بحضور إليزابيث الثانية

حمدان بن راشد يشهد ختام «رويال آسكوت»

حمدان بن راشد خلال حضوره مهرجان رويال آسكوت | تصوير: عبد الله خليفة

شهد سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، اليوم الختامي لمهرجان «رويال آسكوت» الذي أقيم على مضمار «آسكوت» بإنجلترا.

وشهد اليوم الأخير للمهرجان حضور الملكة إليزابيث الثانية، ملكة المملكة المتحدة ودول الكومنولث، وعدد من المسؤولين ومحبي سباقات الخيل البريطانية.
وحقق «ميرشنت نافي» لمايكل تابور لقب «دياموند جوبيلي ستيكس» لمسافة 1200 متر للفئة الأولى بقيادة الفارس ريان مور، وإشراف المدرب آيدين أوبراين.

حمدان بن راشد في حديث مع الفارس جيم كراولي | تصوير: عبدالله خليفة



«آرثر كت» بطل الأول

حقق «آرثر كت» لشيس مور فارم لقب الشوط الأول سباق «شيشام ستيكس» لمسافة 1000 متر بقيادة الفارس ريتشارد كينجزكوت، وإشراف المدرب توم داسكومب، مسجلاً زمناً قدره 1.28.08 دقيقة وبفارق رقبة عن الوصيف «نايت ذا جريت»، بقيادة الفارس دانيل تدهوب، وإشراف المدرب آرشي وتسون.

وجاء في المركز الثالث «دوك أوف هازارد» بقيادة الفارس لوك موريس، وإشراف المدرب بول كول.
شارك في الشوط 11 خيلاً، أبرزها: «بيوند ريزورت» لجودلفين، و«نيو وند» لسمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، و«سان دوناتو» للشيخ محمد بن عبيد آل مكتوم، و«أوسيس فيور» لمالكه عبد الله المنصوري.

إليزابيث الثانية خال مراسم تتويج أبطال شوط «دياموند جوبيلي ستيكس» | البيان



«كريستال أويشين» نجم الثاني

اقتنص «كريستال أويشين» بقيادة ريان مور وإشراف المدرب السير مايكل ستاوت، لقب الشوط الثاني «هارد ويك ستيكس» لمسافة الميل والنصف الميل للفئة الثانية، مسجلاً زمناً قدره 2.28.08 دقيقة، وبفارق طولين ونصف الطول عن الوصيف «ريد فيردون» بقيادة الفارس جيمس دويل وإشراف المدرب إيد دنلوب.

وحلّ في المركز الثالث «كليفس أوف موهر» بقيادة الفارس سيمي هيفرنان، وإشراف المدرب آيدين أوبراين.

«سولجرز كول» يتوّج بالثالث

توّج «سولجرز كول» لكليبر لوجستكس بلقب الشوط الثالث «ويندسور كاسل ستيكس» لمسافة 1000 متر «ليستد»، بقيادة الفارس دانيل تودهوب، وإشراف المدرب آرشي ويستون، مسجلاً زمناً قدره 1.00.25 دقيقة وبفارق نصف طول عن «صابر» بقيادة الفارس بول هاناغان وإشراف المدرب ريتشارد فاهي.
وجاء في المركز الثالث «دوم كارلوس» بقيادة دوناشا أوبراين، وإشراف جوزيف باتريك أوبراين.
تنافس في السباق 28 خيلاً، من أبرزها: «شابيل» لسمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، و«متوفر» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، و«كسار» لمحمد القطامي وكي إم المضف.

«ميرشنت نافي» يخطف «دياموند جوبيلي ستيكس»

خطف «ميرشنت نافي» لمايكل تابور لقب الشوط الرابع «دياموند جوبيلي ستيكس» لمسافة 1200 متر للفئة الأولى بقيادة الفارس ريان مور، وإشراف المدرب آيدين أوبراين، مسجلاً زمناً قدره 1.12.09 دقيقة وبفارق رأس عن الوصيف «سيتي لايت» بقيادة الفارس كريستوف سومليون، وإشراف المدرب إس واتيل.

«ميرشنت نافي» حقق لقب الشوط الرئيس بعد صراع قوي مع أقرب منافسيه | البيان



وحل في المركز الثالث «بيوند فور نووير» بقيادة جويل روزاريو، وإشراف ويسلبي أوارد.
وفي ختام الشوط، توّجت الملكة إليزابيث الثانية، ملكة المملكة المتحدة ودول الكومنولث، أبطال الشوط.

«باخوس» يحرز الخامس

أحرز «باخوس» لقب الشوط الخامس «ووكينغهام ستيكس» لمسافة 1200 متر، بقيادة الفارس جيم كراولي وإشراف المدرب براين ميهان، مسجلاً زمناً قدره 1.12.43 دقيقة، وبفارق رقبة عن «دريم فيلد» لجودلفين بقيادة الفارس جيمس دويل وإشراف المدرب جون غوسدن.

وحل في المركز الثالث «ميجر جينبو» بقيادة الفارس جيمي سبنسر وإشراف المدرب كيفين راين.



06

سجلت خيول الإمارات حضوراً قوياً في مهرجان رويال آسكوت بفوزها في 6 سباقات قوية، حيث افتتحها «بلو بوينت» لجودلفين باقتناصه لقب «كينجز ستاند ستيكس» لمسافة 1000 متر للفئة الأولى، ونال «أولد بيرسيان» لجودلفين لقب «كينغ إدوارد السابع» لمسافة الميل ونصف الميل للفئة الثانية. وحقق «اقتدار» لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، لقب «كومنولث كب» لمسافة 1200 متر للفئة الأولى. وتوج «أوستليو» للشيخ محمد بن عبيد آل مكتوم، بلقب «بريتانيا ستيكس» لمسافة الميل. وتوج «بويتس وورد» لسعيد سهيل بلقب «برنس أوف ويلز ستيكس» لمسافة الميل وربع الميل. وحقق «مين إديشن» لمالكه سيف الكتبي لقب «ألباني ستيكس» لمسافة 1200 متر للفئة الثالثة. لندن- البيان الرياضي



«إمبندنغ» لجودلفين يتحول إلى الإنتاج في أستراليا


بينما يتجه حصان جودلفين الفائز عدة مرات في الفئة الأولى «إمبندنغ» إلى التقاعد كفحل لتحسين النسل في الاسطبل، فإنه يجلب معه سجلاً حافلاً بالنجاح في السباقات، ونسباً مرموقاً، فضلاً عن مظهر وأسلوب فحل جاهز ومكتمل.

"إمبندنغ" يملك سجاً حافاً في عالم السباقات | البيان


«امبندنغ» المستولد وفقاً لمقومات صحيحة، كان في مستوى تلك المقومات منذ البداية.
ينحدر «امبندنغ» من الفحل «لونرو»، بطل خيول السباق في عصره في استراليا، وأحد أكثر الفحول موثوقية لإنتاج الفائزين بالسباقات في تلك البلاد.


أما أمه، فهي ابنة الفحل «انكوستا دو لاغو» الفرس «نيموسني»، التي تشمل انتصاراتها الستة الفوز بسباق ج1 فلايت ستيكس وسباق ج 1000 غينيز. «نيموسني» كانت أحد سبعة خيول فائزة من سبعة بطون أنجبتها أمها الفرس «ماي جولييت» ابنة «كاني لاد» وأنجبت هي نفسها ثلاثة فائزين بسباقات مصنفة من بينهم المهرة الواعدة جداً «ابيديميك» ابنة «لونرو».


وهي العائلة التي تضم أيضاً فرس السباق البارزة «بتر درو»، التي أنجبت عقب احالتها للتقاعد الفائز بسباق ج1 غلودن سليبر «فل أون ايسيز» وشقيقه «نوب أوف ذا باك».
وقال مدربه كمنغز: «من وجهة نظري، هناك الكثير مما يمكن أن نحبه بشأن «امبندنغ».
وأضاف: لديه الكثير لتمريره إلى ذريته، فهو قوي البنية، وممشوق القوام ولديه طباع رائعة ورغبة كبيرة في الفوز وقدرة فائقة على خفة الحركة.
وكونه حصان سباق، أظهر «امبندنغ» موهبته منذ البداية، حيث فاز من أول مشاركة له في عمر السنتين ثم حقق مراكز أمامية في مشاركاته الثلاث اللاحقة قبل فوزه بسباق ج2 ستان فوكس ستيكس في ربيع عام 2016.


أشرف على اعداد «امبندنغ» للفوز بذلك السباق دارين بيدمان، الحائز على لقب بطولة الفرسان في سيدني سبع مرات، والذي عمل لفترة طويلة مساعد مدرب لدى جودلفين.
بيدمان سجل أيضاً انتصارات في الفئة الأولى على صهوة أم «امبندنغ» الفرس «نيموسني»، ومع أبيه «لونرو» وجده الأكبر «اوكتاغونال».


وقال بيدمان: «علاقتي مع «امبندنغ» وعائلته تعود إلى زمن بعيد، لذلك فإن الإشراف على تدريبه للفوز بسباق ج1 كان هائلاً، ويمثل الإنجاز الأكبر في مسيرتي المهنية.
استهل «امبندنغ» مسيرته بالسباقات في عمر أربع سنوات في ربيع عام 2017 تحت إشراف المدرب جيمس كمنغز. وكانت النتيجة الأفضل بين مشاركتيه في ذلك الموسم حلوله ثالثاً بسباق ج1 دارلي كلاسيك في فليمنجتون.


المهر استهل موسمه الأخير بفوز باهر بسباق ج2 فيكتوري ستيكس في دومبين، ثم عبس له الحظ عندما أحرز المركز الثاني بسباق ج1 دومبين 10,000 قبل فوزه الباهر بسباق ج1 كينجزفورد سميث كب.
ويتفق ألستير بولفورد، رئيس العمليات في دارلي مع تلك الآراء عندما وصف «امبندنغ» بأنه اكتشاف نادر.


وقال: «عندما ترسل فرساً فائزة في الفئة الأولى مثل «نيموسني» إلى بطل لخيول السباق والفحول مثل «لونرو» فإنك تأمل في الحصول على نتيجة على شاكلة «امبندنغ».
وتابع: «انه نتاج بطلين من عائلة واحدة تخلو من دم الفحل «دانهل»، وهو جواد رياضي يتمتع ببنية جسدية مثالية.


وأوضح قائلاً:« إذا ورثت ذريته مظهره ومشيته، فإن المشترين للخيول الحولية سيتكالبون للحصول عليها».
يتقاعد «امبندنغ» وفي رصيده خمسة انتصارات و8 مراكز أمامية من 18 مشاركة، وحصد جوائز مالية قاربت 2.5 مليون دولار استرالي.
سيقف «امبندنغ» فحلاً في مزرعة دارلي نورث وود بارك ستود في فيكتوريا برسم يبلغ 22,000 دولار استرالي شاملاً الضريبة.

تعليقات

تعليقات