شكر منصور بن زايد وفاطمة بنت مبارك على الدعم

النعيمي: أبرز خيول العالم شاركت في أفضل سباق

بارك عدنان سلطان النعيمي مدير عام نادي أبوظبي للفروسية، لسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان الفوز عن طريق «الشموس» بلقب جوهرة تاج الشيخ زايد آل نهيان، الأغلى والأقوى في العالم للخيول العربية، ورفع أسمى آيات الشكر والتقدير لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة على الدعم المستمر الذي ظل يقدمه لرياضة الفروسية وحرصه على تطوير الخيول العربية في العالم التي أصبح لها بريق ومكانة بسبب توجيهات سموه، ودعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» التي تهتم بالرياضة بشكل عام وتقدم دعمها المتواصل لرياضة الفروسية.

وأشاد النعيمي بالنجاح الكبير الذي حققه الحفل الثاني لمضمار نادي أبوظبي للفروسية الذي شهد ختام منافسات مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وأضاف: الجديد في هذه السباقات أنه ضم نخبة أفضل خيول العالم التي جذبت الجمهور الغفير الذي تابع السباق ومنحه طعماً خاصاً زاد من نجاح التنافس القوي بين الفرسان والخيول في كل الأشواط التي شهدها الحفل.

وأكد النعيمي سعادته بالجمهور الذي تابع اللقاء، وقال: نأمل أن يتواصل الحضور بذات المستوى وهنا لا بد من أن نحيي الجمهور السوداني الذي ظل يدعم السباقات بحضوره المستمر.

أمسية للتاريخ

بدورها عبرت لارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، عن بالغ سعادتها بنجاح ختام سباقات المهرجان أمس، والحضور الجماهيري الغفير الذي احتشد في مدرجات نادي أبوظبي، وقدمت لارا التهنئة للفائزين من الملاك والفرسان، وخصت لارا بالتحية الجمهور السوداني الذي حضر بكثافة للمهرجان، ذاكرة أن الجالية السودانية تعد الأكثر مواكبة لسباقات الخيول والأكثر اهتماماً ومتابعة.

واستطردت لارا: قضينا أمسية رائعة وتاريخية في نادي أبوظبي للفروسية، واستمتعنا بأداء الفرسان مع ضيوف 90 دولة من كل قارات العالم حضروا للمهرجان، أكدوا أن أبوظبي عاصمة العالم للخيول العربية.

وذكرت لارا أن النجاح الكبير الذي ظل يحققه المهرجان كان نتاج دعم واهتمام ورؤية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، ودعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، وأضافت: هذا الدعم أثمر عن نجاح كبير للخيول العربية التي أصبحت تتمتع بمكانة كبيرة في العالم.

رعاية المسعود

من جانبه، وجه محمد عبدالله مدير مبيعات المسعود للسيارات، الشكر للقائمين على مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة، ذاكراً أن المسعود للسيارات وللسنة الثانية تتشرف بأن تكون من رعاة المهرجان العالمي الذي حقق نجاحاً كبيراً، وأضاف: يزيد سعادتنا وفخرنا أن ختام النسخة العاشرة يتزامن مع عام زايد الذي يجب أن نحتفل به كل عام وكل يوم لأن ما قدمه الوالد المؤسس يفوق أن نصفه بالكلمات.

وأثنى محمد عبدالله على المنافسة القوية في سباق جوهرة تاج الشيخ زايد الذي يعد أهم سباق في العالم للخيول العربية، ذاكراً أنه تميز بالقوة لوجود خيول متميزة وفرسان أكفاء.

وأشار مدير مبيعات شركة المسعود للسيارات إلى أن الشركة حريصة على التواجد في كل المحافل الرياضية وأنها ستكون راعياً للأولمبياد الخاص الذي تحتضنه الإمارات في فبراير من العام المقبل.

تعليقات

تعليقات