برعاية سلطان بن زايد

ختام ناجح لسباق نادي تراث الإمارات للقدرة

تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، شهدت قرية بوذيب العالمية للقدرة في مدينة الختم، صباح أمس.

انطلاق سباقات نادي تراث الإمارات لركوب القدرة والتحمل، بالتعاون والتنسيق مع اتحاد الإمارات للفروسية والسباق، بمشاركة 364 فارساً من مختلف إسطبلات الدولة العامة والخاصة من الإمارات وعدة دول خليجية وعربية وعالمية.

وكانت السباقات انطلقت بالسباق التأهيلي المفتوح لمسافة 120.27 كيلومتراً «نجمتين»، بمشاركة 43 فارساً وفارسة، تلاه السباق التأهيلي الدولي لمسافة 80.87 كيلومتراً المقام بحسب بروتوكول بوذيب للقدرة والتحمل، بمشاركة 33 فارساً، ثم سباق 80.47 كيلومتراً تأهيلي محلي بمشاركة 140 فارساً وفارسة، وأخيراً سباق 40.28 كيلومتراً تأهيلي محلي بمشاركة 148 من الفرسان.

فوز سيزار بسباق 120 كيلومتراً

وأسفرت النتائج في سباق 120.27 كيلومتراً تأهيلي مفتوح «نجمتين»، عن إحراز الفارس سيزار دونيس المركز الأول وفقاً لقوانين الاتحاد الدولي للفروسية، على صهوة الجواد «رازنا ميلين» من إسطبلات إم 7.

فيما حل في المركز الثاني الفارس سيفابارغاشام على صهوة الجواد «أتلا جاكيم» من إسطبل إف 3، وجاءت في المركز الثالث الفارسة نوف سعيد النعيمي على صهوة الجواد «تمارا ديسرت مون» من إسطبلات دباوي.

وفي السباق نفسه وفقاً لبروتوكول بوذيب للقدرة، حل الفارس جوبال سينج على صهوة الجواد «بوجاد دي سومانت» من إسطبلات النصر 2 في المركز الأول، بينما حلت ثانية الفارسة ليلى عبد العزيز الرضا على صهوة «شاولين كيك أب» من إسطبلات الكمدة، وجاء في المركز الثالث الفارس جوناثان لوبيز على صهوة الجواد «ريانا هارانا» من إسطبلات الكمدة.

سينج يتصدر سباق 80 كلم

وفي سباق 80.87 كيلومتراً تأهيلي دولي، أحرز الفارس شاندار سينج المركز الأول وفقاً لقوانين الاتحاد الدولي للفروسية، على ص هوة الجواد «إلجانسيا» من إسطبلات المغاوير، فيما حل في المركز الثاني الفارس محمد صالح العطاس على صهوة الجواد «توماكيم» من إسطبل العاصمة الخاص، وجاء في المركز الثالث الفارس أصغر علي على صهوة الجواد «ميريمباه أنتونيت» من إسطبلات الريف العين.

وفي السباق نفسه وفقاً لبروتوكول بوذيب للقدرة، حل الفارس شاندار سينج على صهوة الجواد «إلجانسيا» من إسطبلات المغاوير في المركز الأول، بينما حل ثانياً الفارس كنواراج سنج على صهوة «بوراسك اس تي جيمس» من إسطبلات سيح السلم.

وجاء في المركز الثالث الفارس ليبرتي ميرسر على صهوة الجواد «إثلين كونوما» من إسطبلات الريف. فيما تأهل في سباقي 40 كيلومتراً تأهيلي محلي و80 كيلومتراً تأهيلي محلي عشرات الفرسان والفارسات والخيول.

وتوج الفائزين في السباق علي عبد الله الرميثي المدير التنفيذي للدراسات والإعلام في نادي تراث الإمارات والدكتور عبيد علي راشد المنصوري نائب مدير عام مركز سلطان بن زايد، بحضور محمد مهير المزروعي مدير قرية بوذيب وعدد من المسؤولين في النادي وقرية بوذيب العالمية للقدرة وممثلي الإسطبلات والأندية المشاركة في السباق، وجمهور من محبي سباقات القدرة.

وتقدم الحكم الدولي محمد خلفان اليماحي، ممثل الاتحاد الدولي للفروسية بصفة «المندوب الفني»؛ بجزيل شكره وتقديره لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان لجهوده العظيمة التي يبذلها في سبيل تطوير وتقدم سباقات ركوب القدرة والتحمل، كما أشاد بنادي تراث الإمارات وتنظيمه المحكم للسباقات المحلية والدولية بجميع متطلباتها.

وأشار اليماحي إلى أن العدد الكبير من المشاركين في سباقات نادي تراث الإمارات لركوب القدرة والتحمل يعود إلى الرضا الكبير الذي يحظى به بروتوكول بوذيب للقدرة من قبل الفرسان، وذلك لدوره في الارتقاء بمستوياتهم وتطوير السباقات، لكونه يحافظ على سلامة الخيل والفارس من الإصابات التي تعرقل مسيرة رياضة الفروسية والتحمل.

حضور

شكلت الأعداد الكبيرة من السياح الأجانب، كباراً وصغاراً، حضوراً ملحوظاً في قرية بوذيب العالمية للقدرة بالتزامن مع مجريات السباق، حيث تابعوه باهتمام بالغ، كما تجولوا في أركان القرية، وخاضوا تجربة ركوب الخيل بمتابعة من المشرفين والمدربين بالقرية، وأبدوا سعادتهم بالجولة والبرامج التي احتوت عليها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات