أب يغرس في أبنائه عشـق الخيل

Ⅶ قايد صالح متوسطاً أبناءه خلال السباق | البيان

حفلت النسخة 24 لكأس دبي العالمي، بعدد من القصص الجميلة التي تظهر مدى ارتباط كافة المواطنين والمقيمين على أرض التسامح برياضة الفروسية وقيمها، على الرغم من النهاية السعيدة للحدث العالمي، والتي تمثلت بفوز البطل الأسطوري «ثندر سنو» لجودلفين بلقب كأس دبي العالمي للمرة الثانية على التوالي، إلا أن هذه القصص تبقى خالدة في الأذهان.

ومن أبرزها قصة اليمني قايد صالح المقيم في الإمارات منذ 1979، والذي يحرص في كل عام على اصطحاب جميع أبنائه إلى كأس دبي العالمي منذ الصغر ليغرس فيهم حبّ الخيل الذي ورثه عن أجداده.

وقال قايد صالح: ولدت في محافظة إب باليمن وسط عائلة تعشق الخيل، وعندما انتقلت للعيش في الإمارات حرصت على متابعة مختلف السباقات بالدولة ، ولا أذكر أني تخلفت مرة عن سباقات جبل علي أو كأس دبي العالمي منذ نسخته الأولى، وأحرص على اصطحاب أبنائي معـي منذ صغـرهم، لذا هم يعشقون الخيل مثلي ومستمرون في الحضور معي في كل مرة.

وأضاف: كأس دبي العالمي حدث استثنائي، يجمع العالم كله في دبي، وأنا واحد من هذه الجماهير الكبيرة الذين يستمتعون بمتابعة المنافسة القوية بين أفضـل الخيـل، واحتفظ بالعديد من اللحظات السعيدة في الحدث، وخاصة المرتبطة بالفوز في مسابقة ترشيحات الجماهير.

وأوضح الابن محمد أنه لا يذكر كم كان عمره عندما زار سباق كأس دبي العالمي لأول مرة، ولكنه لا يغيب عن الحدث منذ سنوات طويلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات