خلال مؤتمر صحافي للكشف عن تفاصيل النسخة 11

35 دولة تشارك في كأس ولي عهد دبي للقدرة

أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان سمو ولي عهد دبي للقدرة، عن تفاصيل السباق الرئيس «كأس سمو ولي عهد دبي للقدرة» لمسافة 119 كلم CEN، والتي تنطلق غداً، برعاية طيران الإمارات، بمشاركة نحو 250 فارساً وفارسة من أكثر من 35 دولة.

وجاء الكشف عن تفاصيل النسخة 11 للكأس في مؤتمر صحافي عقد في فندق ميدان أمس، وتحدث فيه الشيخ ماجد المعلا نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة العمليات التجارية، والدكتور غانم الهاجري، الأمين العام لاتحاد الإمارات للفروسية، ومحمد عيسى العضب، المدير العام لنادي دبي للفروسية، بحضور الوفود المشاركة والإداريين والمشرفين والإعـــــــلاميين.

وأعرب الدكتور غانم الهاجري عن سعادته بتجدد اللقاء عبر الحدث السنوي الأبرز، في نهاية الموسم، وهو كأس سمو ولي عهد دبي للقدرة، وقال: نيابة عن أعضاء مجلس الإدارة في اتحاد الإمارات للفروسية، يسعدنا المشاركة في المؤتمر الخاص بكأس سمو ولي عهد دبي للقدرة، لما له من أهمية قصوى في أجندة سباقات القدرة في الدولة.

مشيراً إلى أن سباقات القدرة تواصل تطورها، بفضل الدعم اللا محدود من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، ما جعل الإمارات في مقدمة الدول التي تنظم سباقات القدرة في العالم.

وأشاد الهاجري بالعمل الاحترافي لفريق العمل في نادي دبي للفروسية، عبر الإمكانات المسخرة لمثل هذه السباقات العالمية الكبيرة، موضحاً أن كأس سمو ولي عهد دبي للقدرة، من الفعاليات المهمة، نظراً لارتفاع حجم المشاركة، ووجود نخبة من فرسان العالم على أرض المنافسة في الحدث، متمنياً من جميع المشاركين، الالتزام باللوائح والقوانين، سعياً لضمان سلامتهم وسلامة الخيول.

بدوره، رحب محمد عيسى العضب، بجميع الحضور والمشاركين في كأس سمو ولي عهد دبي للقدرة، وقال إن المهرجان شهد تحدياً وإثارة منذ انطلاقاته قبل نحو أسبوع، في مجمل السباقات الثلاثة الأخيرة، وهي سباق السيدات، وسباق الإسطبلات الخاصة والاشتراك الفردي، وكأس اليمامة للأفراس.

موضحاً أن الأنظار تتجه الآن إلى السباق الرئيس غداً، مسك ختام المهرجان، متوجهاً بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، على الدعم اللا محدود من سموه للفروسية بصورة عامة، ورياضة القدرة بصورة خاصة، من خلال المهرجان السنوي الكبير، الذي يقام تحت رعاية ودعم ومتابعة سموه.

حدث مهم

وكشف العضب أن المشاركة العالمية في كأس سمو ولي عهد دبي، من أكثر من 35 دولة، يعكس حجم وأهمية الحدث، الذي سيوجد فيه نخبة فرسان العالم، وسيكون الحدث محط أنظار الجميع، وبلغ عدد الخيول المسجلة في جميع سباقات المهرجان 1400 خيل.

ومن المتوقع مشاركة نحو 250 فارساً وفارسة في السباق الرئيس غداً، مطالباً جميع الفرسان المشاركين بالتعاون مع اللجنة المنظمة لإيصال رسالة تليق باسم الإمارات في هذه التظاهرة العالمية، مبيناً أن اللجنة المنظمة، تتعامل مع أفضل الأطباء البيطريين والحكام الفنيين من أكثر من 35 دولة، لإدارة منافسات المهرجان، سعياً إلى تحقيق أعلى معايير الشفافية والعدالة.

وأشار العضب إلى أن السباق الرئيس لمهرجان سمو ولي عهد دبي للقدرة، الذي يقام غداً، يعتبر ختاماً لموسم السباقات الرسمية في مدينة دبي الدولية للقدرة، وستبقى السباقات التأهيلية وكأس المدربين، مشيراً إلى أن الموسم المنقضي، حقق العديد من النجاحات، بفضل التعاون مع الشركاء في تنظيم السباقات، أبرزهم مؤسسة طيران الإمارات، صاحبة الدعم والحضور في العديد من المحافل العالمية، منها المنافسات التي تقام تحت مظلة مؤسسة ميدان، ونادي دبي للفروسية، متوجهاً بالشكر إلى طيران الإمارات على الرعاية، وإلى اتحاد الإمارات للفروسية، على التعاون والدعم في مسيرة سباقات القدرة والتحمــــل في مدينة دبي الدولية للقدرة.

شكر

أثنى محمد العضب على جهود جميع المؤسسات الحكومية في إمارة دبي، ودعم هذه الجهات في السباقات التي أقيمت في مدينة دبي الدولية للقدرة، منها على سبيل المثال لا الحصر، القيادة العامة لشرطة دبي، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، وبلدية دبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا»، وغيرها من الجهات الأخرى، متوجهاً بالشكر إلى مختلف وسائل الإعلام المشاركة في تغطية المهرجان، وغيرها من الفعاليات الأخرى التي شهدتها مدينة دبي الدولية للقدرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات