00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ختام جائزة حمدان بن راشد للخيول العربية في ساوباولو

«باشون راش» تظفر بلقب أول سباق في البرازيل

تتويج الفائزين بالشوط الرئيس غران بريميو « آل مكتوم كب» | البيان

احتضن مضمار ساوباولو البرازيلي العريق عصر أول من أمس، الجولة السابعة والأخيرة من فعاليات جائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لسباقات الخيول العربية الأصيلة لهذا العام في ثاني محطاتها في أميركا اللاتينية بعد أن استضاف مضمار سانتياغو في تشيلي الجمعة الماضي الجولة السادسة التي حققت نجاحاً منقطع النظير.

جاء ختام سباقات الجائزة لهذا العام من مواقع القمة، حيث شهد الحفل إقامة أول سباق من الفئة الأولى للخيول العربية الأصيلة في تاريخ البرازيل، التي تكون قطعت شوطاً بعيداً في تطوير سباقاتها العربية والتي كانت شبه معدومة عندما دخلت إليها الجائزة للمرة الأولى 2009. وحمل السباق الذي امتد على مسافة 1000 متر عشبي اسم غران بريميو آل مكتوم (جروب1) .

وجرى بمشاركة ستة جياد أصيلة سبق لها جميعاً الفوز أكثر من مرة هذا الموسم. ودخلت المهرة الموهوبة «باشون راش» التاريخ بعد أن تغلبت بقيادة الفارس ماركو سيلفا وإشراف المدرب كوينتانا على رفيقها في الإسطبل «ماري راش» بقيادة في ديسوزا، عقب صراع ممتع طوال الفيرلونغ الأخير لتكسب منه بفارق طول واحد ومن خلفهما جاء «هيرون» في المركز الثالث بقيادة الفارس خوان روجيرو.

وارتقى الشوط فعلاً إلى مستوى الفئة الأولى حيث اتسم بقوة المنافسة منذ البداية وشهد تبادلاً رائعاً للمراكز في المراحل الأخيرة حيث نجحت المهرة في تخطي رفيقها في نصف الفيرلونغ الأخير ما يشير إلى التطور الكبير الذي طرأ على مستويات الخيول العربية في البرازيل.

سبعة أشواط

أقيمت إلى جانب الشوط العربي وهو الرئيس في الحفل، سبعة أشواط أخرى للخيول المهجنة الأصيلة برعاية شادويل التي حققت شهرة كبيرة وأصبحت من أكبر الأسماء الموثوقة في عالم الخيل بالساحة البرازيلية.

واحتفاء برعاية شادويل لهذا الحفل، حملت جميع الأشواط أسماء أشهر الخيول التي حملت شعار سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وشملت حسب ترتيب الأشواط، سهم، انفاسور، جزل، ديجور، سوين، وبطلي الداربي إرهاب ونشوان، وجميعها خيول معروفة جدا في البرازيل وتنال الإعجاب بقدراتها الكبيرة.

بدأت الإثارة منذ انطلاقة الحفل بشوط «سهم» على مسافة 1400 متر ونجح المرشح الثالث «أوشنتون» من الفوز بسهولة وبفارق طول عن المهرة «تيمليا» فيما اكتفى المرشح المفضل «أوم فوجيتيفو» بالمركز الثالث.

وفي الشوط الثاني على كأس «انفاسور» ( 1200 متر رملي) تمركز «نون وسو نيغرو» خلف المتصدر «رينديز فوس» حتى ربع الميل الأخير ثم ما لبث أن تخطاه بسهولة إلى فوز ميسور بفارق طولين ومن خلفهما «كوينغ يولان» ثالثاً.

شوط ثالث

ونجح «ليدر أوف دالاس» في تسجيل انتصاره الثاني على التوالي في الشوط الثالث على كأس «جزل» (1400 متر عشبي) وفرض سيطرته منذ البداية وحتى النهاية ليربح بفارق طول واحد عن «ميكسي كيو ميكسي» الذي اقتنص المركز الثالث بفارق ضئيل عن «زيك تورك).

ودانت السيطرة في رابع الأشواط على كأس»ديجور«(1000 متر رملي) للمهر»جيتو بون«بقيادة خوليو ليموس حيث فاجأ منافسيه بأداء هجومي منذ البداية حتى عبر خط النهاية بنصف طول عن»يوتوبيستا«، ومن خلفهما»زيوس«في المركز الثالث.

فاصل آخر من الإثارة التي لا تنقطع جاء في الشوط الخامس لخيول الثلاث سنوات على كأس»سوين«تبدلت فيه المراكز أكثر من مرة في الفيرلونغ الأخير لينجح»ذا بيسكيت«بقيادة خوان سيفيرو في انتزاع الفوز من براثن المرشح القوي»سيكا سيرتا«الذي تفوق بدوره بنصف رأس على المهرة»غلوري نو غيرل«التي قنعت بالمركز الثالث.

وفي شوط بطل الداربي»إرهاب«على مسافة 1400 متر عشبي، لم يجد حامل الوزن الأدنى»كليلي«صعوبة تذكر في حسم الشوط مظهراً سرعة فائقة فجرها في الفيرلونغ الأخير ليربح الشوط بفارق طولين عن»ترانتينو«، فيما حل»كناتو ثالثا«.

وشهد شوط الختام على كأس بطل الداربي العملاق»نشوان«صراعاً شرساً بين عشرة خيول في عمر الثلاث سنوات حيث رجحت فيه كفة»أونلي يو«بإشراف فابيو فارمسار وقيادة الفارسة جين ألفيس التي دفعت به بقوة في آخر 100 متر ليكسب بفارق طولين وعنق عن»أو سول ميو«بإشراف ادوادو غارسيا وقيادة فير لاروكي فيما حل»كومبريل هو«ثالثاً بنصف طول.

نجاحاتثمّن ميرزا الصايغ رئيس اللجنة المنظمة، الإسهامات المقدرة لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في تدعيم مسيرة سباقات الخيل عالميا، مشيراً إلى أن سموه يتقاسم تجاربه ونجاحاته مع الآخرين ويضع إسطبلات في خدمة صناعة الخيل حيثما وجدت.

وقال في كلمة أمام حشد من أكابر ملاك ومربي الخيول ومسؤولي السباقات ورجال الأعمال في مضمار ساوباولو قبل انطلاقة السباق بحضور بنجامين شتاينبيرش، رئيس الجوكي كلوب البرازيلي:»إن حضورنا اليوم في البرازيل وبالأمس في تشيلي يشير إلى الأيادي الطولى لعطاء سموه .

وما يمكن أن يبلغه من مدى بعيد بصرف النظر عن تحديات الزمان والمكان دون سعي من سموه لفرص تجارية أو مكاسب مادية بل يدفعه فقط حبه العميق للخيل وحرصه الدائم على تطوير هذه الصناعة في مختلف دول العالم.

وقال إن سباقات الخيل لغة مشتركة بين الشعوب وتمهد السبيل وتفتح الأبواب لتحسين العلاقات بين الدول ما يؤدي إلى تبادل ثقافي وتجاري وسياسي أيضاً، فالخيول لها دبلوماسيتها الخاصة التي لا يتقنها إلا الساسة الفرسان وهم كثر في بلادي.

تعاون

أكد ميرزا الصايغ أن شادويل تضع إمكانياتها كافة في خدمة صناعة الخيل وأنها مستعدة لتلبية الطلب على الفحول الرفيعة في جميع دول أميركا اللاتينية سواء من العربية أو الثروبريد.

وقال: «نحن في شادويل منفتحون على الآخرين ونرحب بالتعاون مع الجوكي كلوب البرازيلي في كل ما من شأنه الارتقاء بسباقات الخيل وتطوير أسواقها وزيادة جاذبيتها والإقبال عليها في أوساط المجتمع»، منوهاً إلى المبادرات التي أطلقتها شادويل في تشيلي سواء برعاية المزيد من السباقات أو نشر الوعي بالفروسية والخيل بين طلبة المدارس .

حيث تسهم شادويل في تأسيس قرية الخيل في سانتياغو لتكون مركزاً لتميز الخيل.

سحب  على هواتف «آيفون»

عقب انتهاء حفل الاستقبال الذي أقيم على شرف الوفد الزائر، أجرت اللجنة المنظمة للسباق سحباً على عدد من هواتف آيفون ذهبت لسعداء الحظ ونالت استحسان الجميع. مالك ومربي الخيول أنديه كروز كان أحد الذين حالفهم الحظ، وفاز بهاتف آيفون. وقال: كرم وعطاء الإمارات لا يقتصر على فئة، بل يتسع للجميع وأنا سعيد بحضور هذا السباق ثم الفوز في نهاية المطاف بهدية تذكارية.

طباعة Email