجاحات المتواصلة لريادة الكأس الغالية، التي تنطلق أجندة سباقاتها في عام التسامح.

الرحماني: زيادة الجوائز تجسّد دعم الإمارات للخيل المصرية

أعرب فيصل الرحماني مستشار مجلس أبوظبي الرياضي المشرف العام لسباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة عن فخره واعتزازه بانطلاق النسخة السادسة والعشرين، والتي تشمل 12 محطة عالمية، بما يعزز رسالة الإمارات السامية ونهجها القائم على السلام والتسامح والمحبة تجاه شعوب العالم.

مؤكداً أن انطلاقة المحطة الافتتاحية من العاصمة المصرية القاهرة جاءت ترجمة لتوجيهات القيادة الرشيدة، ودعماً للعلاقات المصيرية والتاريخية المميزة بين الإمارات ومصر.

وتابع الرحماني: إن اللجنة المنظمة المشرفة على السباقات ومن خلال تعاونها الوثيق مع الهيئة العليا لسباق الخيل في جمهورية مصر ودعماً لنجاحات المحطة المصرية، حرصت في العام الرابع على رفع قيمة الجوائز للأشواط الستة إلى 590 ألف جنيه مصري، وهي القيمة الأكبر بتاريخ سباقات الخيل منذ إنشاء الهيئة العليا لسباق الخيل المصري في عام 1890 .

وهي الجهة المشرفة على كل السباقات في مصر، بهدف تشجيع الملاك والمربين على الاهتمام بالخيول والعمل على تحسين الإنتاج، بما يضمن إعلاء شأن الخيل العربي نحو مراتب متقدمة، بما يخدم رسالة الكأس الغالية وأهدافها السامية.

ثمرة الدعم

وأضاف: إن النجاحات الكبيرة التي حققتها سلسلة السباقات ما هو إلا ثمرة دعم قيادتنا الرشيدة المتواصل واهتمامها الكبير بالحفاظ على منجزات تراثنا الأصيل والتعريف به عالمياً وإعلاء شأنه في مختلف السباقات والمهرجانات العالمية، وتابع الرحماني:

يمثل سباق اليوم في مصر، الانطلاقة الرابعة على التوالي لسلسلة سباقاتنا العربية والعالمية، وسط مشاركة 50 خيلاً في 6 أشواط، بما يعكس قيمة وأهمية السباق بالنسبة للملاك والمربين والمدربين والفرسان من خلال المشاركة الكبيرة التي نشهدها في كل عام وتواجد صفوة ونخبة إسطبلات مصر بقوة في الحدث الاستثنائي الذي تترقبه مضامير العالم أجمع.

محطة مهمة

أكد فيصل الرحماني على الاهتمام الكبير بمحطة مصر، وهي من المحطات المهمة بأجندة سباقاتنا في ظل ما نلمسه في كل عام من أصداء واسعة من الملاك والمربين والفرسان ووسائل الإعلام بمصر من اهتمام كبير وغير مسبوق باعتباره الأغلى والأهم بتاريخ سباقات الخيول في مصر، ونتطلع للتعاون المشترك مع الأشقاء في مصر لتحقيق المزيد من النجاحات والتميز للسباقات التي ستقام في القاهرة خلال السنوات المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات