المحطة السابعة في المملكة المتحدة اليوم

«دونكاستر» يستضيف كأس رئيس الدولة للخيول

جانب من سباقات الكأس في جولات أوروبا - البيان

تستضيف المملكة المتحدة على مضمار دونكاستر الشهير اليوم، المحطة السابعة لكأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بنسختها الخامسة والعشرين، وهي تحتفي باليوبيل الفضي لمسيرتها الرائدة.

وستشهد المحطة الأخيرة في المضامير الأوروبية صراعاً مثيراً بلقاء الأقوياء والنخبة، من الخيول العربية الأصيلة بفئتها الأولى في ختام الديربي العربي البريطاني، إذ سيقام السباق لمسافة 2000 متر جروب «1» والمخصص للمهور والمهرات من عمر أربع سنوات فما فوق، وسط مشاركة 8 من أعرق سلالات الخيل العربي الأصيل التي ستستعرض مكانتها القوية في السباق المثير الذي تبلغ جوائزه 80 ألف جنيه استرليني.

امتداد

ويمثل السباق امتداداً مميزاً لسلسلة سباقات الكأس الغالية التي انطلقت من مصر، مروراً بفرنسا وإيطاليا وهولندا وبلجيكا وصولاً للمحطة البريطانية التي ستشهد ختام المحطات الأوروبية، قبل الانتقال للمحطة الأميركية ومن بعدها المملكتين الشقيقتين المغرب والسعودية.

وذلك ضمن الأجندة المعتمدة للسباقات التي تقام برعاية سامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله».

وبتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، دعماً لرؤية ونهج المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، لإعلاء الخيل العربي الأصيل وترسيخ مكانته العريقة وأصالته في كافة المضامير العربية والعالمية، بالتزامن مع عام زايد الذي يستعرض إرث ونهج المغفور له.

ويشرف على سباقات الكأس الغالية اللجنة المنظمة برئاسة مطر سهيل اليبهوني عضو المجلس الوطني الاتحادي عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي رئيس اللجنة المنظمة، وفيصل الرحماني مستشار مجلس أبوظبي الرياضي، مشرف عام السباقات، وذلك بالتنسيق والتعاون مع اتحاد الخيول العربي البريطاني.

اهتمام

كما سيحظى السباق باهتمام جماهيري وإعلامي كبيرين باعتباره خاتمة افضل السباقات الكلاسيكية فئة الجروب 1 في المضامير البريطانية الشهيرة، بجانب المكانة الكبيرة للكأس الغالية التي ترسخت في المضامير العريقة خلال السنوات الماضية، حيث سيشهد سباق المحطة الأوروبية السابعة لكأس صاحب السمو رئيس الدولة مشاركة مميزة للخيول العربية الأصيلة الحائزة على عدة ألقاب في السباقات العالمية.

ويلتقي في الديربي البريطاني الختامي الذي يقام ضمن مهرجان سانت ليجر لسباقات الخيل العربية على كأس صاحب السمو رئيس الدولة أعرق ونخبة الخيل العربي الأصيل في لقاء تحدي الأقوياء، ومن أبرز الخيول المرشحة والمنافسة على اللقب «أنفاس» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، و«شموس عذبة» من إنتاج مربط عذبه والعائدة للأمير عبدالعزيز بن أحمد بن عبدالعزيز آل سعود، و«أسرع من الطلقة» لاسطبلات فورتا، و«روديس دي لوب»، و«جوموه».

نجاحات

وعبر مطر اليبهوني عن فخره واعتزازه بمواصلة سباقات الكأس الغالية في المضامير الأوروبية، وسط نجاحات كبيرة في كل محطة، بما يؤكد القيمة الكبيرة للحدث ودوره الرائد لإعلاء الخيل العربي في العالم.

وذكر اليبهوني أن الوصول للمحطة البريطانية وتنظيم السباق للعام الثالث على التوالي، يمثل امتداداً مهماً لمسيرة نجاحات سلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، مشيداً بالدعم السخي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» تثميناً لرعايته السامية لمسيرة الحدث الغالي.

مثمناً اهتمام وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ودوره الريادي الذي أحدث نقلة نوعية بمسيرة الكأس الغالية، مؤكداً أن المشاركة العالمية الكبيرة بكافة المحطات والجولات العربية والأوروبية تعزز النجاحات المتواصلة لمسيرة وريادة الحدث الغالي.

محطة

ومن جهته أكد عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، على أهمية المحطة البريطانية في ختام السباقات الأوروبية، ودورها الكبير في تحقيق الإضافة المهمة في مسيرة سباقات الكأس الغالية لعام 2018.

وقال العواني:«إن المحطة السابعة التي تقام في مضمار دونكاستر العريق، تشكل تواصلاً مميزاً لمسيرة الكأس الغالية وهي تحتفي باليوبيل الفضي في عام المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي حرص من خلال هذه السباقات على ترسيخ ثقافة الحفاظ على مكانة الخيل العربي الأصيل وإعلاء سمعته وحضوره في كافة مضامير العالم.

معرباً عن اعتزازه وفخره بتنظيم المحطة الختامية للمحطات الأوروبية لعام 2018 في الديربي العربي البريطاني، باعتباره واحداً من أهم السباقات العالمية ووجهة مهمة لأهم ملاك ومربي الخيول في العالم».

تأكيد

وأعرب فيصل الرحماني عن سروره بتنظيم المحطة السابعة والختامية للمحطات الأوروبية، مبيناً أن المحطة البريطانية تمثل تأكيداً جديداً لمسيرة نجاحات ومكانة الحدث الغالي على مدار 25 عاماً، والذي يقام بعام زايد المؤسس. وقال الرحماني:إن الحدث يعتبر استمراراً لأهم السباقات الكلاسيكية الأعرق والأفخم في المضامير العالمية.

موضحاً أن توجيهات واهتمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، تقودنا باستمرار لخطط حديثة واستراتيجيات تطويرية تسهم في دعم الحدث الغالي، وترسيخ مكانته في المضامير العالمية، باعتباره أهم السباقات الكلاسيكية في العالم.

تغطية

تقدم قناة ياس تغطية تلفزيونية مباشرة للسباق، انطلاقاً من حرصها ودعمها الكبير لسباقات الخيل ودورها الرائد في تغطية أهم السباقات العالمية.

 

تعليقات

تعليقات