«الفروسية» تدشن مرحلة جديدة في برنامج تطوير البيطريين - البيان

بتوجيهات منصور بن زايد

«الفروسية» تدشن مرحلة جديدة في برنامج تطوير البيطريين

أحمد الريسي مع مجموعة الأطباء البيطريين خلال دورات التطوير | من المصدر

بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بتطوير المؤسسات العاملة كافة في المؤسسات الحكومية الصحية عامة والبيطرية خاصة ومنها جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، عقد اتحاد الفروسية والسباق بالتعاون مع اللجان المنظمة في قرية الإمارات العالمية للقدرة في الوثبة وقرية بوذيب الدولية للقدرة والاتحاد الدولي للفروسية.

مجموعة من الدورات المحلية والدولية لنخبة من الأطباء البيطريين في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، مرورا بكافة المتطلبات والقواعد المتبعة من الاتحاد الدولي إلى أن وصلوا إلى فئة الثلاث نجوم في التحكيم الدولي للسباقات والفعاليات.

دورات للصقل

والتقى اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس الاتحاد والدكتور غانم الهاجري أمين عام الاتحاد وأديب الحمادي المدير التنفيذي للاتحاد مع الأطباء البيطريين، على هامش كأس اليوم الوطني منذ أيام عدة في قرية الإمارات العالمية للقدرة في الوثبة.

وحاضر في هذه الدورات عدد من الخبراء المحليين والدوليين منهم الدكتور علي الطويسي رئيس القسم البيطري في الاتحاد، كما هدفت الدورات إلى توضيح آخر القوانين والمستجدات المعتمدة من الاتحاد الدولي للفروسية، ولصقل خبرات البيطريين.

وزيادة الوعي بينهم، والتعريف بكل ماهو جديد في عالم سباقات القدرة، بالإضافة لكل ما يتعلق بصحة وسلامة الخيل ومكافحة المنشطات والتي يأتي الحرص عليها من أعلى المستويات. وأعرب اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، عن بالغ سعادته بالبرنامج الطموح الذي بدأ بتوجيهات من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

والذي رأى في مستقبل الرياضة الحاجة لمزيد من الخبراء من الأطباء البيطريين لخدمة الرياضة، كما أضاف الريسي إن صحة وسلامة الخيل تأتي في المقام الأول لما لها من تأثير كبير في تطور رياضات الفروسية كافة.

وأشار إلى أن مكافحة المنشطات تأتي من حرص الاتحاد على الخيل والفرسان على حد سواء، وأشار الريسي إلى أن تطوير البيطريين ضرورة لتطوير الرياضة موضحاً أن الاتحاد يضع كل إمكاناته لدعم الفروسية في الدولة خاصة بعدما أصبحت الإمارات عاصمة للفروسية عالمياً.

إقبال كبير

وعبر الدكتور غانم محمد الهاجري الأمين العام لاتحاد الفروسية والسباق عن سعادته بالإقبال الكبير على برنامج تطوير الأطباء البيطريين، وعلق بأن مثل هذه الدورات تأتي في إطار الرغبة المستمرة للاتحاد في تطوير الكادر البيطري لما له من أهمية كبرى في جميع الفعاليات.

كما أعرب عن فرحه بثمرات ونتائج البرنامج وبالتعاون مع الاتحاد الدولي، وأفاد بأن ثقة الاتحاد الدولي، إنما جاءت نتيجة العمل الدائم والمستمر في تطوير الفروسية عبر العالم.

تحديث المعلومات

أشار أديب عبد الكريم الحمادي المدير التنفيذي لاتحاد الفروسية والسباق إلى أن تطوير الكادر البيطري بشكل دائم هو جزء من تطوير رياضات الفروسية بشكل عام، وأضاف أن تنفيذ مثل هذا البرنامج يأتي في إطار السعي الدائم للاتحاد لتحديث المعلومات الطبية والقوانين الدولية الخاصة بالكادر البيطري الذي هو من أهم دعائم رياضات الفروسية بشكل عام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات