طالبت بترجمة دعم القيادة إلى إنجازات

لطيفة آل مكتوم: فرسان الإمارات جاهزون لـ«الآسياد»

لطيفة آل مكتوم خلال تدريباتها في جاكرتا ـــ تصوير: مصطفى الأميري

أكدت الشيخة لطيفة آل مكتوم، فارسة الإمارات في قفز الحواجز، التي ستقود منتخب الإمارات للفروسية المشارك في النسخة الثامنة عشرة من دورة الألعاب الآسيوية التي تستضيفها إندونيسيا بمدينتي (جاكرتا ـ بالمبانج) حالياً وحتى الثاني من سبتمبر المقبل، جاهزية فرسان الإمارات للمشاركة في الدورة، مؤكدة أن تجهيزاتهم للبطولة تبشر بالخير والجميع متفائل بتقديم أداء جيد يشرف الإمارات والقيادة الداعمة للرياضة والرياضيين في هذا الحدث، مشددة على أهمية أن يترجم الرياضيون الدعم والرعاية الكريمة من القيادة للرياضة والرياضيين إلى إنجازات على أرض الواقع في جميع الألعاب وليس الفروسية فحسب، مشيرة إلى أنه ورغم قوة الفرق المشاركة في هذه النسخة ضمن مسابقات قفز الحواجز والفروسية إلا أن ذلك سيحفز فرسان الإمارات لمضاعفة الجهود وتقديم الأفضل.

تحضيرات تبشر بالخير

وقالت الشيخة لطيفة: «تحضيرات وتجهيزات فرسان الإمارات للبطولة تبشر بالخير والجميع متفائل بتقديم أداء جدي يشرف دولتنا الحبيبة والقيادة الداعمة للرياضة والرياضين، ويكفي أن مشاركتنا في النسخة الحالية التي تقام في إندونيسيا بعدد 217 رياضياً يمثلون 21 اتحاداً ولعبة وهو أمر يدعو للفخر ومضاعفة الجهود لأجل ترجمة هذا الدعم والرعاية الكريمة إلى إنجازات في أرض الواقع، في جميع الألعاب وليس في الفروسية فحسب»، وكشفت الشيخة لطيفة عن البرنامج التدريبي الصارم الذي اتبعته قبل قدومها إلى جاكرتا، مؤكدة أنها كانت تتدرب بصورة مكثفة في الفترة الماضية في عدد من الدول الأوروبية، لافتة إلى أن طبيعة الطقس في تلك الدول مريحة للخيول، وهو الأمر الذي انعكس إيجاباً على مستوى التحضيرات، وجاهزية الخيول البدنية والفنية.

طقس غير متوقع

وأعربت الشيخة لطيفة آل مكتوم عن دهشتها للطقس الحالي في العاصمة الإندونيسية، جاكرتا وهو بعكس التوقعات التي ذكرت لهم قبل الحضور إليها.حيث أفادت التقارير بأن درجة الحرارة ستكون معتدلة في أغلب أيام البطولة، مشيرة إلى أنها وجدت أن معدلات درجات الحرارة عالية جداً قياساً بما هو متوقع ما أثر ذلك على سير التحضيرات، خاصة على خيولها التي كانت متواجدة في أوروبا وانتقلت إلى درجة حرارة عالية، لكن سرعان ما تأقلمت مع الوضع الجديد وسارت التدريبات وفقاً لما هو مخطط لها.

التدريبات متواصلة

وتابعت: «التدريبات في جاكرتا ستتواصل بمعدل تدريب صباحي يبدأ من الثامنة صباحاً، وتدريب آخر مسائي يبدأ عند الساعة الرابعة، وهي جرعات تدريبية مكثفة تهدف إلى إدخال الخيول في الطقس الجديد لتكون جاهزة بصورة كاملة قبل انطلاقة مسابقة قفز الحواجز، التي تحتاج إلى جاهزية مبكرة والتحضير بدقة لكل فعاليات المسابقة، لذلك تخلل المعسكر التدريبي في أوروبا المشاركة في عدد من المسابقات ذات الطابع التنافسي الاحترافي، وعدم الاكتفاء بالتدريبات اليومية فقط»،

وقالت الشيخة لطيفة: «الأجواء التنافسية المستمرة من شأنها أن تحافظ على الجاهزية وتجعل الخيل في حالة جيدة، خاصة وأن الدول المشاركة في مسابقات الفروسية في النسخة الثامنة عشرة من دورة الألعاب الآسيوية معروفة بقوتها ولها أرقام جيدة تؤكد بأن التنافس سيكون قوياً جداً»، وأضافت: «أجواء فعاليات النسخة الثامنة عشرة للدورة ورغم الطقس العالي الذي لم يكن متوقعاً، جيدة والتنظيم في منتهي الدقة والتعامل اللوجستي مع احتياجات الفرسان ممتاز».

وفد

يضم وفد الدولة في مسابقة الفروسية، بجانب الشيخة لطيفة آل مكتوم، كلاً من: الشيخ ماجد القاسمي، ومحمد شافي الرميثي، وعبد الله محمد المري، ومحمد غانم الهاجري، بجانب الوفد الإداري والفني ويضم كلاً من: الدكتور غانم الهاجري ـ محمد الناخي ـ داوود خليفة المري ـ خالد عبد الله الفلاسي ـ حسام زميط ـ ريتشارد ـ كارل ـ اليس ديباني ـ فرانشسيكو ـ رولاند ـ محمد سيعد المري ـ مانيتا ـ رانشيل ـ كولاتيل ـ ايفان ـ طارق أيوب ـ فرغال ـ محمد علي أحمد ـ باول ـ كلوديا ـ ديوني ـ مجيب كناشيري وإسلام علي.

تعليقات

تعليقات