أكد أن إنجاز «ثندر سنو» يعكس تطور الفروسية الإماراتية

ناصر بن حمد: رؤية محمد بن راشد وراء الصدارة العالمية

هنأ الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل ملك البحرين للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمناسبة فوز «ثندر سنو» لـ«جودلفين» بكأس دبي العالمي للخيل في الشوط الأخير لمهرجان الكأس في دورته الرابعة والعشرين.

وقال: إن الرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم جعلت كأس دبي العالمي من أفضل السباقات عالمياً على الإطلاق وذلك بفضل الإجراءات التنظيمية المتميزة التي تتخذها دبي وبمتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، حتى جعلت من السباق محط أنظار العالم وإعجابهم بالمستوى التنظيمي والفني الراقي الأمر الذي أكد أن السباق يرتكز على تاريخ ناصع من الإنجازات والنجاحات وصولاً إلى النسخة 24 من السباق العالمي الكبير.

وأضاف: إن متابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للسباق جعلت الفرحة مضاعفة في كأس دبي العالمي، فالنجاح الكبير الذي حققه السباق في نسخته الرابعة والعشرين يعتبر فخراً للجميع والأصداء الإيجابية التي حققها تؤكد مدى أهمية السباق والشهرة الواسعة التي اكتسبها أما الفرحة الثانية فهي بتحقيق «ثندر سنو» لـ«جودلفين» المركز الأول والكأس الذهبية في أشهر السباقات العالمية الأمر الذي يؤكد أن رياضة سباق الخيل الإماراتية تحقق تقدماً كبيراً وملحوظاً على المستوى العالمي.

وتابع الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، قائلاً: تمكن «ثندر سنو» من الاحتفاظ بالكأس الغالية، مسجلاً ثنائية تاريخية في هذا السباق العالمي الكبير وذلك بفضل تكامل منظومة العمل الإداري والفني بدءاً من الاهتمام المباشر من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وصولاً للجهود الطيبة التي بذلها المدرب سعيد بن سرور لتجهيز الجواد للسباق، بالإضافة للقيادة الموفقة للفارس كريستوف الأمر الذي ساهم في تحقيق اللقب الأفضل.

وأضاف: كأس دبي العالمي أصبحت في الوقت الحاضر من أفضل السباقات العالمية وأقواها من الناحية التنافسية والتنظيمية والمالية فضلاً عن اجتذاب الحدث للعديد من الملاك والفرسان الذين يشاركون مع نخبة من جيادهم أملاً في اقتناص اللقب الأفضل عالمياً في رياضة سباقات الخيل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات